أشك أن زوجي يخونني ..!

 

السؤال

رأيت في جوال زوجي أول مرة برنامج مواعدة .. غضبت جدا منه .. قال لي انني أتوهم وليس هناك ابدا اي علاقة بينه وبين واحدة أخرى .. رأيت مرة أخرى انه سجل في موقع مواعدة واختار فتيات للمواعدة ويتغزل فيهن وغضبت مرة أخرى وظل يقول لي اني لست مجنونا حتى افعل ذلك واترك الهاتف عندك لو كنت افعل هذا كنت خبأت الهاتف عنك .. وأصدقائي يدخلون هذه المواقع ويفعلون ذلك ولست انا .. مع ان رقمه موجود وكل معلوماته في الملف .. بل والأدهى والأمر أنه قال لواحدة أنني جئت لهذه المدينة تعالي .. قالت طيب .. وأرتيه ماكتب لكنه أنكر وقال لم اكتب هذا الكلام وأنه لايوجد لديه وقت لهذه التفاهات .. طلبت منه أن لايعطي جواله لأصدقائه ان كانو فعلا اصدقائه قال لي لا سأعطيهم الجوال لأنهم يحدثون لي البرامج وانا احتاج اليهم . رأيت مرة ثالثة قد دخل في موقع مواعدة غضبت وطلبت منه ان يحلف على القرآن انه لم يكتب كل هذا الغزل ولم يسجل في هذا الموقع حمل القرآن وحلف عليه بكل راحة ونام مطمئن البال .. قبل كم يوم رجع من السفر وقبل ان يسافر فتشت جواله ولم أر شيئا وبعد رجوعه وقد مكث يوما واحدا فقط فتشت جواله ورأيته سجل في موقع آخر للمواعدة وحدد فتيات للمواعدة وهن في نفس المدينة التي يسافر لها كل فترة ويبقى يومين ويرجع وهو يقول انه يذهب للعمل ويأخذ معه أوراق العمل .. قلت له هذه المرة لم يكن معك أصدقاء فمن دخل هذا الموقع غيرك .. هو مصر على الانكار وانا لي 3ايام لا أكلمه ولا أنوي التصالح معه ابدا حتى يبين لي ماالذي يحدث فقد مملت كذبه علي . لا أعلم ماذا افعل .. انا لا اريد الانفصال عنه لأن لدي اولاد وهو شخص محترم جدا معي ومع الجميع فلم أر منه أي سوء الا هذا الشيئ .. انا أريد أن أصلحه .. اريد ان يقول لي هذه المرة الحقيقة .. اعتقد ان دخوله لهذه المواقع وهو يعلم أنني أفتش جواله هو لأجل لفت نظري لأني كلما رأيت هذا الشيئ أعده بأن أتغير للأفضل وأتغير فعلا .. فهل هو فعلا لا يفعل شيئا وهو مجرد لفت نظر لأتغير نحو الاحسن أم هو فعلا يفعل شيئا .. المشكلة انه يواجهني مطمئن البال لا يغضب مني مهما فعلت ويقول هذا حقك لأنك وجدت شيئا يدعوك للغضب ولكني لا أفعل هذا بك .. أكاد أجن . لا أعلم ماذا افعل إن أمكنكم الرد على الايميل وعدم نشر الاستشارة سيكون أفضل لي . وإن كان نشره لازما فلا مانع .. شكرا لكم

11-05-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يصرف عنكماالسوء وأهله ..
 
 أخيّة . . 
 لفتني كلامك الأخير  عن زوجك (  هو شخص محترم جدا معي ومع الجميع فلم أر منه أي سوء الا هذا الشيئ  ) !!
 وهنا لو سمحتِ لي أن أسألك ..
 لماذا سمحت لموقف ( واحد ) في حياتك مع زوجك أن  يسلب منك المتعة والفرحة بكل شيء جميل في شخصية زوجك ؟!
 ثم لو سألتك ..
 هل يمكن لأي زوجة أن تجد زوجاً لا عيب فيه البتة ؟!
 هذا لن يكون إلاّ في الجنة - إن شاء الله - !
 
 المشكلة يا أخيّة ..
 ليست في زوجك بقدر ما هي في طريقة تعاملك مع زوجك سيما في هذه النقطة التي تثير ألمك ..
 تفتيشك في جواله .. أغراضه وأشيائه .. هو الذي يجلب لك كل هذه الهموم .
 مع أنك طلبت منه أن يحلف وحلف لك .. ومع ذلك لم يذهب ألمك .. لماذا ؟!
 لأن الفكرة لا زالت باقية في ذهنك ..
 أن زوجك ( له علاقات ) هذه الفكرة  هي التي تؤثّر على مشاعرك  وينعكس ذلك على سلوكك ..
 
 كل ما عليك أن تغيّري فكرتك تجاه زوجك ..
 ثقي به ..
 ليس له علاقات ..
 لا تفتّشي في جواله وأغراضه مهما كان الأمر .. 
 جاهدي نفسك على أن لا تمسكي جواله أو تفتّشي فيه ..
 واحرصي على حسن التجمّل والاهتمام به .
 
 وأكثري له ولنفيك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 

11-05-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني