هائم في حب خطيبتي !!
 
 
تركي
 4175
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2087
 
 
 
أنا مطلق ولدي طفلين لدی أمهم . تملكت ببنت وهمت بها كثيرا منذ أن رأيتها بالنظره الشرعية . الآن أنا خائف من الحب الكبير لماذا كل هذا الحب ؟ الغريب أنني لا أعرف شكلها ولا أتخيله ولكنني أموت بها . للمعلوميه أنا عاطفي ولست بالصغير ومتدين ولله الحمد . انصحني يا شيخ لأنني أخبر زوجتي عبر الهاتف بتعلقي بها
 2014-08-13
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما في خير .. 
 
 أخي الكريم . . 
 المشاعر الجميلة ليس علينا أن نكبتها ، بل هي نعمة وعلينا أن نستمتع بها . وأن لا نخاف منها . بل نشكر الله تعالى عليها .
 غير أنه في مثل هذه المشاعر  الميّالة ينبغي أن نضبطها بضابط ( المسؤوليّة ) و ( الواقعيّة ) . . 
 فهي مثلها مثل اي أنثى تخطئ وتصيب ، وكما فيها من مميزات فأيضا فيها عيوب ، فينبغي أن نعيش هذا الشعور الواقعي حتى لا نُصدم بالواقع .
 
 ايضا ينبغي أن لا تجعل تواصلك معها فقط للتعبير عن شماعرك والهيام بها . بل ينبغي ايضا أن تجعل من التواصل فرصة لرسم  خطوط المسؤولية في الحياة بينكما ، وأن تبين لها مسؤولياتك في الحياة . وأن لك ( طفلين ) مسؤولية رعايتهما عليك .. وأن تبين لها كيف تحب أن تكون حياتها معك .
 
 وهكذا يضبط الاستمتاع بالحب بالواقعية وحدود المسؤوليات بين الطرفين .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2014-08-13
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3962
2010-08-08
عدد القراءات : 3721
2010-01-26
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1757
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
855
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار