والدي يريدني أن أكون مميزا .. ولا يساعدني على ذلك !

 

السؤال

سلام من الله عليكم ورحمة وبركاته اعجبت بموقعكم وودت طرح سؤال مؤثر علي وعلى حياتي الدراسيه حيث اني والدي منهمك ومنشغل في العمل والحمد لله انه ديّن ومحافظين على الصلاة لكنه من الذين يريدون من ابنائهم النبوغ والحصول على الشهادات العليا من دون مساعدته ومن دون دعمه المعنوي وليس المادي لاننا والحمد لله بخير وهو لم يكمل دراسته وامي كذلك ولكن الحمد لله منّ الله عليّ بحب الاطلاع والقراءة وتعلم اللغات . ولكن امامي معضلة كبيرة الا وهي والدي لا يقدر هذا .فحينما يراني أقرأ او أكتب أو أذاكر دروسي يرهقني بالعمل حيث انه يريد ان أوفق بين الأمرين من حيث الدراسه وان اكون في نفس الوقت الابن المثالي وايضا لا يهتم بأخوتي الاصغر سنأ مني حيث ان العمل هو حياته حتى في وقت راحتنا اليوميه مع العائلة يكون منشغلا بالهاتف الخلوي .... افيدوني جزاكم الله خير

24-01-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن ينفعك وينفع بك ، ويجعل لك في أمّتك شانا كريما لك ولأمتك . .
 وشكر الله لك لطفك وطيب مشاعرك . .ونسعد بك أخا ناصحاً ..
 وحقيقة أخي  أشيد بتميّزك  وحرصك وإبداعك .. اسأل الله العظيم أن يبارك لك وفيك .

 أخي الكريم . .
تعلّم العلم ، والحرص على المعرفة شيء جميل ، وقيمة المرء في العلم .. لكن ليس في العلم وحده بل العلم الذي يدفعه للعمل .
 أنت تعلّمت وتربيت على أن طاعة الوالدين - مهما كان الأمر - فطاعتهم واجبه إلاّ في حالة واحد إذا كانت طاعتهم في معصية الخالق فلا يجوز طاعتهم في هذه الحالة .
 ولأنك من الحريصين على العلم والمعرفة والتميبّز والإبداع فهل تُدرك أن كل هذا التميّز والابداع وأنت في هذا العمر المبكر من أهم دوافعه واسبابه أن الله يطرح لك البركة في نفسك وفكرك وذكاءك بسبب حسن برّك بوالدك ؟!
 إذن برّك بوالدك واستجابتك لما يريد حتى ولو كان الأمر يشكّل ضغطاً عليك إلاّ أنه في الواقع هو العمل الذي يمنحك الوقود والاتقاد للبذل والتعلّم والمعرفة ..
 وتذكّر دائما أن ( الوالد ) أوسط أبواب الجنة . .  والانسان في هذه الحياة يتعلم ويُبدع كل ذلك لأجل أن يبذل مهرا للجنة . .

 أخي الحبيب ..
 الانجاز والابداع له طعم ولذّة ، وتزيد لذّة الانجاز الابداع حين يخرج من رحم التحدّي والمشقة .
 والدك بالفعل يريد ان يرى ثمرة غرسه فيك وفي إخوانك ، وهو حين ينخرط في العمل ويطلب منك أن تعمل كذا وكذا فهي فرصة لك أن تجمع مع المعرفة والتعلّم كسب المهارة العمليّة .
 
 أخي ..
 لا تتوقع من والدك أن يكون بنفس طريقة تفكيرك واهتماماتك . ولا تتوقع أن يتعامل معك بالطريقة التي تتمناها أنت أو حتى بالطريقة التي تراهاأنت هي الطريقة المثالية للتعامل معك ومع إخوانك .
والدك له ثقافة معيّنة في التربية والتعامل مع الحياة  هذه الثقافة متأثرة بالطبع برصيد الخبرة والتجربة والمعرفة التي اكتسبها خلال ما مضى من عمره ..
 ولذلك أفضل طريقة للتعامل مع طلبات ( الوالد ) وطريقة تعامله معكم أن تتفهموا والدكم وأن دافعه نحوكم هو دافع الحرص والأبوّة والحب مهما كان في بعض تصرفاته قاسياً إلاّ أنه يقسو بدافع الحرص ... ليس بينه وبينكم حقد ولا شحناء ولا بغضاء .. فهو الأب وأنتم الأبناء .

 احرص على أن ترتّب وقتك بطريقة صحيحة ، حتىتستطيع أن تجمع بين دراستك وطلبات والدك . هناك أوقات ( ضائعة )  في حياتنا .. من المهم جداً أن نحدّد هذه الأوقات ونحاول ملأها بما يكون عوناً لنا على الموازنة بين الأمرين .

 أقبل على والدك وعلى طلباته بروح الابن البار الذي يسعى إلى الجنة . .
 واستمتع بالعمل الذي يطلبه منك والدك ..
 احرص على إخوانك . .  فأنت الآن في عمر المسؤولية .. تعلّم كيف ترعى إخوانك وتعطف عليهم وتهتم بهم وترعى مصالحهم .. ولابد أن تهيّئ نفسك لهذه المسؤوليّة لأنك في يوم ما ستكون أنت المسؤول والمرجع لإخوانك وأخواتك .
 تعلّم من دروس الحياة . .  فلا تكن نسخة مكررة من  والدك بقدر ما تستفيد من العلم الذي تعلّمته في صقل مهاراتك وسلوكياتك تجاه الآخرين .

 اقترب من والدك أكثر في لحظات الهدوء . .
 اجلس معه ..
 اطلب منه أن يحكي لك من تجاربه وخبرته في الحياة . .
 الوالد يعشق هذه اللحظات مع أولاده التي يحكي فيها خبراته وتجاربه . .

 أكثر لنفسك من الدعاء . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

24-01-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني