هائم في حب خطيبتي !!
 
 
تركي
 4175
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1811
 
 
 
أنا مطلق ولدي طفلين لدی أمهم . تملكت ببنت وهمت بها كثيرا منذ أن رأيتها بالنظره الشرعية . الآن أنا خائف من الحب الكبير لماذا كل هذا الحب ؟ الغريب أنني لا أعرف شكلها ولا أتخيله ولكنني أموت بها . للمعلوميه أنا عاطفي ولست بالصغير ومتدين ولله الحمد . انصحني يا شيخ لأنني أخبر زوجتي عبر الهاتف بتعلقي بها
 2014-08-13
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما في خير .. 
 
 أخي الكريم . . 
 المشاعر الجميلة ليس علينا أن نكبتها ، بل هي نعمة وعلينا أن نستمتع بها . وأن لا نخاف منها . بل نشكر الله تعالى عليها .
 غير أنه في مثل هذه المشاعر  الميّالة ينبغي أن نضبطها بضابط ( المسؤوليّة ) و ( الواقعيّة ) . . 
 فهي مثلها مثل اي أنثى تخطئ وتصيب ، وكما فيها من مميزات فأيضا فيها عيوب ، فينبغي أن نعيش هذا الشعور الواقعي حتى لا نُصدم بالواقع .
 
 ايضا ينبغي أن لا تجعل تواصلك معها فقط للتعبير عن شماعرك والهيام بها . بل ينبغي ايضا أن تجعل من التواصل فرصة لرسم  خطوط المسؤولية في الحياة بينكما ، وأن تبين لها مسؤولياتك في الحياة . وأن لك ( طفلين ) مسؤولية رعايتهما عليك .. وأن تبين لها كيف تحب أن تكون حياتها معك .
 
 وهكذا يضبط الاستمتاع بالحب بالواقعية وحدود المسؤوليات بين الطرفين .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2014-08-13
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3885
2011-03-03
عدد القراءات : 4837
2011-09-01
عدد القراءات : 1873
2014-05-23
 
 

أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2131
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار