زوجي لا يهتم بي . أصبحت عصبية

 

السؤال

زوجي لا يهتم بي ، وأنا كثيرة العصبيه من الضغوطات الأسرية ، وقلّة اهتمامه بنا !

23-05-2014

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويحنّن قلبيكما على بعضكما .
 
 أخيّة . . 
 عدم الاهتمام .. هذه شكوى ( فضفاضة ) !
 لأن كل إنسان له تقديراته وقوانينه في الاهتمام ..
 فشخص يفسّر الاهتمام بالابتسامة مثلا .. وآخر يفسّر الاهتمام بالتعاطف في اوقات الأزمات ..
 وكل إنسان يفسّر عدم الاهتمام بالطريقة التي ينظر فيها للاهتمام .
 
 لذلك أخيّة ..
 مهم جدّاً حتى نضيق حدود المشكلةونتجه بالحل نحو هدف واضح أن أحدّد .. ماذا أريد من زوجي ؟!
 أريده أن يسألني عن حالي كل يوم ؟!
 أن يكلمني كلاماً عاطفيّاً .. أو .. أو ..
 المهم أن أحدّد ما هو الاهتمام الذي أريده ..
 
 من الحلول للتعامل مع مثل هذه المشكلة ..
 أن لا أنظر لحياتي مع شريك الحياة بنظرة مثالية ، بل بنظرة واقعية .. نظرة من خلال واقعي أنا وهو .. وليس نظرة من خلال ما اسمعه من الصديقات أو ما يُكتب المنتديات أو ما يُعرض على القنوات ..
 إذا تفهّمت الزوجة طبع زوجها سهل عليها أن تتعايش مع طبعه بطريقة تمتعها أفضل من أن تتعايش بطريقة الحسرة والاحباط .
 
 كونك عصبيّة ..
 هذه مشكلتك فلا تربطيها بالظروف ..
 الظروف غير مسؤولة عن سلوكيتنا ولن تُحاسب عن سلوكياتنا .. إنما نحن مسؤولنا عن ما نقول أو نفعل مهما كانت الظروف .
 لذلك لا تربطي كثيراً بين عصبيتك وبين قلّ’ اهتمام زوجك بك ..
 بل قلة اهتمام زوجك بك .. ينبغي أن تعطي عندك نوع من الشعور تجاه ابنائك بمعنى عدم الاهتمام لأنك عشت مرارة الاهمال .. فهل يليق بك وانت قد جربت مراة عدم الاهتمام أن تُعيّشي أبناءك هذه المرارة ؟!
 لذلك ..
 أنصحك : 
 
 أن تمارسي الاهتمام مع زوجك بالطريقة التي تتمنينها منه ..
 مارسي الاهتمام أنت ..
 مع الوقت ربما يؤثّر ذلك على سلوكه ويحسّ، من أدائه معك ..
 صارحيه بهدوء .. قولي له بكل وضوح أحب أن تفعل كذا وكذا ..
 لا تقولي : احب أن تهتم بي .. فكما قلت لك هذه عبارة فضفاضة .. لكن قولي أحب كذا .. وأحب هذا .. وهكذا بهذه الطريقة الواضحة .
 
 اهتمّي بأبنائك واشعريهم باهتمامك واستمتعي بذلك .
 
 امنحي نفسك وقتا وفرصة للاسترخاء  ولمدة ربع ساعة في اليوم ..
 استرخي في مكان هادئ .. 
 اغضي عينيك ..
 خذي نفسا عميقا وبهدوء ..
 احبسي هذاالنّفس في جوفكولمدة 3 ثواني .
 اخرجي الهواء من جوفك بهدوء ..
 
 كرري هذاالتمرين ولمدة ربع ساعة في اليوم .. فذلك يساعدك كثيراً على تحسّ، المزاج وهدوء التفكير ، ويساعد على إذا بة مشاعر التوتّر .
 
 تكلّمي مع أطفالك .. بالطريقة التي ينبغي أن يعاملوك بها عندما تكونين عصبية ..
 قولي لهم ذكّروني بالاستعاذة من الشيطان الرّجيم ..
 احرصوا على أن تمتنعوا عما يثير عصبيّتي في تلك اللحظة ..
 وهكذا اعقدي اتفاقية مع أطفالك للطريقة التي يتعاملون بها معك عند عصبيّـك فذلك يساعدك على مراقبة سلوكك من طرف خارجي ومن طرف نفسك .
 
 أكثري لنفسك من الدعاء ..
 وأكثري من سؤال الله تعالى أن يحنّن قلب زوجك عليك ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

23-05-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني