زوجتي تطلب الطلاق .. لأني أشترط عليها عدم لبس البنطال !

 
  • المستشير : عميد العز
  • الرقم : 1804
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4762

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : متزوج ولله الحمد منذ سنة وانا ملتزم وأعمل في هيئة الامر بالمعروف و النهي عن المنكر و قد تربيت في بيت محافظ و لله الحمد . لما أردت الزواج دلّني على الزوجة أحد الاصدقاء وذكر لي أنها على قدر كافٍ من الاستقامة وقد سألت عنها فالكل يذكر ذلك . وبعد العقد حصلت المفاجأة إذ طلبت مني الدخول على النساء على صوت الطبل إلى غير ذلك .وقدامتنعت تلك اليلة مما أدّى إلى بعض المشاكل بين العائلتين وقبل الزوج طلبت مني أن تزف على صوت الغناء فرفضت وذلك لدرجة انها طلبت الطلاق بسبب رفضي ثم تفاجأت بكلامها أنها تسمع الغناء وتشاهد المسلسلات مع العلم أنها صاحبة قيام ليل وصيام النهار .تدخل والدها بعد ذلك وطلب مني ان اصبر عليها مع العلم انها اكبر مني بسنة . بعد الزواج بدأت اغير معها بالتدريج في لبس العباءة فتم ذلك بعد مشقة ولله الحمد ولكن لازالت تلبس البنطال وكل شهر تحدث بيننا مشكله بسبب لبسها للبنطال . لدرجة انها خرجت يوم من البيت وأنا رافض ان تخرج,اخبرةولالدها بالامر وطلبته ان يقنع ابنته بترك هذه الملابس وتعي مطالب زوجها فوافقت لطلب والدها,وبعد عدت اشهر رجعت لتلك الالباس, مع العلم أني من يوم اقترنا وان اعاني من الحسد و قدتعلجت منه ولله الحمد,الان كتبت لزوجتي الاشياء التي تغضبني ولكن فهمها والدها انها تشكيك في تربيته فرض طلباتي وهي أني طلبتها لبس القفاز والشراب عند الخروج من البيت وكذلك الاحتشام في اللبس وفق ماشرعه الله كذلك عدم الذهاب إلى الاماكن التي يوجد بها المنكرات كالافراح ونحوها . مع العلم أنها ذات يوم وصلتها لأهلها ومكثت عندهم اربعة ايام طلبتها العودة و رفضت ذلك بل أقسمت بالله ان لا تخرج معي فخرجت مني طلقة . الان هي مقتنعة بطلباتي ولكن تقول لوفعلتها دخلت في الرياء لها الان ثلاثة اشهر عند اهلها وتقول والله ان الايام التي قضتها معي من أجمل ايامها وتقول بأني لم اظلمها كما تقولها هي وامها وابيها لكنها الان تطلب الطلاق بسبب عدقدرتها على تنفيذ طلباتي البسيطة . و الان اصبحت افكر في فراقها خصوصا مع عدم وجود الاولاد .

18-12-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم ان يعوّضك خيرا ويختار لك خيرا . .

 أخي الكريم . .
 السؤال عن المخطوبة لا يكتفى فيه بسؤال الأصدقاء والأصحاب ، لأن الأصدقاء لا يعرفون ما يكون من الفتاة .
 السؤال عن المخطوبة يكون بسؤال أقاربها وصديقاتها ومعلّماتها  وجاراتها  ، واليوم هذه الأمور ميسورة ويستطيع كل أحد ان يسأل عن الطرف الآخر بطريقة أدق من سؤال الأصحاب .

 أخي ..
 أما وإنك وقد تزوّ<ت وارتبطت بها  ، وتصف من زوجتك أنها راعية قيام ليل وصيام .. فإن من المهم أن تدرك أن المرأة تبقى ( امراة ) مخلوقة من ضلع أعوج إن جئت تقيمه كسرته وكسرها طلاقها !
 وأنه من المستحيل أن تجد امرأة كاملة مكمّلة من كل وجه ..
 كما ينبغي عليك أن تدرك أن مظاهر التديّن لا يقف عند لبس المرأة للقفاز والجوارب  وترك لبس البنطال ..
 هذه الأمور مما فيه سعة ولا ينبغي أن يُتشدد فيه .
 ما دام أن البنطال من ملبوسات النساء وفضفاض ليس فيه تجسيم  يصف العورة  ، وتلبسه في بيتها وحتى بين النساء لا أعتقد أن هناك حرجاً في ذلك ...
 المرأة بطبيعتها تحب الزينة والتجمّل في لبسها ومكياجها وشعرها ونحو ذلك .. هذه طبيعة في المرأة .
 ولذلك مواجهة هذه الطبيعة لا يحل مشكلة بقدر ما يجلب لك المشاكل .

 أخي . .
 ما دام أنك تلمي من زوجتك صلاحاً وتديناً وحرصا على الصلاة والعبادة فإن وقوعها في بعض الأمور المحرمة كسماع الغناء والتساهل في مشاهدة المسلسلات مما يمكن معالجته بهدوء بدون تشنّج .
 مع استحضار أن كل إنسان يمكن أن يقع في النذب والمعصية .

 أنصحك أن تكون أكثر مرونة مع زوجتك وان لا تتشدد في أمور تكون سبباً في التفريق بينكما  ، مع أن التفريط في التفريق والعلاقة أعظم من هذه الأمور .

 تكلّم مع زوجتك بكل هدوء ..
 وأفهمها أنكما في  عبادة .. فالزواج عبادة . .  وأنك تتمنى لها أن تكون أفضل وأن الانسان النّاجح هو الذي يكثر من محاسبة نفسه والتغيير  من سلوكياته ...
 أفهمها أن الحجاب مشروع للستر والحياء  ، وان رغبتك في لبسها للقفاز والجوارب فقط لأجل أنك تنظر إليها على أنها جوهرة مكنونة ودرّة  مصونة .. فإن كانت لا ترغب في لبس القفازات فإنك لا تُشدّد عليها في ذلك بقدر ما تبيّن لها أنها رغبة منك وهي بالخيار في أن تعطيك رغبتك من باب حين التبعّل أو تحتفظ بحقها في عدم لبس هذه الجوارب والقفّازات .

 تكلّم مع والدها بهدوء .. وافهمه أنك تثق به وبتربيته ، وما طلباتك إلاّ من باب زيادة الحرص .
 وأنك تتفهّم موقفها .
 
 المقصود أخي الكريم . .
 أن الحفاظ على العلاقة الزوجية والميثاق الزوجي أهم واجدر من المحافظة علىالقفاز والجوارب والبنطال !
  وحينتعود إليك .. حاول أنتربطها بصديقات صالحات عن طريق إشراكها في دور للتحفيظ ومعاهد تربوية وجارات صالحات ونحو ذلك  وهذا ميسور ولله الحمد .

 أسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة .

18-12-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني