لايوجد بيننا اي احترام .. مشاكلنا أكثر من أفراحنا !

 

السؤال

لا يوجد بيننا أي احترام و لا يوجد بيننا تفاهم مشاكلنا أكثر من فرحتنا !!

20-04-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يؤلّف بينكما على طاعته ، ويعيذكما من الشيطان الرّجيم من همزه ونفخه ونفثه .
 
 أخي الكريم ..
 حين يصل الأمر إلى حدّ أن يكون الأمر ( بيننا ) ( مشاكلنا ) ( فرحتنا ) بهذه الصيغة من العموم فهذا يعني أنك ( طرف في المشكلة ) .
 والحل لا يكطمن في انتظار أن ( يستقيم ) الطرف الاخر ..
 بل الحل يكمن في أن تبادر أنت في تحسين مهاراتك وسلوكك ..
 فمثلاً حين يجد الزوج من زوجته تصرف أو كلام يعتبره من قلّة الاحترام فالحل ليس أن تردّ الأمر بنفس الطريقة بل أن تردّه بالطريقة المعاكسة .
 
 أخي ..
 نصيحتي لك .. 
 1 - أن تدرك أن البداية تبدأ من عندك .
يعني بداية التحسين تبدأ من ذاتك ومن نفسك .
 
 2 - غيّر روتين العلاقة بينك وبين زوجتك ..
 فإن كنت لا تعبّر عن حبّ: لزوجتك ، فعبّر لها عن حبك بالكلمة واللمسة والنظرة الدافئة من جهتك لها .
 والمقصود .. أشبع عاطفتها .. بعض التشنّج في المشكلات يكون بسبب ( الجفاف العاطفي ) .
 المرأة - عموماً - والزوجة خصوصاً ، حين يحتويها الزوج من جهة عاطفتها ستكون ألين وأكثر لطفا مع زوجها .
 
 3 - تعوّد ان تبادر بالصح والتبسّم والاعتذار والتغاضي .
 ليس عيباً أن يقول الزوج لزوجته ( أسف ) .. ليس عيباً أن يبادرها بالتسامح حتى لو كانت هي المخطئة . لأن المقصود هو تنمية الحب . وليس الوقوف عند الخطأ .
 والخطا نصحّحه ، ومن اهم وسائل تصحيح الخطأ تهيئة المخطئ للتقبّل والتحسين  وليس تنفيره من التصحيح بالتشنج والتعاتب .
 
 4 - غيّر من جو الروتين في بيتك ..
 اخرج معها في نزهة  ..
 في رحلة ..
 في تسوّق ..
 فاجئها بهديّة ..
 المقصود أن تغيّر روتين الحياة بطريقة ( المفاجآت السارّة ) .
 
 5 - تصارح معها بهدوء وأنت مبتسم ، بالطريقة المناسبة لتلافي مشاكلما والتعامل معها .
 اتفقا على طريقة إدارة مشكلاتكما ..
 إن رايت منّي خطأً .. فنبهيني بالطريقة الفلانية ..
 وإن رأيت منك شيئا يضايقني أنبهك بطريقة كذا وكذا ..
 وهكذا مثل هذه الاتفاقيّة في لحظات هادئة بينكما ستساعدكما كثيرا على تجاوز مشكلاتكما في مستقبل ايامكما ..
 
 6 - ابتكر المواقف واللحظات التي تزيد من روابط الرحمة بينكما ..
 سيما المواقف واللحظات الإيمانيّة فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخبر أن ( الارتباط الايماني بين الزوجين ) مما يزيد الرحمة بينهما ..
 فقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم للزوجين المتعاونين على أمور الإيمان بالرحمة فقال ( رحم الله رجلاً قام من الليل فصلّى ثم ايقظ زوجته ؛ فإن ابت نضح في وجهها الماء . ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلّت فأيقظت زوجها فإن ابى نضحت في وجهه الماء ) .
 لذلك اجعل بينك وبينها أعمالاً إيمانيّة مشتركة ..
 مالتواصي بالصلوات مع بعضكما .
 أن تقترح عليها  أن يكون بينكما كل ليلة جلسة لقراءة القرآن مع بعضكما ..
 كفالة يتيم ..
 وهكذا .. التشارك في عمل إيماني  يزيد من الرحمة بينكما .
 
 7 - احرص على أن لا تتعاطى مع المواقف المتشنّجة بينكما باسلوب ( ردّة الفعل المباشرة )  .. تعوّد أن لا ترد ..
 تعوّد أن تمنح نفسك فرصة للتفكير والهدوء قبل أن تردّ أو تتعامل مع موقف فيه نوع من التشنّج بينك وبينها .
 
 8 - اعرف ماهي الأشياء التي تضايقها أو تستفزّها أو تثير مزاجيّتها . واحرص على تجنّب ذلك .
 ففي ذلك سعادة نفسك أولاً . وكسباً لهدوء نفسك . ثم لحياتك معها .
 
 أكثر لها ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

20-04-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني