أخي يريد سيارة أو يترك الدراسة !!

 

السؤال

أخي في ثالث ثانوي وفي مدرسة أهلية ، لكنه يرفض الذهاب مع أبي أو مع اي شخص آخر. يريد سيارة له ورفض الذهاب إمّا نشتري له سيارة أو ﻻيدرس . حاولت معه بكل الطرق خرجت به خارج المنزل لمحل قهوة وكلمته بأسلوب هادئ ، واقتنع لأن حالتنا المادية ﻻتسمح بشراء سيارة ، ونحن بالكاد ندفع رسوم المدرسة له ورجع يدرس . وبعد مدة كرر نفس الموضوع وترك المدرسة . استخدمت معه أسلوب التهديد ورجع يدرس ، وايضاً بعد مدة تركها يريد سيارة وبعد مدة وجدت له سيارة ولكن رفض أن يستخدمها بحجة أنها قديمة . أرجوكم ساعدوني هل أستخدم أسلوب الضرب معه أو أحرمه من جواله أم ماذا ؟

16-11-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلبه ، ويديم بينكم الألفة والمحبة .
 
 أخي الكريم ..
 الشاب في مثل هذا العمر هو في عمر المسؤوليّة والتكليف .
 ومثل هذه القيمة - أعني قيمة المسؤولية - كان ينبغي غرسها في نفوس الأبناء من مراحل مبكرة في العمر .
لأن الشاب في مثل هذا العمر بقدر ما يكون عنده من رصيد القيم ستكون تصرفاته متأثّرة بذلك .
 هو في هذا العمر من الصعوبة بمكان أن نتعامل معه بطريقة الضرب والتوبيخ والتحقير ..
 
 أسلوب الحوار - كما لاحظت - أنه أتى بنتجية ولو أنها نتيجة مؤقّتة  إلاّ أن النتجية حصلت .
 لذلك تحاور معه بهدوء وبيّن له : 
 1 - قيمة الانسان ليس بما يملك . إنما قيمته بالعلم .
 فالسيارة مهما كانت فارهة فإنها تخرب وتنتهي ولا تعطي للإنسان قيمة . ما دام جاهلاً .
 لذلك : لابد أن يفهم أن تهديده بأن يترك الدراسة هو تهديد لنفسه ، ولن يكتوي أحد بنار تركه للدرساة مثل ما سيكتوي هو بها لو أنه ترك الدراسة .
 فاليوم هو شاب يجد من يصرف عليه ، وغدا يتمنى أن يكون موظفا وزوجاً فكيف سيجد ذلك لو أنه أهمل في دراسته .
 المقصود أن يفهم : أنه هو المتضرر من ترك الدراسة .
 هو حين يلاحظ حرصكم على تدريسه فسيتخذ هذه نقطة ( ضعف ) يتكأ بها ليتنفّذوا له ما يريد .
 لذلك ..
 تناقش معه بهدوء ..  وبيّن له أنه هو المتضرر من ترك الدراسة ، لأنه سيقى هامشيا في المجتمع لا يأبه له أحد ، فيكون خسر نفسه ، وفي نفس الوقت لم يحصل على سيارة .
 فلا هو الذي درس ولا هو الذي حصل سيارة .
 
 2 - بيّن له أنه لا مانع أن يعبّر ويطلب ، ويقول : أريد سيارة .
 لكن عليه أن يسلك الطريقة الصحيحة للطلب ، وبالأدب الذي ينبغي أن يكون مع الوالدين .
 وبيّن له أن الطلب بطريقة التهديد لن تُؤتس ثمرة ايجابية لا له ولا لغيره .
 
 3 - اشرح له الوضع المادي للأسرة .
 ولا تقل له : نحن نصرف عليك في مدرسة أهلية .. لكن قل له : دخل الأسرة لا يكفي . وأنت فرد من هذه الأسرة وينبغي أن يكون انتماءك للأسرة وليس إلى نفسك .
 
 4 - اقترح عليه ..
 أن يعمل عملاً في الفترة المسائيّة . يكوّ، من خلال هذاالعمل ( دخلاً ) له يمكن له من خلاله أن يشتري به سيارة لنفسه ، وانكم ستكونون عوناً له .
 المقصود أن يحقق أمنيته لنفسه بنفسه ، وليس من خلال والده أو إخوانه .
 هذه الطريقة تجعله أكثر شعوراً بالمسؤولية ، وتفتح لها أفقا للتدريب والممارسة والحفاظ على التعليم .
 
 أكثروا له من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

16-11-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني