تقدم لخطبتي معدّد وله تجربتين سابقة !

 

السؤال

السلام عليكم يادكتوري الفاضل اود استشارتك في موضوع جداَ مهم . تقدم لخطبيتي احد اقربائي مع العلم انه متزوج ولديه ابناء ولكن يعاني الكثير من المشاكل مع زوجته ومنها عدم احترامها له وتقديرها له وبالعامية قال لي (ملسونة ، لسانها اطول منها ) ودائماَ تسئله عن المال ولا تهتم لرغباته الشخصية واهمالها الدائم له .مع العلم كل اوامرها منفذا. .هذا ما وضحه لي سبب الزواج من الثانية . مع العلم كان له تجربتين زواج من قبل . وفارق السن مابيننا كبير جداَ . فما رايك يادكتور؟؟؟؟؟ اتمنى الرد باقرب فرصة

03-10-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك مافيه خيرك وصلاحك . .

 أخيّة ..
  أهم منعطف في حياة الشاب والفتاة هو منعطف ( اختيار شريك الحياة )  . القرار هنا هو من أهم القرارات التي تشكّل حياة الانسان  وتصنع نفسيّته ويكون لها أثر على سلوكه وتفكيره ونفسه  ..
 لذلك  أكّد الوحي على الاهتمام بهذه النقطة ، وأن يكون لاقرار  عند هذه النقطة أقرب للتعقّل والحكمة والهدوء والبعد عن  جموح العاطفة وتهوّر المشاعر ..
 
 الأصل في حسن الاختيار  هو الاعتبار بما جاء في الوصية النبويّة : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 فالأهم والأساس هو أن يتصف الخاطب بمجموع صفتين :
  الأولى : حسن التديّن .
 الثانية : حسن الخُلق .
 وهذا يعرف عن الخاطب بغالب الحال والسؤال عنه  بدقة خاصّة في هذين الأمرين .
 
 اعتبار هذين الأساسين لا يختلف  في خاطب يريد الزواج للمرة الأولى أو يريد ن يعدّد  ..
 بعد النظر في هذين الأساسين .. ينبغي أن لا نغفل النظر إلى بعض الاعتبارات الاجتماعية والثقافية والحيايتة والماديّة مما نعتقد أن له أثر على العلاقة بين الطرفين في مستقبل الأيام ..

 بالنسبة لهذا الرجل تقدم لك وهو ( متزوج )  ..
 السؤال الأهم هنا : لماذا يريد أن يتزوج بثانية ؟ علماً أن له أكثر من تجربة في ذلك !!
 إذا كان يريد التعدّد لأن زوجته ( ملسونة وهو غير مرتاح معها )  ففي الواقع أنه لن يجدك  بأبعد عنها وعن غيرها لأن من اختار زوجة لأجل أن يهرب من خُلق زوجته الأولى فهو في الواقع يختار زوجة على قدر ما فيها من المميزات فهي أيضاً فيها من السلبيات والاعوجاج .
 ومثل ما لاحظ عليها أنها ( ملسونة ) فإنه سيلاحظ عليك أنك كذا وكذا ..
 ولا أعتقد أنك ترين في نفسك الكمال   !
 
 حين يتقدّم للفتاة خاطب ( معدّد ) من الأهمية بمكان أن تعرف أو يعرف أهلها  هدفه من التعدّد أو الزواج بثانية فإن كانت اسبابه أسباباً  يمكن أن تتكرر في كل زوجة فمعنى هذا أنه سيتكرر منه الزواج والتجارب لأكثر من مرة ..
 وأمّأ إن كانت له أهداف  راقية ، ونظرة متزنة متعقّله .. فمثل هذا  تكون الحياة معه أقرب للاستقرار .


 أخيّة ...
 لا تجعلي ظرف واقعك .. أو شعورك ببعض الضغوطات الاجتماعيّة هي التي تختار عنك قرار الزواج !
 ليكن قرارك بيدك أنت لا بيد الظروف . . !
 استخيري ..
 وفكّري بهدوء .. وابتعدي عن أي ضغط عاطفي . قبل أن تتخذي قرارك .
 ثقي بالله وباختيار الله لك .. فهويختار لك الألطف والأرحم بك .

 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

03-10-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني