أعاني من لسان زوجتي واهمالها
 
 
عبدالله الحربي
 2845
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2951
 
 
 
اعاني من تلفظ الزوجه وانفعالها السريع جدا من ناحية رفع الصوت وشدة غيرتها لي حتى من اهلي حيث تكون متابعه لي في جميع حركاتي من مايجعل اني اخرج من طوري واكره حتى مجالستها واقوم بالتحاشي عنها مع حبها الشديد لي واحترامها لي في حالة انسجامنا الا اني اتضايق كثيرا في تقاعسها عن رعاية شؤؤون بيتها بسرعه كما انا اطمح لذلك فبمجرد رؤيتي لعدم نظافة البيت بالشكل الذي ارغب يسبب لي ذلك مضايقات في داخلي ويجعلني في حالة عدم استقرار داخلي لها مع انها في حالة انشغالها في بيتها تنجزه لكن بعد متى فكل مااقوم بالخروج معها في النزهه تكون صامته معي فلاادري ماسببه فاذا تناقشت معها باي شي تنفعل وتقول انت لاتحبني وانا من داخلي اتحسر لاني اعتبر مااقوم به حب لها والشكوى لله
 2012-01-03
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ويصلح لك زوجك ويجعلها قرّة عين لك .

 أخي الكريم . ..
 رسالتك ذكرتني بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج .  وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه  .إن جئت تقيمه كسرته وكسرها طلاقها . وإن استمتعت بها استمتعت بها على عوج " .

 المرأة يا أخي لا تملك إلاّ ( لسانها ) لذلك هي كثيراً ما تستخدم لسانها لإيلام الرّجل لأنها لا تملك غير ذلك . .
 أنت تثق بحب زوجتك لك وتلاحظ ذلك . .
  لكن يضايقك منها بعض تصرفاتها وسلوكها  وهذا شيء طبيعي فالحب لا يعني ( النقاء ) من كل عيب !
 بل الحب يعني مداراة الحبيب  والصبر عليه والاهتمام به ورعايته . .
 
 علاقة الزوجة بأهل الزوج  علاقة حسّاسة ، سيما لو أن الزوج لم يكن حكيماً في الموقف بين أهله وزوجته . .  فمواقف الرجل هي التي تشكّل مواقف الزوجة وردّة فعلها . .
 هي لا تغضب لأنك تهتم بأهلك . .
 لكن ربما تغضب لأنها تشعر بتقصير منك تجاهها  وترى حرصك على أهلك اكثر من حرصك عليها . .
 لذلك حاول أن تراجع نفسك في علاقتك مع زوجتك  ولا تفسّر الموقف على أنه ( تسلّط ) من جهتها .. هي ردّة فعل  لسلوك تقوم به أنت تجاهها . .
 حاول أن تحبّب أهلك لزوجتك . .
 لا تعاندها . .
 أو تستفزّها تجاه أهلك ..  بل احرص أشد الحرص على أن يكون موقفك موقفا لينا يحبب أهلك إليها . .
 
 كون انها تقول أنك ( لا تحبها ) وأنت تشعر أنك تفعل أشياء تعبيراً عن حبك . .
 هذا يعني أن رسالة الحب لم تصل من جهتك . .
 لأن المرأة لا تفسّر الحب بنفس الطريقة التي تفسر بها أنت الحب . .
 الرجل  يعبر عن حبه بالخرجة والتنزّه وقضاء حاجات البيت . .
 لكن المرأة تشعر بالحب حين تسمع  الكلمة الدافئة .. حين تشعر باللمسة الحانية والنظرة المعبرة . .
 المراة تفسر الحب بما تسمعه لا بما تراه . .
 لذلك احرص على إشباع عاطفتها بالكلام ، واسمعهاالكلام الذي تحبه . .
 إذا أردت أن تصارحها بتقصيرها في عمل بيتها والاهتمام ببيتها . .  فلا تصارحها في لحظة غضب أو لحظة تشنّج بينك وبينها . .
 وإنما تخيّر وقتاً هادئاً واصرحها بكل هدوء وبعبارات لطيفة محفّزة . .

 ساعدها في بعض أمور البيت . .
 فذلك ربما يحفّزها ويسعدها . .  فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا يكون في بيته  يكون في مهنة أهله .

 أخي الكريم . .
 - تعوّد ان تكون مبتسماً  ..
 - احرص على ممازحة أهلك .
 - جدّد حياتك ببعض المفاجآت .
 - صارح زوجتك بالحب والتقدير والافتخار بها .
 - حبّب أهلك إلى زوجتك وزوجتك إلى أهلك  بلباقة .

 أكثر من الدعاء . .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2012-01-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3465
2010-12-14
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5892
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار