-
 650
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3480
 
 
 
لا تفاهم بيني وبين زوجي أفكر بالانفصال ومترددة كثيرا من أجل ابنتي تعبت كثيرا غير مرتاحة في بيتي مشكلتي طويلة لا تكفيها السطور ماذا أفعل
 2010-04-13
 
 

الأخت الفاضلة / ......
عسى الله أن يفرج همك وأن يكشف كربك وأن يهدي قلبك لما فيه خيرك ونفعك..
أختي الكريمة.. أجملتِ الكلام ولم توضحي ما مشكلتك على وجه الخصوص وما هي الأسباب التي تدعوك لتفكري بالانفصال عن زوجك..!!
راجعي نفسك أخيتي.. وحاولي أن تحددي مشاكلك بدقّة وابتعدي عن العموميات في تحديد المشكلة، فلا تقولي مثلاً (لا تفاهم بيني وبين زوجي)!! لأن هذا كلام عام يفتقد الدقّة وربما للحالة النفسية دور في تضخيم المشكلة بمثل هذه العموميات.
عندما تحددين مشاكلك بدقة وبطريقة محددة تستطيعين أن تفكري بواقعية وبرويّة في اتخاذ قرارك، وغيرك ممن تستشيرين يستطيع أيضاً أن يدلّك على ما يعينك!!
أنتِ الآن اتخذت قراراً (أريد الانفصال) ثم تقولين (ماذا أفعل؟؟)!!
مع أن المفروض أن تسألي أولاً: (ماذا أفعل؟؟)  ثم تتخذين القرار ثم تنظرين مدى صلاحية إنفاذه من عدمه!!
نصيحتي لك أختي  الفاضلة..
- أن تستعيني بالله جل وتعالى وأن تلجئي إليه في شأنك وأمرك كله، فإنه جل وتعالى هو المانع المعطي وهو أرحم بك من نفسك فسأليه أن يعطيك من الخير وأن يرحمك وأن يصلح أمرك وزوجك.

- حاولي أن تكوني أكثر واقعيّة في تحديد مشاكلك مع زوجك وأن تكوني أكثر مصداقية مع نفسك ومحاسبتها.

- إذا استطعت أن تحددي مشاكلك بدقة فحددي أسبابها ومقدماتها، فالمشاكل إنما هي نتائج لمقدمات.

- ثم ابدئي بالحل من جهة الأسباب مستخدمة كل وسيلة مبتكرة لكل سبب ما يناسبه من المواقف والأفعال.

- لا تخرجي مشاكلك خارج البيت إلا إذا لزم الأمر، وبقدر ما تحاولين أن تعالجي مشاكلك داخل بيتك مع زوجك بقدر ما يكون بينكما من الألفة والمحبة.

- قبل أن تفكري بالطلاق فكري بالإصلاح.. فهذا هو الطريق الصحيح لحل أي خلافات أسرية متخذة في ذلك كل وسيلة ممكنة للإصلاح.

أسأل الله العظيم أن يذهب عنك ما بك وأن يبدلك وزوجك حالاً وحياة أسعد واقر عينا في ظل طاعته.

 

2010-04-13
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2503
2013-09-14
عدد القراءات : 1677
2014-11-30
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1657
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار