زوجي يهجرني في الفراش .. من غير اسباب واضحة !

 

السؤال

زوجي صار يهجرني فى الفراش الان اكثر من 20 يوم بدون اي ملامسة او ود فقط كالاخوان نذهب للسوق ناكل مع بعض نجلس مع بعض وعند النوم يعطيني ظهرة بدون اسباب مقنعه واذا ناقشته انت شايف على شئ زعلان من شئ احيان تكون فيه اشياء تافه والغالب يقول لا وصارحته قبل شهرين بالوضع يتغير يوم واحد وبعدها يهجرني اكثر من اسبوعين علما اني اتودد له بس الان لا استطيع احس باني غير مرغوب بي علما باني كنت قبل سنة اعيش فى سعدة ولله الحمد اريد حل جذري

15-03-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وأن يصلح ما بينكما . .

 أخيّة . .
 الرجل عادة ما يعبّر عن غضبه  بمثل هذاالهجر .. بالصمت بالسكوت . .
 والزوجة تعرف من واقع حالها مع زوجها مالذي أغضب زوجها ومالذي غيّر مزاجه وكدّره . .
 وحين تعرف الزوجة سبب غضب زوجها أو هجره لها .. فعليها أن تحرص على تجنّب ذلك . .
 وحين لا تعرف لذلك سبباً واضحاً . .  فقد يكون الأمر له تعلق بأمور من حياته الاجتماعيّة  الخاصّة ربما عليه ( ديون ) أو مشكلات في عمله تسبب له نوعاً من عدم الرغبة في العلاقة مع الزوجة لذلك يعطيها ظهره . .
 وعلى الزوجة أن تتفهّم وضع زوجها . .
 قد يكون زوجها يعاني ( ضعفاً جنسيّاً )  ولأن الرجل  نشأ على ثقافة ( أن رجولةالرجل في فحولته ) فهو يشعر أن هذا الضعف يشكل عليه تهديداً في رجولته . .  ولأجل هذا هو يفتعل أي موقف  يكدّر مزاجه ليهجر زوجته لا لأنه يريد هجرها وغنما هروباً من ان تطلب منه زوجته حقها الشرعي  فيعجز عن ذلك .
 تودّد إلى زوجك بحسن التزيّن والتجمّل والكلمة اللطيفة الدافئة الهادئة . .  هذاالعمل في حدّ ذاته متعة لك حتى لو لم تجدي منه ردّة فعل  مناسبة لعملك . .
 لكن اعملي ما تعملين وأنت تشعرين بالمتعة الذاتية لأنك تقومين بشيء يرضي ربك أولاً ثم يُرضي نفسك .. فأنت في عمل صالح ( وهذا هو الأهم ) . .  صحيح أن الزوجة تأنس وتسعد حين تجد من زوجها تفاعلا ايجابيّا تجاه ( ودّها وتودّدها ) لكن حين لا تجد هذا منه .. فلماذا تحرم نفسها لذّة العبوديّة لله وأنها  قامت بعمل يحبه الله وفي مرضاة الله ؟!

-  اعرفي وتفهّمي من زوجك لماذا يفعل هذا . .
-  استمرّي في تودّدك له بالكلمة الطيبة الدافئة .. وراعي الحال والظرف ففي بعض الظروف الرجل لا يحب ان يجد من زوجته  إلاّ الاهتمام بنومه ومأكله ومشربه . .  يعني كوني حكيمة في قياس الأمور ومعرفة ظروف حياتك وظروف زوجك .
 - إذا رايت أن الأمر  يأخذ منحى من الاهمال واللامبالاة ..  صارحيه برغبتك لكن بهدوء .. أفهميه أنك أنثى ولك رغباتك .
 - اقتني بعض الكتب والأشرطة والدورات التي تعالج قضايا ومفاهيم زوجيّة . . 
 وراسلي زوجك على ايميله ببعض المواقع الأسرية والمقاطع والصوتيات التي  تزيد من ثقافته الزوجيّة .

 اهتميّ بعلاقتك مع الله  سيما الصلاة . .  وكذلك احرصي على أن كيون زوجك من المهتمين بالصلاة .
 أكثري من الاستغفار . .
 فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

15-03-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني