هل يجب أن أنفق على والدتي
 
 
-
 1270
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3665
 
 
 
أنا أعمل منذ سنة وأربعة أشهر، وكنت أقبض راتبي وهو راتب جيد جداً بالنسبة للرواتب لدينا، وكان كله ينفقه أهلي لضيق ذات اليد، ولم أكن أهتم بل أعطي الراتب الكامل لأمي، الآن تحسنت الأحوال بالنسبة للأهل، وتزوجت أنا، ولكني أجد المادة سبباً للمشاكل معهم، فهم ليسوا محتاجين لمساعدتـي، ومع هذا وعدت أنا وزوجي بتكفل نفقات إخوتي الطلبة (أخوان) مع ما يتطلبه هذا من دفعات, ولكن أمي غير راضية، وأشعر أنها تريد مني مبلغاً شهرياً (ليسوا بحاجته فعلياً) بالإضافة إلى تعهدي بالتزام إخوتي، أكرر إن أهلي غير محتاجين، وأريد أنا وزوجي أن نبني حياتنا بأسرع وقت لكي نستقر، وهي ترى أنه لا ينبغي أن أساعد زوجي, فهو برأيها المكلف بالبيت، ولكن ينبغي أن أساعدهم... فماذا تنصحونني؟
 2010-06-29
 
 

الأخت الفاضلة / رنا

هنيئاً لك هذا الباب من أبواب الجنة (باب الأم) وأسأل الله أن يعينك على حسن البرّ والصلة..
أخيتي الفاضلة..
لا بأس من أن تجتهدي في معاونة زوجك بما يقيم حياتكما ويصلح أمركما، ومع هذا لا بأس من أن تُعطي والدتك من راتبك ما تظنين أن يكون به الكفاية لها ولإخوانك سيما وأنك ذكرت أن الحال المادي لأهلك متحسن - ولله الحمد -.
لا تشعري والدتك بأنك تعطين زوجك أو تعاونيه على أمر حياتكما فليس من الضروري أن تعرف أمك أين تصرفين مالك!!
لكن من المهم والضروري أن تساعدي والدتك وتبرّي بها على قدر لا يحصل به ضرر عليك وعلى حياتك مع زوجك.
وليكن من برنامجك ألإنفاقي أن تخصصي مبلغاً معيناً (ولو قلّ) في صرفه على أهلك وإخوانك المهم أن لا ينقطع منك هذا العطاء على حسب قدرتك، لأن النفس لا تحب أن ينقطع عنها شيء!!

اسأل الله العظيم أن يديم بينك وبين زوجك الألفة والسعادة وأن يرزقك برّ أمك.

2010-06-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3867
2010-02-17
 
 

أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5009
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار