أهل زوجي يسيئون لي وزوجي يغضب مني !

 

السؤال

زوجي غاضب مني بسبب تحريض اهله ضدي مع العلم انهم اهانوني وطردوني ويحاسبوني علي كل كلمه تخرج مني وهو لم يقدر ذلك وفي النهايه اصبحت انا السيئه وهو مسافر ولا يرغب في محادثتي والمهم انه لولا اهلي وانهم اوقفوهم عن اهانتي لصرت مسخا يضحك عليه الناس مع العلم انهم عند كل مشكله يفعلونها معي يشتمونهم ويقولون انه لا يلزمهم وزوجي ارسل لهم مالا اكثر من مره ليزوج اخوته والان افتعلوا معي مشكله لانه ارسل لي بعض المال لاقوم بفرش شقتي التي لم يفرشها قبل الزواج وبت انا السيئه في نظره والله شهيد اني لم اخطئ في حق اخوته البنات ولم اخطا في خق امه ولا ابيه وانا قد تعبت من مكرهم وقولهم لي انهم لايريدونن وانهم يطعمونني حتي ياتي زوجي فقط وانا لم اذهب لبيت اهلي وانتظر حتي ياتي ولا اعلم هل سياتي بعد ان اوغروا صدره علي وانا قد تعبت من فرط مكرهم افيدوني ما العمل

25-04-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينك وبين زوجك حياة الودّ والرّحمة ، وأن يصرف عنكم السوء ..
 
 أخيّتي ..
 علاقة الزوجة بأهل الزوج من العلاقات ( الحسّاسة ) جداً ..
 وذلك لأنها علاقة  تجعل ( الزوج ) على المحك بين طرفين ( زوجته ) و ( أهله ) !
 فالرجل في مثل هذا الموقف يحتاج أن يكون ( حكيماً ) في التعامل بين الطرفين لا ( حكماً ) بينهما .
 والزوجة في مثل هذاالموقف بحاجة أن تساعد زوجها أن يكون ( حكيماً ) في مواقفه وردّة فعله .
 
 من المهم جداً ان يتفهّم زوجك ماذا يبنغي أن يكون موقفه  في مثل هذه الظروف .
 ساعديه على ذلك بأن تراسليه ببعض المقالات التي تتكلم حول ثقافة تعامل الزوج  في التعايش والتوفيق بين زوجته وأهله .. من غير أن يقع في الظلم أو التفريط .
 
 ايضا من المهم جداً أن تتفهّمي أنتِ طبيغة موقف زوجك ، وان موقفه ( حرج ) بينك وبين أهله .. لذلك تفهّمي موقفه ولا تهاجميه ..
 لا تناقشي معه اي موضوع يخصّ اهله أمام أهله ..
 حاولي أن تناقشيه على انفراد ..
 أفهميه ( واظهري له ) بأفعالك أنك تحترمين أهله وتكرميهم مهما كانت إساءتهم لك .
 فالقاعدة الربانية تقول ( ادفع بالتي هي أحسن السيئة فإذاالذي بينك وبينه عداوة كأنه وليّ حميم ) .
 لذلك أنصحك .. أن لا تقابلي إساءتهم بالإساءة . وإنما قابليها بالإحسان .
 الإحسان يعني العفو والتغاضي مع تقديم البر لهم بالكلمة الطيبة والهدية .
 احرصي على أن تكسبي أمه .. بالهدية والكلمة الطيبة وأن تعرفي الأمور التي تستجلب قلبها .
 تجنّبي النقاش معهم في الأمور التي يعتبون بها عليك .. دعيهم يتكّلمون ما دمت واثقة من خطأ نقدهم .. الأهم أن لا يستتفزّك نقدهم  فتقابلينه بالعناد أو بالإساءة .
 
 احرصي أن لا تنقلي إلى زوجك الشكوى من أهله ..
 حين تشتكين من أهله . .  هذا يجعله في صف أهله وكأنك تنتقدينه هو .. هو جزء من أهله .
 
 تكلّمي مع زوجك بهدوء ..
 أفهميه أنك تثقين برايه .. تثقين بحكمته .. تثقين بمسؤوليته وانه لن يظلمك ...
 اقترحي على زوجك أن يقترح عليك بعض الأفكار لككسب أهله .. واطلبيمنه مساعدتك .. أفهميه أنهم أهلك وأن من واجبك كسب قلوبهم .. طلبك لمساعدته  ينقله من صف أهله إلى صفّك .
 
 لا تتعجّلي النتائج ..
 واكثري له ولهم ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ 

25-04-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني