لا يصلي وبذيء اللسان .. ويمنعني من حقي الشرعي ..
 
 
انثى
 2651
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3723
 
 
 
السلام عليكم مشكلتي هي زوجي فهو لا يصلي و كذلك بذئ اللسان دائما يحرص على حرق اعصابي و متكبر و يعاملني معاملة سيئة كما انه لديه علاقات على الجوال مع نساء كثيرات و انا اعلم بها و هو يعلم اني اعلم و كثير من المشاكل حصلت بيننا و في كل مرة يوعد بانه لن يعود لهذه الاشياء الا انني بعد فترة اكتشف علاقة جديدة و هو يعاملني اسوء معاملة و لا يوجد بيننا اي علاقة خاصة كاي زوجين و عندما اتحدث له يقول انت السبب انا اعرف انني لست السبب بل هذه طريقته دائما بانني انا المسؤلة عن كل شي سواء كان كبيرا ام صغيرا فكل مصيبة انا ورائها و غير ذلك فهو يمارس العادة السرية و الله اني لا اعرف ماذا افعل معه حتى انه يسكنني في بيت للايجار مع قدرته على شراء بيت فانا ام لاربعة اطفال وصلنا للطلاق اكثر من مرة و لاكن بسبب اولادي اتراجع لم اترك وسيلة لايجاد حل لمشكلتي معه و لا باب الا وطرقته و لكن هو يعاندني و مصر على العصبية و النكد و انا بلاحظ انه يعمل معي كهذا حتى ما يعطيني ريق حلة زي ما بيحكو و اطلب حقي الشرعي في الجماع فهو دائما يوجج المشاكل اعرف انه يستطيع استفزازي بسرعة اتمنى ان تكون فهمت ما اقصد و ارجو الرد
 2011-10-03
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا ويكتب لك خيرا . .

 أخيّة . . .
 اسمحي لي أن اسألك . .
 هل زوجك لا يصلي - يعني في الفترة الخيرة - أم أن تركه للصلاة كان من بداية ما ارتبطتي به ؟!
 لماذا الآن الشكوى من كونه لا يصلي ؟!

 أهم شي في حياة المسلم هي ( الصلاة ) . .  هي الهوية وهي البركة والنور . .
 الانسان بلا صلاة يعني التيه والضياع . .
 يعني الوحشة والاستيحاش . .
 لأنه قطع الصلة التي بينه وبين الله ...
 ثم تقولين الان عندك ( 4 ) أطفال . .  وانت جالسة معه من أجلهم ؟!
 كيف يعني من أجلهم ؟!
 هل الأطفال بحاجة أن يعيشوا مع أب  يرون منه  تركه للصلاة ، وعلاقاته الخاطئة ..!!
 ثم ماذا .. ؟!
 يعني ماذا سيتعلم الأطفال من ذلك ؟!
 ماهي الرسالة التي يمكن أن تنشأ معهم ؟!

 يا أخيّة . .
 ليس دائماً   يكون من الأنسب للأطفال أن يعيشوا بين أبوين !
 
 النصيحة لك أخيّة . .
  أن تتكلمي مع زوجك بشأن الصلاة وتبيني له روحانية الصلاة . .
 أفهميه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " والصلاة نور " . .
 يعني نور فيالحياة في البدن في الفكر في الروح . .
 الانسان بلا صلاة .. يعني ( الظلام ) !

 أفهميه أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الصلاة هي الهوية التي تفرق بين المؤمن والكافر فقال : " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " .

 راسليه على ايميله ببعض المقاطع المؤثرة . .
 ببعض الصوتيات والمقالات حول ( الصلاة )
 حول عظمة الله ..
 حول اليوم الاخر . .
 واستفيدي في ذلك من موقع ( طريق التوبة ) . .

 كوّني في بيتك مكتبة صغيرة  وفي سيارته تحوي بعض أشرطة القرآن وبعض الأشرطة الدينية . .  لا تطلبي منه الاستماع إليها . .  لكن ضعيها في مكان عام من البيت ..

 حاولي أن تُحدثي تغييراً في بيتك وفي نفسك . .
 واجعليه يلاحظ هذا التغيير . .
 تخلّصي من كل القنوات غير المحافظة - إن وُجد - .
 تخلّصي من الآت اللهو والموسيقى والغناء إن وُجد . .
 اجعلي صوت القرآن صوتاً دائما في البيت من خلال المذياع أو جهاز التسجيل أو الحاسب .
 احرصي على تحسين علاقتك مع الله . . .
 اهتمي بصلاتك في أوقاتها . .

 ذكريه بالله . .
 وخوّفيه بالله . .
 وذكريه أن علاقاته مع البنات قد تنعكس عليه في أهله وبناته وحريمه !
 فإن ( الأعرض ) دين وقضاء . .
 وخوّفيه بنظر الله إليه . .
 ذكّريه بستر الله عليه . . .

 في نفس الوقت  . .  لا تتابعيه ..
 لا تبحثي عن تصرفاته وسلوكياته . .
 احسني التهيّؤ له . .
 البسي أجمل لباسك ..
 تعطّري وتجمّلي . .
 وكوني مغرية  في لباسك في بيتك وغرفتك .. حتى في طعامك وشرابك . .
 
 ضعي بينك وبينه حدّاً زمنيّاً . .
 خلالها هذه الفترة الزمنية  تبذلين مثل ما ذكرت لك من االحلول . .
 فإن لم تلاحظي منه تغيّرا أو اتحسّناً . .
 فأخبريه أنك ستدخلين بينك وبينه حكماً من الأهل خاصة في أمر وشأن الصلاة . .
 وأمّا عن العلاقة الخاصّة . .
 فصارحيه بحاجتك ورغبتك . .
 
 إن رأيت أنه باقي على سلوكياته . .
 فتأكّدي تماماً أن من مصلحة الأبناء أن يعيشوا في جو مستقر  . .
 أن يعيشوا مع قدوة لهم على الخير . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-10-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3750
2010-02-11
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8054
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار