ساعدوني .. كيف أتحكم بطلاب الصف الرابع !
 
 
سارة
 2758
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3302
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله أنا طالبة جامعية والأن في السنة الأخيرة أتدرب في المجارس لأن تخصصي تربية ولكني أواجه مشكلة مع الطلاب(بنات وأولاد) فهم في الصف الرابع الإبتدائي كثيري الحركة وطلاب غير محترمين نوعا ما قليلين الأدب لم أستطع التعامل معهم مع أن شخصيتي قوية جدا وحازمة أستطيع بإذن الله سيطرة الفصل ولكن هؤلاء الطلاب أجهدوني استخدم معهم اسلوب العصبية لأنهم يخرجوني عن سيطرتي أشعر بأني لم أستطع توصيل الماده العلمية بعد الصف أشعرتني بالإحباط وأنا لم أبدأ مشوار التدريس بعد أرجوكم ساعدوووووني كيف استطع التحكم بالصف وأكون معلمة حازمة ومحبوبا يرهبونني ويحبونني في نفس الوقت؟؟؟؟؟؟؟؟ ولكم جزيل الشكر
 2011-11-19
 
 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن ينفعك وينفع بك ويابرك جهدك ، ويكتب الخير على يديك .

 أختي الكريمة . .
 المشكلة ليست في أن طلاب الصف ( غير محترمين ) !
 المشكلة أنك تنظرين لهم بهذه النظرة أنهم ( غير محترمين وقليلين الأدب ) !
 لمذا تفترضي أن يكون ( الأطفال ) بمثل أخلاق الكبار ؟!
 لا تفترضي أنه يجب أن يكونوا كما تكوني أنت وصديقاتك في  مقاعد الجامعة !
 هم لا زالوا ( أطفال ) . .
 يعني أن مهمّـك كمعلمة : لابد أن تتعرّفي على أنمام السلوك وسمات المراحل العمريّة  ..
 حتى لا تتوقعي ممن هم في مرحلة عمريّة معيّنة أن يكونوا بأخلاق وسلوكيات  لا تكون إلاّ في مراحل متأخرة من العمر !

 أختي ..
 طبيعة الأطفال كثرة الحركة والمشاغبة . .
 وصدقيني  ضبط الطلاب لا يكون بـ ( العصبيّة ) و الخصام والضجيج  . .
 لأن الطلاب إن  أحسّوا أنهم استطاعوا أن يتسفزّوا أعصابك فقد انتصروا عليك . .
 وقد أوصلوك غلى المرحلة الأخيرة في العلاج  مرحلة ( الخصام ) و الضجيج . .
 لكن من الحكمة أن تتعوّدي على ضبط أعصابك وتتعاملي مع الصف بطريقة البسمة الحازمة. .

 قسمي الصف قسمين .. بنين وبنات . .
 اجعلي البنات في  جهة والبنين في جهة . .
 انظري أشغب الطلاب .. وعيّنيه مسؤولاً عن النظام والمراقبة ( عريف الصف ) .
 خذي معك بعض المحفّزات والمشجعات ( بسكوت ، حلاوة ، أقلام .. ) أشياء يحبها الأطفال ... اجعليها أمامك . .   وفاجئيهم بتوزيعها عليهم . .
 كلّميهم بـ ( حب ) . .  قولي لهم . .  ( أحبكم ) لأنكم جئتم تتعلمون . .
 أحبكم لأني أسمع كل المعليمن والمعلمات في غرفة المعلمين يمتدحون صفّكم . .
  مع الأيام .. شجّعي المؤدب المجتهد منهم بالهدية والمدح . .

 أفهمي الطلاب والطالبات . .  ان هناك وقتا للمرح .. فقط ننتهي من الدرس ثم نفرح ونمرح مع بعضنا ..
 حاولي أن تختمي حصّـك بقصّة تجتذبين بها طلابك .. قصة تكون هادفة ومسلّية .
 في حالات الضرورة ..
 استعين بالإدارة في تأديب بعض الطلاب . .

 أخيّة  ..

 لا تُشعري نفسك بالإحباط ( نهائيّا ) بل حين تشعرين أنك لم تنجزي استفيدي من يومك لتصحّحي مسارك . .  التدريب يعني ( الاستفادة من التجربة ) لتصقلي مهاراتك كمعلمة .
 ليس هناك فشل .. كل تجربة جديدة تعلّ/ك شيئا جديدا . .
 فقط حين تنظرين للأمر على أنه فرصة ( استثمارية ) لتنمية مهاراتك .
 لكن حين تنظرين للأمر أنه ( فشل ) و ( إحباط ) . .  فصدقيني لن تكتسبي أي مهارة لأنك بهذه النظرة تعتمدين على مهارة واحدة وشخصية واحدة ( الحزم ) فتشعري بالفشل .

 هؤلاء أطفال صغار . .  جاؤوا فعلا للعلم والتعلّم . .
 خصّيهم في سجودك بدعوة كل ليلة أن يفتح الله على قلوبهم وعقولهم وأن يسّخرهم لك ويسخّرك لهم . .
 نعم استعيني على أمرك بالدعاء . .  لكن بصدق .
 ستجدين اثر ذلك . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-11-19
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3989
2010-05-12
عدد القراءات : 2154
2014-01-13
عدد القراءات : 1929
2014-09-12
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4715
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار