زوجي تارك للصلاة ويكلم بنات !

 
  • المستشير : زوجه
  • الرقم : 3686
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3779

السؤال

زوجي لايصلي نهائيّاً ، ويفتح مواقع إباحيّة ويتواصل مع بنات عبر النت . كيف أتعامل معه ؟!

25-11-2013

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب زوجك ويردّه إليه ردّا جميلا .
 
 أختي الكريمة . . 
 انعكاس طبيعي جداً لترك الصلاة ، أن يلغ المرء في الشهوات ومستنقع الاباحية !
 لأن من يترك الصلاة ويفرّط فيها  معنى ذلك أنه غير ( محمي ) ..
 أشبه ما يكون بجهاز الحاسوب الذي لا برامج حماية فيه .. اسهل ما يكون للاختراق والخراب !
 
 هكذا من يترك الصلاة .. يعيش بلا حماية ..
 بلا نور ..
 وقد ربط الله بين ترك الصلاة وبين اتباع الشهوات في قوله : " فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا " 
 لاحظي ( أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ) .
 والله تعالى يقول : " وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ  " 
 فالمصلي المحافظ على الصلاة  اقرب ما يكون للحماية من الوقوع في الفحشاء والمنكر وإن وقع فيها فهو اسرع ما يكون للتوبة والندم والتغيير والتحسين .
 
 لذلك مدار المشكلة في ترك زوجك للصلاة ( نهائيّاً ) كما تقولين ..
 وهذا ما يعني خطورة ما هو عليه ..
 لأن النبي صلى الله عليه وسلم وصف ترك الصلاة بالكفر في قوله : " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " .
 وبعض أهل العلم يرون أن تارك الصلاة لا يجوز له أن يتزوّج مسلمة ، ولا يجوز لمسلمة أن ترتبط برجل تارك للصلاة .
 ويرون أنه لا يُصلى عليه ولا يقبر بمقابر المسلمين .. ما دام أنه تارك للصلاة بالكليّة .
 
 هناالخطورة  أختي الكريمة .. في ترك الصلاة . أنه قد  تفسخ العلاقة التي بينكما .
 لذلك ..
 النصيحة لك ..
 أن تتكلمي مع زوجك في شأن الصلاة .
 وترسلي له بعض المقاطع المؤثرة التي تتكلم حول الصلاة وأهميتها .
 وابحثي في ( اليوتيوب ) عن الصلاة ، وعن حكم تاركها ، وكيف يتوب الانسان ويصلي .
 وفي نفس الوقت حفّزي زوجك للصلاة في أوقات الصلاة بأمور منها : 
 1 - أن تهتمي أنت بالصلاة ، وان يرى اهتمامك وحرصك على الصلاة .
 2 - حفّزيه بكلمات مؤثرة تحفّزه للصلاة مثل ( حان موعد اللقاء مع الله .  الصلاة نور قم واغسل قلبك بالنور .. ) وذكّريه برحمة الله ، وبفضل الله على عباده المصلين بالسعة والتوفيق .
 3 - كلّمي إمام مسجد الحي أو من يستطيع أن يتواصل معه ليحتوي زوجك بالزيارة ودعوته للصلاة والمحافظة عليها .
 
 أكثري له من الدعاء ...
 فإن تحسّن حاله في الصلاة .. وإلاّ فارفعي أمرك وأمر زوجك للقاضي ليحكم بينكما .
 
 والله يرعاك ؛؛  ؛

25-11-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني