خايفه تكون علاقتنا حرام
 
 
الماس
 727
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4149
 
 
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا بنت عمري 18 لي علاقه مع ولد خالتي بنفس العمر.. محتاجه نصحكم مشكور أ. منير بن فرحان الصالح لكن اهلي وو آهل ولد خالتي يقول بان انا له وهو لي ، هو يرديني للزواج ، وبصراحه هو رجال وما عليه قاصر لكن بهذا العمر ((18)) لا يصلح للزواج سسسب الدراسه وعدم الوظيفه.. وانا خايفه تكون علاقتنا بهذي الفتره حرام ومثل ما قلت يـآاستاذ لكن كيف اخبره ؟؟! كيف اقول له ان علاقتنا حرام؟؟! محتاجه نصحكم.. جراك الله الف خيير
 2010-04-21
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .

 وأسأل الله العظيم أن يسعدك ويطهر قلبك ويبارك فيك . .
 أخيّة . . .
 لا تعوّلي كثيراً على ما يقوله الأهل ( هو لك وأنت له )  . . قرار الزواج والارتباط لا يكون بمثل هذه الطريقة . .
 اتخذي قرارك على ضوء المعطيات والمؤشّرات التي أوصاك بها حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه "
 وما دام أنك ترين فيه  الرجل  المناسب . .
 فلماذا لا يطلب هو من أهله أو تطلبي أنتِ من أهلك .. أن يتم بينكما ( عقد قران )  وتؤجّلوا الزواج إلى الوقت المناسب . .  بحيث تكون علاقتك معه تحت الضوء لا خلف الأسوار .

 إذا لم يمكن هذا ولا ذاك . .  فالأفضل لك وله أن لا تستمر علاقتكما إلى أن يأذن الله  ويحصل بينكما ( عقد ) و ( ارتباط ) . .
 لا تتحيّري كيف تخبريه أو كيف تتركين ذلك . .  إذا امتلأ قلبك حباً وتعظيماً لله . .  فإنك ولابد ستجدين  طريقة لإثبات حبك لربك وتعظيمك لأمره ونهيه .
 من الصعوبة بمكان أن نرتكب المحظور لنراعي فيه مشاعر الطرف الآخر .. ثم نحن لا نراقب نظر الله ولا نستحي من نظر الله . .
 أخيّة . . .
 ارسلي له رسالة وضّحي له فيها كل الأمور والحلول . .  فإن كان حريصاً عليك محباً لك بصدق  فإنه سيسعى للإرتباط بك بأي طريقة كانت .. فإن لم يتيسّر له . .  فسيكون يسير عليه أن يقطع ما بينك وبينه ما دام أنه يحبك ويعلم أنك لا تحبين هذا التواصل إرضاء لله . .  فثقي أن المحب  لمن يحب مطيع .
 وحين لا تلاحظين منه مثل هذا التجاوب  . .  فعليك أن تعيدي النظر في هذه العلاقة  وحقيقتها . .  هل هي حب ( بصدق ) أم هو  حب ( لمصالح شخصيّة ) . .

 إذ المحب  يحب ما يحبه محبوبه ، ويكره أن يؤذيه خاصّ’ في دينه وأخلاقه وأدبه مع الله .
 

 أسأل الله العظيم لك الستر وأن يكفيك بحلاله عن حرامه

2010-04-21
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3842
2010-04-29
عدد القراءات : 3824
2010-04-14
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3267
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار