أختي تتعامل معي بجفوة وصدود !

 

السؤال

السلام عليكم استشارتي بخصوص اختي (س)فهي في الصف 2 ثانوي ، من 3 شهور كنت حامل وولدت عند اهلي فانا لست بنفس المدينة كانت نفسيتي سيئة لم اجد اهتماما من اخواتي الاربع اللاتي يصغرنني سوى اسغرهن وهي بالصف الثاني المتوسط واقربهن لقلبي فانا من ربيتها وهي صغيرة بحكم عمل امي كطبيبة المهم بعد ولادتي لانعدام نومي بسبب بكاءالصغير اخذته لغرفة اخواتي وتركتني لوحدي لانام وارتاح ولكن الصغير اعياهن جميعا بسبب بكائه فتضايقت كثيرا اختي (س) وارادت انو توقظني فمنعتها امي فتململت كثيرا فخرجت امي من غرفتها فاحست بالذنب اختي س وذهبت تدعوها لترجع ولكن امي رفضت فما كان من اختي الا ان جاءتني وايقظتني بغلظة فقمت مسرعة فما رأتني امي سالتني من ايقظك فقلت لها س فنظرة اليها امي غضبى ،وفي اليوم التالي صارت تعاملني وكاني اجرمت بحقها او اذيتها ولسوء معاملتها صرت ابكي بيني وبين نفسي في غرفتي وقررت ان اعود سريعا لبيتي مع العلم اني لم اجد الاهتمام والرعاية مطلقا منهن وهن لسن صغيرات ويستطعن مساعدتي فكان في قلبي عليهن كرها لهن فانا بامس الحاجة لرعايتي مع العلم ان امي كانت تساعدني قدر استطاعتها فهي كانت قد اجرت عملية في ظهرها وتحتاج للراحة فضلا عمن يرعاها ! وعندما قررت العودة لبيتي قبل انتهاء نفاسي سالني والداي عن السبب فاجبت وانا كلي مستاءة لسوء المعاملة والرعاية من س وايضا من اختي التي تكبرها ب3 سنين . مضى الان على الموقف هذا 3 اشهر وهي في مدينة وانا في مدينة اخرى مع العلم اني كنت احبها كثيرا قبل زواجي واتحمل سوء خلقها وغلاستها وعصبيتها وارد عليها كلما حدثت مشادة بيننا ببرود واضيف اني احبها واتبسم بوجهها وان كانت مخطئة ! اما الان فلا اعرف مالذي جرى لي وفعلا اني اصبحت لا احبها هل لانها كبرت ومازالت على نفس شخصيتها السيئة ؟؟دلني كيف اتعامل مع هذا الموقف السخيف ؟ هل اتجاهل صدودها عني واعاملها عادي كان لم يحصل شيء ام ماذا افعل ؟؟ اجيبوني جزاكم الله خيرا

02-10-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكم ويديم بينكم الألفة والودّ والرحمة والمحبة ..

 أخيّة . . .
 شيء طبيعي أن يكون هناك نوع  الاختلاف والتخالف بين الأخوات في الأسرة والبيت الواحد إذ طبيعة البشر ( الاختلاف ) . .
 وكون أنه حصل موقف بينك وبين أختك فمن الصعب  الميل باللوم والعتاب عليها . .
 لكن .. ماذا لو كنت أنت في موقفها . .  بنفس شخصيّـها  هل كنت ستجدين لنفسك العذر لو تصرفت بمثل تصرفها !!
 
 بمعنى يا أخيّة . .  مثل هذه المواقف  مواقف ( طبيعيّة ) تحدث بين الأهل والأخوات . .
 ولا أعني ( طبيعية ) يعني أنها تصرفات صحيحة ، وإنما  أنه شيء طبيعي أن يحصل عطفا على طبيعة الاختلاف بين البشر .

 نصيحتي لك . . .
 أن لا تحملي في نفسك . .
 اعتبري الموقف موقفاً عابر . .
 اعتبري أنها تصرّفت تحت ضغط نفسي . .  التمسي لها عذراً . .
 اتصلي بها . .
 اجعليهم يتعلمون منك ( الحلم ) . . و ( الحب ) و ( التسامح ) . .
 أنت مهما يكن في نظرهم ( قدوة ) وإن قسوا عليك في بعض تعاملاتهم . .

 لا تاخذي مواقفهم بحساسيّة .. لكن تعاملي مع مواقفهم بنوع من المرح والدعابة .. حتى لا تسمحي للشيطان أن يحرّش بينكم . .

 تذكري دائماً . .  أن أخواتك هم بحاجة إلى أن يتعلموا من أخلاقك وأخلاقياتك معهم . .
 مع الوقت سيتعلّمون منك .. .

 أكثري من الدعاء مع الاستغفار . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

02-10-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني