زوجي تزوج مرتين مسيار

 
  • المستشير : الام والزوجة المعذبه
  • الرقم : 582
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4207

السؤال

اتمنى اجد حل لديكم بعد الله ... زوجي تزوج مرتين مسيار ترك و تخلى عن الاولى واحتفظ بالثانيه ويطلب مني الاستمرارمعه ويؤكد لي إنه سوف يتغير ويكون شخصا اخر وسوف يترك المعاصي التي كان منغمس فيها . ما رأي المستشار في ذلك على الرغم من ثنائه علي وانني احسنت تبعله ولم انتقص حقه في اي شئ طوال ال18ـ سنه الماضيه

04-04-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخية . .
 هنيئا لك ( 18 ) عشر عاماً . .  ثم هو  - مهما حصل منه - لا يزال يحفظ لك الودّ  ويعترف بحسن تبعّلك له .
 فهنيئا لك زوجاً كهذا  ، وهنيئا لك عمراً قضيته معه . . مهما كان في هذا العمر من التحديات والمشكلات .

 أخيّة . .
 أن يتزوج الزوج ويقضي شهوته في حلال - مهما كان ذلك قاسياً عليك - إلاّ أنه  أهون وأرحم من أن يقضي وطره وشهوته في حرام .
 وزواج المسيار  متى كان بشروط الزواج الصحيح بحضور الولي  وشاهدين  فهو زواج صحي حمالم يشترط على المرأة الطلاق بعد أجل معيّن .

 المقصود أخيّة . .
 زوجك الآن بحاجة إلى من يأخذ بيده ، وهو يثق بك كثيراً ، ولا يستغني عنك . . ولو كان  يمكن أن يتسغني عنك لاستغنى عنك وهو يعيش مع زوجة أخرى وأخرى . .
 لكنه يترك ويتخلّى عنهم .. وتبقين أنتِ في حياته .
 حتى هذه الثانية . .  لا أعتقد انه  سيدوم معها أو تدوم معه متى ما تفهّمت الأمر وتعاملت مع زوجك  بطريقة مغايرة لما تتعاملين به معه الآن .
 اكسبيه .. واستثمري  ارتباطه الشعوري بك  . . هو يحتاج قربك .. يحتاج  حنانك ودفأك .. امنحيه ذلك .
 وفي ثنايا دفأك وحنانك . .  اهمسي له  بحب الله  ومراقبته وتعظيمه والخوف منه .
 ذكّريه أن الناس يمكن أن تفعل مع أخواته وبناته كما يفعل هو مع بنات الناس .
 أفهميه - وبهدوء - ان الحياة لا تدوم . .  لكن يدوم للإنسان خلقه وسيرته بين الناس .. .
 
 حفّزي زوجك أن يهتم بصلاته في وقتها . .
 حفّزي فيه  انبعاثات الخير والبر والهدى . .
 ازرعي فيه حب الله . .
 أظهري أمامه حسن علاقتك مع الله . .
 اجعلي بينك وبينه كل ليلة وقتا لقراءة القرآن   أو صلاة الوتر سويّاً . .
 المقصود ان تغذّي الروح الإيمانيّة فيه .. بقدر حرصك على أن تكوني حنونة دافئة معه .

 أخيّة . .
 ما دام أنه يعدك بترك الذنوب والمعاصي .. ففي الحقيقة انه لا أحد يمكن أن يخلو من ذنب . .
 لكن هذا الوعد منه استثمريه في أن تدعمي فيه روح الإيمان  والتخفّف من الذنوب والمعاصي قدر المستطاع .
 
 أخيّة . . .
 التفتي إلى أبناءك . .
 اغرسي فيهم حب الله  . .
 حب رسوله صلى الله عليه وسلم . .
 علميهم كيف يحافظون على صلاتهم  . .
 ابناؤك هم امتداد عمرك وعمر ابيهم . .
 وهم ذخركم ..
 لا يشغلك  همّك من سلوكيات زوجك عن أن تنشغلي عن أبنائك ورعايتهم وغشباع حاجاتهم .
 
 أكثري أخيّة من الدعاء . .
 واصبري واحتسبي  عند الله أن يهدي الله زوجك على يدك . .  فإن حصل فإنك قد حصلت على ما هو خير مما طلعت عليه الشمس .

 أكثري من الاستغفار فإن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم يقول : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم  فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .

 أسأل الله العظيم أن يطهر القلوب لحبه .

 

04-04-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني