زوجة ثانية .. وزوجي لا يبيت عندي !
 
 
أ. س
 1888
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3679
 
 
 
انا الزوجة الثانية لزوجي وهو لا يبيت عندنا بتاتاً لدي ابنه منه عمرها 4 سنوات بالكاد تراه وكل سنة يخبرنا انه سيعدل بيننا بحلول السنة القادمه وهكذا مرت السنوات المهم انني اصبحت اتهرب لا شعورياً من اقامة اي علاقة وهو مجنون علاقات لدرجه انه يطلبني من العمل لساعات ليشبع رغبته ويدير ظهره ويذهب وحتى انه لا يهتم لوجود ابنته وهو يطالبني بحقه الشرعي!! اصبحت اكره العلاقه ولا اريد ان اكره كل شي ساعدوني علما باني جلست اليه وتحدثت وكل مرة يقنعني باني غلطانه!!!!!
 2010-12-31
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح شأن زوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . .
 كان في رسالتك نوع ( اقتضاب ) . .  إذا كيف من ( اربع ) سنوات لا يبيت عندك . .  فهل كان هناك اتفاق بينك وبينه او شرط بينك وبينه  عند العقد بهذاالخصوص !!
 إذا لم يكن هناك شرط فلماذا  ( انتظرت ) كل هذه الفترة ( 4 ) سنوات .

 أخيّة . .
 أنصحك أن تتكلمي مع زوجك . . وتذكريه بحقك أمام الله . وأفهميه أن كونك زوجك يعني أن لك حقوقاً وان وأن بركة الحياة في ( العدل ) واعطاء الحقوق . وشؤم الحياة وهمّها في ( الظلم ) ..
 وما دام أنه في أي حوار يقنعك بأنك غلطانه . .  فمن الأفضل أن يكون حوارك له عن طريق وسيلة ( الكتابة )
 اكتبي له رسالة . . على ايميله أو رسالة ورقية . .
 بثّي فيها حبك وحرصك . .
 وذكّريه بأن ( الزواج ) عبادة وشعيرة عظيمة وحق شعائر الله أن تُعظّم بالقيام بها حق القيام قدرالاستطاعة .
 وذكريه بقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه  أبوهريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل " .
 
 ذكّريه أن ابنته بحاجة إلى أن تشعر بالأمان العاطفي .. هي اليوم طفلة وغدا ستكبر وتحمل اسمه ، وإذا حُرمت الفتاة من صغرها هذا الأمان العاطفي فقد يكون ذلك مؤشر انحراف لها في الكبر .. لأن الفتاة إذا كبرت فهي أحوج ما يكون إلى أن يكون عندها رصيد من الشعور بالأمن العاطفي  بين والديها .
 وأن غيابه عن ابنته وعدم اهتمامه بها قد يجني عاقبته ألماً وندماً . .

 ذكّريه أن له أبناء  وسيكبرون ويقلّدون  ( ابوهم ) في تصرفاته .. فهل يسرّه أن ينشأ ابناؤه وهم  يرون منه عدم العدل .. فماذا سيتعلمون من أبيهم  إذا كان يرون منه هذا التقصير  الواضح ..

  وفي خلال رسالتك حاولي أن تساعديه ببعض الأفكار والمقترحات لتقسيم المبيت بينك وبين زوجته الأولى ..
 بمعنى أن لا يكون دورك فقط هو ( المطالبة ) بحقك .. بقدر ما يكون  منك وضع حلول مقترحة له ..

 المقصود أخيّة . .
 أن تذكريه  بمثل هذه الرسالة ، ولو حصل لك وراسلتيه ببعض المقاطع الصوتية وفتاوى أهل العلم في وجوب العدل في المبيت بين الزوجات ، واثر عدم العدل  سواء على نفسه أو على من يعول .

 فإن لم تلاحظي تحسّناً وتغيّراً فوسّطي بعض أهلك او أهله ممن تثقين بعقله وحكمته ورأيه ونصحه .
 فإن أصرّ على موقفه بعد تذكيرك له  وتوسيط أهلك أو اهله أو بعض أهل الخير والاصلاح ..
 فالشأن الآن ( شأنك ) والقرار قرارك إمّأ أن تتأقلمي على الوضع وتستمتعي بما هو ممكن وما هو متاح ، وتركّزي اهتمامك في ابنتك وحسن رعايتها وتربيتها لأنه الآن هي أحوج لك وأحوج لرعايتك سيما في غياب والدها أو تجاهلها لها . .  فمن الغبن أن لا يكون منه اهتمام بها وايضا أن لا تجد منك أنت اهتماماً ورعاية وحسن تربية .
 وفي نفس الوقت احرصي على إشغال نفسك  بما يعود عليك بالتنمية الفكرية أو المهنية أو نحو ذلك .

 وكون أنه فقط يأتي ليقضي حاجته منك .. فإن كنت تلاحظين أنك لو امتنعت عنه فإن ذلك  يدفعه إلى أن يهتم بك  ويعطيك حقك في المبيت  فاستخدمي هذا الأسلوب لكن بحذر . لأنه قد لا يبالي بامتناعك وقد يزيد في عنادك لذلك الموقف حسّاس ويعتمد على معرفتك بشخصية زوجك .
 وإن كان الامتناع عنه لا يزيده إلاّ عناداً  ..  فلا تحرمي نفسك من أن تقضي وطرك وتستمتعي بذلك ، واطردي عنك الشعور أنه ما يريدك فقط إلاّ لقضاء حاجته .. ن هذه الحاجة ممارستها ( عبادة ) سواء بالنسبة لك أو له إذا احتسبت الأجر أنك تقضي وطرك بالحلال .
 أخيّة . .
 بثّي شكواك إلى الله . . وانطرحي بين يديه فإنه الأرحم بك ، والأعلم بحالك .. وهو اللطيف الخبير .
 ارفعي يديك بصدق . .
 ناجيه في سجودك وبثّي إليه ألمك وأملك . .
 واملئي قلبك ثقة  بأنه يجيب دعاءك وسؤالك ولو بعد حين .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2010-12-31
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 507
2016-07-09
عدد القراءات : 3996
2010-05-13
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5532
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار