ابنتي المراهقة .. كيف أتعامل معها
 
 
-
 1352
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3960
 
 
 
فتاه تبلغ من العمر 16سنه وجماعيه ولكن بتكدب كتير جداوبتحب تضع مكياج واهلها لايرودنها كده ولكن للاسف وهى خارجه تضع المكياج فى وسيله الوصلات وكمان بتصغر الحجاب من وراه اهلها وحاولنا اننا نقرب منها لكن للاسف مبتحبش حد يغلطها محتاجه اللى يطاوعها على الغلط لو حد منا قالها دا غلط متكلمش معاه تانى وبتكدب بطريقه غير طبيعيه وبتالف للكدب علشان تخرج من اى موقف تكون فيه وبصراحه احنا احترنا معاه ومش عارفين نتعامل معاها ازاى و للا سف ولدها عصبى جدا وعمل عمليه بالقلب وميعرفش كل مشاكلها لانه لو علم ممكن يحدث له شى واحنا خايفين عليه جدا لو عرف حاجه ممكن هى تكون السبب وهى لا تسمع كلام مامتها وهى محتاره معاه ومن تصرفتهاالغريبه وهى بتحب تقرا قصص رومانسيه اوالجلوس امام التلفزيون 24ساعه او الجلوس لوحدها لفتره طويله او النوم 20 ساعه نفسى اعرف نتعامل معاها ازاى
 2010-07-14
 
 
2010-07-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4064
2010-04-23
عدد القراءات : 3898
2010-01-16
عدد القراءات : 3706
2011-01-10
عدد القراءات : 2378
2013-08-11
عدد القراءات : 4159
2010-02-28
عدد القراءات : 3912
2010-05-28
 
 

أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6920
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار