خطيبتي .. عنيدة .. تهتم بدراستها اكثر من سؤالها عني !

 

السؤال

السلام عليكم انا شخص متزوج ( في فترة الملكه) منذ سنه وشهر تقريبا وباقي على اقامة العرس سنه ولقد عانيت من طول مدة الملكه ولازلت اعاني ومن معاناتي كثرة المشاكل بيننا على اتفه الامور وللعلم ان عمر زوجتي تقريبا 17 سنه ، بعض المشاكل تاتي بسبب عناد زوجتي وبعض التصرفات الغريبه منها كالرفض على بعض الامور كالمقابله وموعد العرس ولكن هذه الامور انحلت بعد معاناة لكي ترضى . انا رجل عصبي ولا اريد احد يرفض لي شي وعندما اسمع بعض الكلمات منها تجاهي التي لاتعجبني اغضب بشده واطلق بعض الكلمات عليها كعتاب مني لها بلهجه شديده ولكنني ارجع بعد ايام الى مكالمتها مرة اخرى وانا نادم على كل شي . انا اشعر بانها بعيده عني ولاتحبني كثيرا بعض الاحيان وبعض الاحيان اشعر بحبها ، ولكن في بعض الفترات اسمع منها كلمات انها تفضل شي ما علي مثل مستقبلها او عملها علي وانا اغضب منها لانني اتوقع انها تفضلني على الدنيا كلها مثلي انا تماما ثم ابتعد عنها ايام بداعي الزعل منها ولكن هذا الابتعاد يسبب لي حاله نفسيه سيئه ؛ فلا ادري هل استمر بهذا الابتعاد او اغير اسلوبي معها بالمكالمات كأن اصبح بشكل رسمي معها ولا اقدم لها حب لكي هي تطلب مني هذا الحب وللعلم انني عندما اتصل بها اقدم لها كل ماعندي من الكلام الرومنسي ومشاعر الحب لدي ولكن لا اجدها تقدم لي كلام رومنسي ولا مشاعر حب لانها تعاملني بشكل رسمي ولا تريني انها متعلقه بي واشعر انها لا تريد اظهار مشاعرها تجاهي فانا لا ادري لماذا تفعل معي هذا الاسلوب؟ ارجوا افادتي جزاكم الله خيرا

15-08-2011

الإجابة

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . . .

 أخي الكريم . ..
 الحياة الزوجية حياة مسؤولية وبناء . .
 والزوجان مطالبان أن يكونا على قدر من الوعي والمسؤوليّة في معرفة طبيعة الحياة الزوجية وطبيعة المسؤولية فيها .

 أخي . . .
 زوجتك لا زالت في عمر مبكرة . .
 وهي ايضا عاشت وتربّت في بيئة وبين عائلة لها طريقتها وثقافتها في التعامل معها ، وهذا العمر الذي قضته في بيت أهلها بالتأكيد شكّل  شخصيتها ، ونمط تفكيرها .
 تماماً مثلك أنت عشت وتربيت في ظل أسرة وبيئة لها ثقافتها ونمطها والتي لها انعكاس في النفسية والسلوك عليك .
 
 لذلك فترة ( الملكة ) هي فترة مناسبة  أن تكتشف فيها سلبيات نفسك في مشاعرك وسلوكياتك وتحرص على تهذيب هذه السلوكيات وتجتهد في ذلك .
 وفي نفس الوقت هي فرصة لتنمية مهاراتك الاتصالية مع شريكة حياتك كيفما كان طبعها .
 
 أنت تقول أنك ( عصبي ) وهذا يعني أن المشكلة قد لا تكون في تصرفات زوجتك .. بقدر ما أن المشكلة في سلوكك ومشاعرك أنت . .
 أضف إلى أن زوجتك - كما قلت لك - لا زالت في مقتبل العمر وهي قليلة التجربة والخبرة .. وهي بالتأكيد متأثرة بتوجيهات الوالدين والصديقات وبيئتها التي حولها ..
 مما يعني أنك تحتاج إلى  سعة بال في تفهّم زوجتك وطبيعتها وطريقة تفكيرها . .
 
 هي حين تهتم بمستقبلها وعملها .. هذا لا يعني أنها لا تهتم بك .
 بل يعني أنها تبيّن لك طريقة تفكيرها وطموحاتها . .  هي تريد منك ان تعزّز فيها الطموح .
 والحب  ( لا يباع ) وإنما ينمّى بالكلمة الطيبة والتعزيز . .
 
 نعم .. اجعل اتصالك بها في أوقات مناسبة وفي فترات مناسبة وليس في كل وقت ..
 واخلط في كلامك معها بين العاطفة والنقاش العقلاني والحوار في رسم معالم لحياتكما المستقبلية بطريقة واقعية لا بطريقة مثاليّة . .
 عرّفها على شخصيّتك وطموحاتك  ..
 واعرف شخصياتها وطموحاتها . .
 
 أهم ما ينبغي التركيز عليه في العلاقة بين الطرفين في فترة ( الملكة ) ..
 ( الاحترام ) و ( المصارحة ) . .
 أن تتصارحا وتحترما بعضكما فيما تتصارحان به مما ينبغي التصارح به ...

 أنصحك أخي الكريم . .
 أن تحرص على تنمية الثقافة الزوجيّة عند نفسك وعند زوجتك من خلال حضور دورات تأهيلية في ذلك وقراءة بعض الكتب المهتمة بهذه الثقافة . .
 وما دام أن فترة الملكة بينك وبينها فترة طويلة فإن هناك فرصة أن تبني نفسك معرفيّاً وفي نفس الوقت ( مهاريّاً ) في مراقبة سلوكك في التعامل مع شريكة حياتك . .

 لا أزال أكرر عليك . .
 راعِ في زوجتك صغر سنها وقلّة تجربتها وخبرتها . .
 واحترم طموحها . .  ولا تربط بين طموحها وبين حبك !
 فالطموح شي .. والحب شيء آخر .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

15-08-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني