أنكّد على زوجي لأنه يهينني !!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا امرأه متزوجه من 12 سنه اعاني من عدم التوافق بيني وبين زوجي منذ بداية زواجنا ولكن في الفتره الأخيرة قرابة الثلاث سنوات زاد النفور والمشاكل لدرجة اننا لو جلسنا مع بعض خمس دقائق ?زم نتهاوش ونزعل من بعض . أحس اني صرت اكرهه واتعمد إنّي أنكّد عليه لأنه أكثر من مرّة خانني وله صديقات في كل وسائل التواصل وفوق هذا يكذب عليّ ويخبّئ كل شي عني ومقصر معي بالمصروف . علما ان راتبه كبير ومقتدر بس أخذ من فلوسي وإلى الآن مارجعهم كل مره اطلب الطلاق واتمنى فعلا يطلقني بس يقول روحي لاهلك وانا اطلقك ويكذب . أنا ماعندي أب واخواني لاهيين بحياتهم وش اسوي ووين اروح حياتي معاه جحيم ولا باقي فيني صبر عليه . والمشكله انه ملتزم وحافظ القران ويوم اشتكي لاهلي منه مايصدقوني والله انه حتى اثاث بيتي من اول ماتزوجت رفض يغيره واحنا ماخذينه مستعمل يعني حالته رثّه ولا أقدر استقبل احد عندي وبعد يضربني أمام أولادي ، ومرّة في الشارع وعندي تقرير طبي عن إصابة بالركبه بسبب ضربه لكن لا اعرف التصرف السليم اللي يخلصني منه وأضمن معاه نفقه لأولادي لأني غير موظفة .. \ أرجوك ساعدني

04-08-2014

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويعوّضكما خيرا ..
 
 أخيّة ..
 لا يوجد رجل بلا أي ( خطأ ) أو ( ذنب ) !
 فالبشر ما دام أنهم بشراً فهذا يعني أنهم معرّضون للخطأ والمعصية والذنب .
 هذاالكلام لا أبرر به خطأ زوجك - كما وصفته عنه - غير أنّي أريد أن أبيّ، لك الواقع حتى تتعاملي مع الواقع بواقعيّة لا بمثاليّة .
 
 كون أنه ( يخونك ) كما تقولين .. فشيء طبيعي يكذب ويخبّئ عنك ..  لأن هذا الأمر مما يتحي الإنسان أن يعرفه عنه الناس فكيف تريدينه أن يكشفه لك أو يصارحك به .
 
 عموماً أخيّة ..
 انظري لزوجك ولحياتك بنظرة واقعيّة ..
 استمتعي بوجودك معه ( لآخر قطرة ) كما يقال ..
 الانشغال بالنّكد .. لا ينكّده بل ينكّدك .. لأنه سيجد جهة أخرى تُسعده وتزيل عنه النّكد ايّا كانت هذه الجهة .
 المقصود أن تتعاملي مع حياتك بما يسعدك  لا بما ينكّد عليك .
 أحسني له ..
 تهيّئي له ..
 كوني انثى جريئة له ..
  لا تقولين ( هو ما يستاهل )  لأن نفسك تستاهل أن تسعديها لا أن تشقيها .
 فلا تجعلي محور حياتك وسعادتك هو أن يتغيّر زوجك ..
 لكن اجعلي محور سعادتك من خلالك أنت ..
 من ذاتك .
 اهمي بتربية أبنائك ..
 واستمتعي بالحياة معهم .
 تجنّبي البحث والتتبع والتفتيش عن زوجك وعن ما يفعل مهما يكن .
 لأن هذاالتفتيش والبحث يزيد همّك ولا يشفي جرحك .
 
 كل ما في الأمر أن تغيّري أنت من طريقتك في نظرتك للحياة ولزوجك بطريقة أفضل بالنسبة لك وبطريقة تمتعك أكثر مما تُنكّد عليك .
 
 إذا كان فعلا لا تجدين مننفسك القدرة على التعايش معك ..
 فالمسألة لا تحتاج أب ولا أم ولا أخ .. 
 هو قرارك أنت ..
 والمحكمة موجودة للحكم بين الناسوالفصل في قضاياهم .
 يمكنك رفع أمرك للقاضي .. وسينصفك القضاء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

04-08-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني