متزوج حديثاً ولا اشعلار بالحنان من جهة زوجتي

 

السؤال

انا متزوج جديد زواجي كان قبل 3اشهر المشكلة زوجتي كانت لا تجلس معي غبر 4 ساعات وباقي اليوم نائمة او تتجهز لزيارة اهلها والحقيقة لا اشعر اني متزوج غي وقت الجماع لأني عملت اكثر من شي مثل الهداية الورود والهداية العينية لا كن لم اجد تجاوب من زوجتي من ناحيت الشكر او اسماعي بعض الكلمات الحنونة واذا سالتها هل تحبيني ترد على هل تري غير هذا واذا طلبت الخروج معها الى السوق او التنزه تخرج وهي غير مرتاحة !! شيخ انا تعبت انا اريد وحدة تحسسني بالحب والحنان ارجو منك نصحي واعلامي ماذا افعل ؟!

23-09-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .

 أخي الكريم . .
 عمر زواجك ( 3 ) أشهر وهو عمر لا يزال مبكراً  أن تحكم في على علاقتك الزوجية أو على زوجتك بحكم أو تتخذ قراراً مفصليّاً في علاقتك ..

 أخي ..
 زوجتك عاشت قرابة ( 20 ) عاماً في وسط بيئة  ومحيط أسري يختلف في نمطه وطريقة تعامله  وتعبيره  واهتماماته عن نمط محيط ( أسرتك ) التي نشأت فيها . .
 لذلك ليس من الحكمة أن نطلب من إنسان عاش مثل هذا العمر في وسط وبيئة لها نمطها أن يتغيّر في نمطه وسلوكه مع الطرف الآخر في غضون ( 3 ) أشهر !

 المسألة تحتاج منك إلى :
 - صبر .. فالحياة الزوجية قوامها على الصبر والتغاضي  والتسامح  .
 - معالجة سلوكيّة .. مثل ما تقوم به من الهدايا وإسماعها الكلمات الطيبة والدافئة وما يكون عادة بين الزوج وزوجته .. هذه التربية السلوكيّة مع الوقت  يصقل سلوكها وويجذب سلوكها نحو سلوكك .
 - المعالجة التصوّريّة ... العلاج على مستوى الملعومات على مستوى التفكير ..
 وهذا يحتاج منك أن تقتني بعض الألبومات الصوتية والمرئية والكتب والمواقع  التي تعنى بجانب التثقيف الأسري .. ومن الجيد لو تحضر أنت وزوجتك دورة من الدورات التأهيلية التدريبية فيما يتعلق بثقافة الحياة الزوجيّة .
 لأن السلوك هو عبارة عن ترجمه للمعلومة والشعور . .   فلأجل أن يكون هناك سلوك إيجابي لابد أن يكون هناك معلومة صحيحة  . .  ثم تغذية الملعومة هذا على مستوى الشّعور  بالطلب والتحفيز والتشجيع فيظهر السلوك ..
 
 كون أنها تنام أغلب الوقت أو تحب الخروج عند أهلها . .  فقد قلت لك أن هذه السلوكيات  مرتبطة بنمط العادة والبيئة التي عاشت فيها .. ما عليك إلاّ الصّبر ومعالجة الأمر بهدوء وعدم الضّجر ..
 لا تسأل زوجتك هل تحبيني ..؟!  لأنها في الواقع اختارتك شريكاً لحياتها ..
 لكن قل لها : أنا أحبك . .  وأسمعها الكلام الذي تريد ان تسمعه منها . .

 أخي الكريم . .
 الحياة الزوجية .. حياة عبادة .. والزواج عبادة . .  والعبادات فيها نوع مشقة وتكليف .. فاحرص على أن تصبّر نفسك  بقوله صلى الله عليه وسلم : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر " .

 وفقك الله واسعدك وبارك لكما .

23-09-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني