زوجي يحرمني ويهجرني !
 
 
أم محمد
 959
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4022
 
 
 
متزوجه من ابن عمتي من 8 سنوات ولي منه 3 أطفال عشت معه حياه سعيده الحمدلله ولكنه متعب في المعامله يريد كل شيئ ولا يريد ان يعطي شيئ ابد تزوجت منه وانا ادرس بالكليه فلم اطلب منه اي مصاريف حيث كانت المكافأه تكفيني ولله الحمد ولكن بعد تخرجي من الكليه ولي مايقارب اربع سنوات يتضجر من مصاريفي ولا يرضى بأن يخصص لي مصروف خاص بي لديه اعتقادات خاطئه منها ان ابنت لما تتزوج مافي داعي تتجمل خلاص تزوجت وش تبغى ليش تلبس او تحط مكياج وايضا انه ليس مكلف الا بالكسوه في الأعياد فقط وبمبلغ زهيد جدا على الرغم من وضعه المادي جيد حيث ان راتبه 9 الاف وقد وعدني بأنه حالما ينتهي من تسديد قرضه للبنك سوف يعطيني 500 شهريا ولكن خلف بوعده وياكثر وعوده الكاذبه هذا غير جفافه العاطفي وكثرة تهديده بالزوجه الثانيه وايضا العقوبات على ادنى غلط حيث يمنعني من الخروج من البيت بالشهور كل هذه الأمور قد تهون أمام احساسي بالذل والاهانه من معاملته لي وكأنني لست بإنسان يكفي بأني مسلمه وهو يهجرني حتى بالسلام لفترات طويله اما من الناحيه الجنسيه فوالله لقد تعبت معه يريدني دائما المبادره وكأنني الرجل تحملت كل شيئ ولكن عندما قام بغدري حيث انزل المني في فمي من غير علمي الا بعد ان احسست بشيئ غريب في فمي انا لم أعد أطيقه بعد فعله هذا وياليته اعتذر بل قام ضاحكا ويقول احسن تستاهلين محد قال لك قربي مني والله تعبت ماذا أفعل لقد وضع حواجز كبيره بيني وبينه مع العلم اني لم أقصر معه وكنت افعل كل جديد وعل قدر المستطاع رغم شح المصروف
 2010-05-18
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما وأن يبارك لكما فيما وهبكم ..
 
 أخيّة ..
 ( 8 ) سنوات وأنتم في عبادة عظيمة هي عبادة ( الزواج ) ، فهل استشعرتما أنكما في عبادة ؟!
 هل استشعرتِ أخيّة أن كل عمل خير فعليته مع زوجك من حسن تبعّل أو عشرة أو تزيّ، أو تجمّل أو رعاية أو اهتمام ببيته وملبسه وولده .. كل ذلك عمل صالح .
 حين نستشعر مثل هذا في حياتنا فإنه ستختلف نظرتناعندما تواجهنا أي مشكلة في حياتنا  الزوجيّة .

 زوجك يحتاج إلى رعايتك ..
 زوجك يحتاج إلى الكلمة الطيبة الدافئة .,
 حتى وأنتِ تطلبينه حاجتك أو شيئا من المال .
 اطلبيه بتحنن ودفئ ..
 ذكريه بالحب بينكما ..
 ذكريه بالله وأنه مطّلع عليكما ..
 ذكّريه بأن النبي صلى الله عليه وسلم جعل إكرام المرأة  ورعايتها  سبب من اسباب الرزق حين قال : " إنما تُنصرون وترزقون بضعفائكم بدعائهم "
 والمرأة من الضعفاء ..
 ذكّريه أن النبي صلى الله عليه وسلم سيكون خصماً لكل أحد يؤذي المرأة بغير حق فقد قال : " اللهم إني أحرّج حق الضعيفين اليتيم والمرأة " .
 اجلسي معه بهدوء ..
 حاوريه ..
 اسأليه : ماذا تريد مني ؟!
 وافهمي ماذا يريد هو منك ..
 اطلبي منه أن يكون عوناً لك على أن تكوني له زوجة صالحة ..
 أفهميه أنك بشر .. وأنك قد تخطئين .. وأنك لا تستغنين عن مشورته  .
 
 أمّا في العلاقة الخاصّة بين الزّوجين .. فلا  عيب أن تبدئي أنتِ أو هو ..
 طالما وأن الأمر مباح .. فأحسني له صناعة الإغراء .. وتقرّبي منه بما يجذبه إليك ..
 ولا مشكلة أن تبدئي أنتِ أو هو .. فليس في أن تبدئيه شيئا من حطّ الكرامة !
 بل هي عبادة .. والرّأبح من يسابق في العبادة والتقرّب إلى الله ..
 أخيّة ..
 زوجك هو زوجك ..
 وهو أهم من يكون يكون في حياتك ما دمتِ في ذمّـته .. لكن لا تجعليه هو الاهتمام ( الأوحد ) !
 ولا تجعليه هو محور ( الاهتمام ) !
 عندك اطفال .. يستحقون اهتمامك ..
 يستحقون أن تهتمي بهم رعاية تربية  وأن تستمتعي برعايتك لهم ..
 هناك أموراً خاصّة بك  تحتاج أن تلتفتي إليها لتهتمي بها ..
 لذلك .. فكّري بالاهتمامت الأخرى ..
 لكن لا تشغلك عن الاهتمام بزوجك .. ولا يكن اهتامك بزوجك هو كل محور حياتك !
 
 ليس مهماً أن يكون لك مصروف ما دام أنه يكفّي عليك في أكلك وملبسك وحاجتك ..
 إذا احتجت شيئا .. حاولي ان تطلبي منه بهدوء .. وذكّريه بشكر النعمه وأن شكر النعمة يديمها .. وإن أفضل نفقة ينفقها الإنسان نفقة الإنسان على أهله .

 أكثري من الدعاء والاستغفار ..
 وثقي أن الله يرعاك .. لأنه قال " فاصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا " .

 أسعدك الله  ووقاك .

2010-05-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3918
2010-02-11
عدد القراءات : 3794
2010-01-16
عدد القراءات : 3697
2010-07-10
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7915
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار