متزوجة سرياً منذ خمس سنوات

 
  • المستشير : الضائعة
  • الرقم : 654
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4257

السؤال

انافتاة ابلغ من العمر 21سنة متزوجة منذخمس سنوات لكن زواجي غريب قليلا فانا متزوجة من رجل متزوج ويكبرني من العمر عشرين عاماوزواجنا يعتبر سريا تجاه اهله وزوجته فهم لا يعلمون بشئ حتى الان حتى زوجته وعندما تزوجناكان على اساس ان زوجته انه لا يحبها والامور سيئة كثيرة بينهم لكنها تبقى عنده من اجل اولاده فهو عنده ثلاثة بنات وصبي وللعلم لم عنده الصبي عندما تزوجنا وكان من اسباب زواجنا انه يريد صبي يحمل اسمه لكن المشكلة ان زوجي يكذب كثيراعلى زوجته واهله لكي يخفي وجودنا واصبحت ارى رسائلها على الموبايل فهي رسائل حب وفيها كلمات تحكى بين المرءو زوجته مثل اي اثنين لا يوجد بينهما الا المشاكل العادية فانا اصبحت اغار جدا واصبحت افكر جدا فيه وبزوجته وانني مجرد كذبة مع انه يقول لي انه يحبني وعلى فكرة انا عندي طفلين بنت وصبي لكن الغيرة تسيطر علي نفسي هذه الايام وخاصة عندما اعرف انه متواجد في البيت عندهم ماذا افعل فانا اعيش مثل الضائعة هذه الايام واحس نفسي مجروحة جدا من تجاهه كلما اكون معه اتخيلها معنا وثقتي انهزت به فماذا افعل به هل انا خطا

13-04-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن ويبدلك حالاً خيراً مما أنتِ فيه ..

 أخيّة ..
 قرار الزواج هو قرار لا يتحمّل تبعته ومسؤوليته إلاّ من  اختاره ، ولأن قرار الزواج من أخطر قرارتنا في هذه الحياة فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد أرشدنا إلى ما  يجعل هذا القرار أقرب للصواب والرضا  فقال لكل فتاة ( غذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه .. )  فعلّمنا أن الزواج ليس حياة ليلة أو شهر عسل .. إنما هو حياة بناء . . ولذلك كان من المهم أننختار من يتصف بصفات ( الامتداد ) ليس بالصفات التي تنتهي بطول الزمان  أو بقصره .
 اختيارك للزواج بمثل هذه الطريقة ( السريّة ) هو اختيارك  . .  ولعل قلة تجربتك وخبرتك بالحياة حين  اخترته زوجاً ولربما  لقلّ’ وجود المشير الناصح لك اخترتِ أن يكون زواجك كذلك . .
 وهذي العواقب تبعات واقعيّة  لمثل هذا الزواج ( السرّي ) ..
 ثم إنك دخلت حياتك معه  بنفسيّة ( أن زوجته سيئة وعلاقته بها سيئة )  والمفترض أن لا يكون هذا الأمر دافعاً لك للقبول به   لأنه مهما يكن هي أختك ولو كانت ( ضرّة لك ) . .  فمن الخطأ أن ندخل حياتنا الجديدة ونحن نتسلّق على أكتاف الآخرين !

 أخيّة . .
 صارحي زوجك برغبتك أن يكون لك قسماً وحظّاً في البيات .
 بغضّ النظر علمت زوجته بذلك أم لم تعلم .. الأهم أن يعدل  ويقسم لك  حظّك من البيات والنفقة والسكنى .
 أمّأ الغيرة فهي شيء طبيعي .. لكن  اجتهدي أن لا تركّزي تفكيرك فيما يثير غيرتك .. حاولي أن تراقبي أفكارك ومشاعرك وسلوكك ... قد يكون الأمر فيه نوع من الصعوبة لكن مع الوقت ستتعودين بمراقبة أكفارك على ضبطها وضبط مشاعرك .

 زوجته في الواقع هي أخت لك في الإسلام ، لها من حقوق الأخوة الإيمانية  . .
 لا أقول لك اذهبي والتقي بها وتجرّدي من غيرتك ..
 لكن اكبحي جماح غيرتك بمثل هذه المعاني . .
 فما دام أن زوجك يقسم لك حظاً ويقسم لها حظّاً . .  فهذا هو واقعك فحاولي أن تتاقلمي عليه دون مضارّة بالآخرين .
 أخيّة . . .
 قد رزقك الله  ( ولد وبنت ) وجعل لك فيه شُغلاً .. فالتفتي إليهما  باهتمام فهما بحاجة رعايتك لاسيما في هذه المراحل المبكرة من العمر . .  فإن التربية عملية ( تراكميّة )  فما تغرسيه الآن في أطفالك ستجنين عواقب ثمره يانعة - بإذن الله - في مراحل متقدمه من أعمارهم .

 أكثري أخيّة من الاستغفار . . .  والرضا .
 أسأل الله العظيم أن يوفقك ويبدلك خيرا ..

13-04-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني