خطب أختي الكبيرة فلم يحصل توافق والآن خطبني !
 
 
تغريد محمد أحمد
 2405
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4205
 
 
 
السلام عليكم . . . . خطب شاب أختي الكبيرة وابلغت والدتي أختي بذلك وكانت أختي موافقة لولا أنها تريد من يوافق على الخروج معاها خارج البلاد لإكمال دراستها وهذا الأمر رفضه الخاطب .. ثم قام أبي بسؤال الأب إن لدى ابنه نيه بخطبتي أنا الأخت الصغرى .. فطلب الأب أن يأخذ رأي ابنه ويرد علينا خلال ساعة اتصل الأب يبلغ أبي بأن أبنه موافق مبدئياً . أفكر كثيراً برده فعل أختي .. لأنها بالتأكيد فكرت فيه ولا أدري إن كانت تعلقت فيه أم لا بالإضافة إلى أنني أفكر بالشاب نفسه فقد تكون والدته اعطته أوصاف أختي وبالتأكيد هو سيقوم بالمقارنة بيني وبينها ولا أدرى إلى أي مدى تكون المقارنة ! بالإضافة إلى انني أخشى أن يكون هناك نوع من الغيرة عندما يرى أختي الشاب الذي سبق له خطبه أختي صدفة أو يقابلها صدفة أو أو أو ....... أفكر كثيراً بعلاقتنا مستقبلاً .. واقصد علاقتي بالشاب وعلاقتي بأختي ، أخشى أن تسوء علاقاتي بأختي وهذا ما يجعلني أفكر بعدم الارتباط بهذا الشاب و انتظار الشاب الذي يخطبني أنا شخصياَ . مع العلم بأن هذا الشاب ذو دين وخلق ولا يعيبه شي سوى ما ذكرت مسبقاً
 2011-06-19
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويؤلف بين قلوبكم على طاعته ويكفيكم السوء وأهله .

 أخيّة . . .
 أهم قرار في حياة الفتاة هو ( قرار الزواج ) واختيار شريك الحياة ، لأنه قرار في منعطف من معطفات الحياة . .  قرار يعني الانتقال من واقع إلى واقع آخر ومن حياة إلى حياة أخرى ، ومن بيت إلى بيت آخر .
 ولذلك ينبغي أن تتخذ الفتاة قرار الزواج  بدوافع  ومعطيات عقلية متزنة وليس بدوافع عاطفية بحتة .
 الأهم في شريك الحياة أن يكون ذا دين وخلق . " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .

 أخيّة . . .
 ما دام أن أختك لا تودّ الارتباط به ، وما دام أن الخاطب لم يحصل بينه وبين أختك ( رؤية )  وقد أفاد الخاطب الموافقة على الارتباط بك مبدئيّاً . .  فمن الأفضل أن تتكلمي مع أختك بوضوح وأن هذا الخاطب  يرغب خطبتك ، واسأليها هل في الأمر من حرج عليك يعني صارحيه بما يدور في نفسك بوضوح  ، وان من مقاصد الزواج حصول الالفة والمجبة والوئام وليس الفرقة .
 وايضا تكلمي مع والديك بهذا الأمر بكل وضوح . .
 استخيري الله تعالى  بصدق . .
 ثم قرري قرارك .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-06-19
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 6737
2010-04-29
عدد القراءات : 3952
2010-02-18
عدد القراءات : 4166
2010-05-28
عدد القراءات : 1687
2014-07-09
 
 

الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6054
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار