صديقتي تجرّني إلى الرذيلة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله .. ببدا بقصتي انا ششخصيه مااحب صديقات السوء ابعد عن البنات السيئات المهم ربي رزقني او بلاني بصديقه سوريه ... كنت احبها واحترمها واستر عليها وانصحهاا وكانت دايما تكلم شباب كثير وانا كنت ابادر بالنصيحه لكن لا فائده بدون جدوى ... وفي يوم من الايام كانت تقلي عن بنت اسمها (مي) كلام مو زين نقول لي يالله انا احلم فيها احلام 18+ يعني استغفر الله وتكلمني وفررحانه بنفسها كنت اتجاهلها واناظر للجدران ...المهم مره سحبتني ع زاويه وقالت لي بقلك شئ بس لاتحكي لاحد قلت ايش عادي انت تعرفيني ما اخون سرك قالت لي البنت الي اسمها (مي) طلبت مني علاقه شاذه لو وافقتي بوافق لو رفضتي برفض !! اكيد رفضت بقوه ونصحتها كثيير لكن بعد ايام حسيت انها مو مقتنعه تجلس تبوس البنت من رقبتها ويضموبعض ويغمزو لبعض والبنت تقرب وجهها لوجه صديقتي والله شوي ويبوسون بعض وجعي كان ماينوصف ! فرجعت ع بيت وقلبي حرقه ونااارر اول مره احس بشعور غيره ، رحت صارحت صديقتي وقلبت بيننا طوشه ورحت بعتت للبنت الي اسمها (مي) رساله جارحه وقاسيه وكان من ضمنها كلمه ( انت كذا شاذه ) وهنا صارت سالفه راحوا شوهوا سمعتي عند بنات يقولون انني اقذفهم بس لاني شفتهم يضمون بعض ، وقالوا بنات ثانيات انني قذفتهم بس عشان ( مي ) قالت لصديقتي احبك شوفوا كيف يلفوا ويدوروا ويكذبووا والبنات صاروا يستحقروني ويسبوا علي من ورا ظهري . وصل لي خبر يوم انهم كانوا يحشو فيني يقولون فلانه الي هيه انا وصخه وتطلع كلام ع بنات يالله وجع في 6 بنات وقفن معي مع ذلك قلت لهم استروا ع (صدييقتييي) وصديقتي جالسه تتبلا وتفتري علي يومها حلمت حلم فيه سجود وربي اعطاني طمئنينه وثقه عاليه لانو ربي معي . وامس حلمت بحيه كبييره !! شعور صعب انو صديقتك تشوه سمعتكك وتكذب بس عشان تستر ع نفسها وانا استر عليها واكتم غيضي وكل بشوفني شخصيه بشعهه لوكانت علاقتهم شريفه كان مي ماطلبت من صديقتي علاقه بس خبوا ع فضيحتهم وحاولوا يدوروا ع شي يفضضحوني فيه ملاقوا راحوا افترو علي

03-06-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يحفظك ويكفيك السوء واهله .
 
  ياابنتي ..
 الأهم جداً في حياة الشاب والفتاة في مثل عمرك ، أن يحرص أشدّ الحرص على اختيار ( الصديق ) الصالح الطيّب .
 لأن الصديق له تأثير في صناعة شخصية من يصادق .
 مهما يكن الإنسان واثقاً مننفسه ومن أدبه وأخلاقه فينبغي عليه أنلا يضع نفسه على حافة الهاوية ثم يقول اثق بقدراتي أن لا اسقط في الهاوية .
 
 هذه الصديقة قد كشف الله لك شيئاً من أخلاقهاالرديئة .. لذلك هي لا تنفع للصحبة ولا للصداقة . لأن الصداقة معنى راقي يعين الأصدقاء على الأخلاق الفاضلة ، وعلى حب الفضيلة والبُعد عن الرذيلة .
 
 نصيحتي لك ..
 لا تشغلي نفسك بها ولا بصديقاتها الأخريات ..
 اجعلي بينك وبينهم حاجز شعوري  بحيث لا تفكرين فيهم ولا تتابعيهم ولا تسألي عنهم أبداً .
 ستجدين حولك من الطيبات من يحبونك بأفضل مما كانت هي تنظر إليك .
 
 اعتني بقلبك اولاً ولا تتركيه يذهب هنا وهناك .
 لا تشغلي نفسك بالكلام عنهم أو حتى نصيحتهم .
 ابحثي حولك عن صديقات طيبات يشاركونك الأخلاق والهدف والجد والاجتهاد .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

03-06-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني