خطيبتي .. أشعر انه لا تهتم بي ولا بكلامي
 
 
-
 3260
  أ. منير بن فرحان الصالح
 7311
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجو الرد على لحاجتي الضرورية للاستشارة أولاً : انا شاب مصري 27 سنة اعمل بالكويت تم عقد قراني من بنت خالتي منذ حوالي 4 شهور وهي أصغر مني 8 سنوات على خلق وبنت ناس ابوها يعمل بالسعودية منذ 20 عام ولكنه قوي الشخصية معهم . سؤالي: كل يوم اكتشف أشياء جديدة مختلفة احيانا أشعر بعدم التفاهم بيينا وأحياناً اخرى احس بأني استعجلت في عقد القران - لاحظت انها تشاهد برنامحج ستار اكاديمي - وطلبت منها عدم مشاهدة مثل تلك البرامج الفاسدة- أحياناً أشعر بأنها غير مبالية بأي شئ ولا أهمّها - الأهم من كل هذا أنها ذات مرة سالتها لماذا اثناء عقد القران كنت قلقانة ومضطربة واحنا كنا متفقين على كل شئ ؟! فقالت : حسيت إني ليس بدري على الجواز- !! والان وأنا في الغربة كل يوم في استفزاز انا عصبي لاى حد ما ولكن اخاف اني منكنش متفاهمين وحياتنا تكون صعبة . الاهم من كل هذا انها الان تخبرني بأن شقتي 2 غرفة وحمام كبير ومطبخ كبير وصالة صغيرة ولا تعجبها مقارنة بباقي أقاربها وصديقاتها من ذويها علما بانها كانت مقتنعة من قبل بها واصبحت تهتم بكلام الناس جدا وخاصة انها تقول انها مضطرة على قبول الشقة ولا تعجبها ولن تعجبها (الشقة ببيتنا العائلة)- أخبروني ماذا أفعل ؟ علما بان الاتفاق على الزواج بعد سنة و4 شهور تقريبا ماذا أفعل وكيف افيدوني هل أكمل معها أو أنفصل عنها ولا اعمل ايه مبقتش عارف كرهت الخطوبة !! اسف على دمج كل الامور - ارجو الرد - افيدوني بالله عليكم
 2013-03-06
 
 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .

 أخي الكريم . .
 تكمن  قيمة الزواج وعظمته في ( المسؤوليّة ) ..
 فالزواج ليس ( رحلة ) ولا هو ( نزهة ) في مرحلة من مراحل العمر !
 بل هو ( المسؤوليّة )  وجزء كبير من السعادة في العلاقة بين الزوجين تكمن في قدرة كل طرف على أن يدير حياته مع شريكه  بطريقة إيجابية من غير ضجيج !

 أخي الكريم . .
 إذا كنت قد اخترت  ( مخطوبتك ) عن رضا وقناعة  بدينها وأدبها ، ورضا عن البيئة التي تربّـت فيها . .
 فواجبك الآن أن تتفهّم الواقع كما هو . .
 لا أن تتنظر للواقع  بمنظار ( الأمنيات ) و ( المؤمول ) !
 نحن نخطئ حين نتعامل مع شريك حياتنا بطريقة ( أتوقع منك ) . .  أو أنا ( أتأمل منه أن يكون كذا وكذا ) !

 لا .. لابد أن تتفهّم في ( مخطوبتك ) ..
 أولاً أنها لا تزال صغيرة في السن . .
 مما يعني قلّة خبرتها وتجربتها في الحياة . ولذلك هي تعتمد على ( كلام الناس ) كما تقول أنت .. هذا الأمر - في هذه الحالة ليس عيباً - لأنها بالفعل تريد تكميل خبرتها البسيطة بكلام الناس ونصائح من حولها . .
 هنا ينبغي عليك أن تتفهّم  زوجتك في إطار ( صغر سنّها ) ..
 وهي حين تقول لك : ( أحس إني بدري ع الزواج )  .. هي تتكلم بعفويّة وبراءة . .
 فمن الخطأ أن تحمل كلامها على محمل الجدّ أو على محمل أن تقصد ما تقول  كما تقول !
 متابعتها لبعض البرامج .. شعورك بأنها لا تهتم بك أو بكلامك . .  هذا كله  ينبغي أن تجد لها فيه عذرا بسبب صغر سنّها ..
 
 ثانياً :  هي تعيش في بيئة ، وانت في بيئة ..
 بالطبع هذاالتباعد له دور مؤثّر في عملية ( الرسالة التواصليّة ) بينك وبينها . لذلك احرص أن لا تفسّر كلامها بطريقة فهمك إلاّ أن تستفسر منها ماذا تقصد ..
 وفي نفس الوقت ابتعد عن الأسئلة أو الحوار الذي لا يحتمل إلاّ ( إجابة نعم أ لا ) أو الحوار الذي فيها احتمال اجابة غير مرضية لك ..
 لا تسألها تحبيني أولا ..
 عاجبتك الشقة أو لا . .
 لكن قل لها بإذن الله سنعمر شقتنا بالحب  .. بالرضا .. بالودّ .. واذا تحسّنت الظروف  ستكون أمورنا أفضل وهكذا . .
 
 ثالثا أخي : لابد أن تدرك ان هناك اختلاف طبيعي بين الذكر والأنثى ، فإن الله يقول ( وليس الذّكر كالأنثى ) .. يعني كل  جنس له طريقته في التفير والاهتمام والكلام والتعبير والاهتمام والرغبات .. ونحو ذلك .
 فلا تتوقع منها أنه ينبغي أن تكون على ما تشتهي أنت ..
 ولا تتوقع منها أن تكون لك كما تريد . .
 مسؤولية الحياة الزوجية تُدار  بـ ( استوصوا بالنساء خيرا ) و ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر ) ..
 يعني  أن المسؤولية تُدار بنوع من المرونة والتغاضي والمداراة والرحمة والودّ .

 أحرص على تنمية وتثقيف نفسك وتأهيل نفسك فيما يتعلق بالحياة والعلاقة الزوجية ..
 من خلال حضور دورات وندوات والاستماع لبرامج بهذا الخصوص . .
 وايضااحرص على توجيه زوجتك وتثقيفها من خلال مراسلتها ببعض المقالات والأطروحات والسمعيات التي تزيد من ثقافتها فيما يخصّ العلاقة والحياة الزوجية .
 
 دائما تذكر ..
 أن أي شيء في الحياة لا يُمكن أن يُدار بالعصبية والاستفزاز . .
 العصبية تفتح لك مشكلة أخرى . .
 فتصبح تدخل من مشكلة في داخل مشكلة .
 كن هادئا . . .
 وتعلّم فن الاسترخاء ..
 والتفهّم . .
 وعوّد نفسك على التبسّم ..
 وانظر للمشكلات أو الخلافات التي تحدث بينك وبين مخطوبتك أنها مجال لتنمية مهاراتك واكتساب مهارات في فنون التواصل والتعامل ..

 أكثر لها ولنفسك من الدعاء . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2013-03-06
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1172
2015-09-04
عدد القراءات : 3222
2011-04-12
عدد القراءات : 5913
2010-05-04
عدد القراءات : 4097
2010-04-29
 
 

أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3492
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار