أعاني من مشاكل .. ومن أحلام اليقظة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ياشيخ جزاكم الله خير أنا عندي مشاكل نفسية كثيرة عانيت بحياتي كثير وعلاقتي بأهلي متوترة جدا رغم أني من داخلي اتقطع وأتألم بس مافي فايدة. مشكلتي هي أحلام اليقظة أحياناً اتخيل موقف معين يحصل وأتخيّل ردة الفعل وايش بيحصل وفجأة القى نفسي دخلت بنوبة بكاء شديدة وكأن الموقف الي اتخيله حقيقي. مثلا أتخيّل أنّي انتحرت وكتبت وصية لأهلي ! ومرة أتخيّل أخي الصغير صدمته سيارة وابكي بشدة . بصعوبة أرجع لحالتي الطبيعية.. برأيك ي شيخ ايش سبب هذا الشي وكيف أقدر اتخلص منه وجزاكم الله خيرا. .

06-07-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يملأ قلبك باليقين وحسن الظن برب العالمين .
 
 ياابنتي ..
 أحلام اليقظة يا ابنتي ليست دائماً مشكلة .. بل هي  قد تكون خطوة في صناعة النّجاح والتميّز والإبداع حين  نوجّه هذه القوة ( التخيليّة ) إلى أمور إيجابية في حياتنا ..
 ولتعرفي  قيمة هذه القوّة تابعي هذاالمقطع : 
 
 http://www.youtube.com/watch?v=fMHRM-NdxYo
 
 بنيّتي ..
 الأحلام التي  تسترسلين معها بهذه الصور السلبية .. هي بالطبع انعكاس للوضع الاجتماعي الذي تعيشين في محيطه .. المشكلات ، وضعف قدرتنا على إدارة مشكلاتنا أو التعايش معها يجعلنا نهرب إلى الأحلام بهذه الطريقة .
 
 لذلك نصيحتي لك : 
 1 - من خلال رسالتك يظهر أنك فتاة واعية وناضجة ، وتستطيعين بإذن الله أن تفكّري بطريقة إيجابيّة ، وتحوّلي الواقع المؤلم غلى واقع سعيد  بالصبر والمحاولات التحسينية .
 
 2 - لا تخلو الحياة من مشاكل ، ولا يوجد اي أحد على وجه هذه الأرض يعيش بلا مشكلات سواء مع أهل بيته أو اصحابه أو في عمله ...
 مما يعني أن المشكلات لا تختصّ بناس عن آخرين .. كل الناس عندهم مشكلات .
 وهذا يعني أنه ينبغي علينا أن نتفهّم ونتعلّم مهارات إدارة المشكلات في حياتنا فذلك أفضل من الهروب أو ان نتخيّل أن حياتنا  تكون جميلة بلا مشكلات !
 لذلك اقرئي كثيراً فيما يتعلّق بصقل مهارات التواصل وإدارةالمشكلات .
 
 3 - قوّة التخيّل كما أشرت لك أنها نعمة ..
 استثمري هذه القوة في التخيّل في أمور إيجابيّة .. تخيّلي  الطرق والمهارات التي تتعاملين بها في إصلاح مشكلة في بيتكم .. عيشي الخيال مع هذه المهارات وابتكارالحلول .
 
 4 - الخيالات السلبية لا تسترسلي معها  ابداً . وبمجرّد ما تلاحظي أن الخيال السلبي بدأ يهجم عليك .. غيّري مكانك .. تحرّكي .. مارسي الرياضة .. اتصلي على صديقة أو اي قريبة وتحاوري معها في أي موضوع ..
 لا تجلسي بمفردك .
 المهم أن لا تسترسلي مع الفكرة أو الخيال .
 
 5 - حاولي أن تعرفي الزمن والحالة والحال الذي يحفّز الخيال السلبي عندك .
 بعض الأحيان يتكوّن عندنا نوع من الاقتران الشرطي بين موقف ما أو لحظة أو زمن ما فيتربط ذلك بأحلام اليقظة ..
 هذه المهارة تتطلّبمنك نوع من الانتباه لنفسك ولما حولك .. حتى تعرفي مع المقترن الشرطي الذي يثير عندك الخيال السلبي .
 
 6 - عوّدي لسانك : الاستغفار والتسبيح فهما من اسوع أبواب ( الرضا ) .
 
 أكثري من الدعاء ..
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

06-07-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني