زوجي يعاني من ضعف ......
 
 
أمال
 475
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4493
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله .. زوجي يعاني من ضعف في انتصاب القضيب وسرعة غير عادية في القذف , حتى أن عملية الجماع الكاملة لا تتم إلا مرة أو مرتين في الشهر وعلى عجل شديد مني كي أتمكن من إنهاء الأمر معه أو بعده بقليل.. زوجي كان يمارس العادة السرية قبل الزواج بكثرة وكذلك بعد الزواج لمعرفته مسبقا بفشل العلاقة الصحيحة . يرفض مناقشة فكرة الاستشارة الطبية ونفسيته سيئة جدا.. يتهرب مني بشكل مخيف حتى من قبلة الصباح التي ما كان يتنازل عنها حتى لو كنت نائمة , تعبت .. من بداية زواجنا كان يشكي من ضعف في الانتصاب والسائل المنوي مرتبط بكثرة العمل ولكن الآن بعد سنتين ونصف من الزواج أصبح الأمر أسوأ كثيراً.. قارب زوجي على 38 عام .. ليس لدينا أطفال .. عمله الآن غير مرهق إطلاقا ولا توجد أي منغصات مالية أو اجتماعية .. زوجي يحبني كثيرا .. وسعيد بوجودي في حياته ولكنه لا يمكنه إسعادي و يرفض أصلا فكرة المحاولة .. أحبه ولا أتخيل حياتي من دونه .. ماذا أفعل ؟؟
 2010-03-16
 
 

 

  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وأن  يحقق لك أمانيكم في رضاه .

 أخيّة ..
 من أصعب المواقف على الرجل شعوره بالضعف عند زوجته ( الضعف الجنسي ) وذلك لأنه ارتبط عند الرجل أن رجولته  مرهونة على قدرته  ( الجنسية ) مع زوجته . هكذا تراكمت ثقافة عند كثير من الرجلا ربما للبيئة والصحبة اثر في صناعة هذه الثقافة .
 عموماً .  .
 الزوج هنا يريد ان يشعر بالقبول  . .
 أشعريه بقبولك له أيّاً كان الحال . .
 أشعريه بحبّك ..
 بحرصك ..
 باهتمامك . .
 أفهميه أنك تودّين أن تشعري منه بالاهتمام بك ..
 الفتي انتباهه أن اهتمامه بك ليس فقط هو ( إرادة الفراش )  اشعريه أنه يكفيك منه أن يحافظ على ( قبلة الصباح ) أن يلاطفك في أقواله وأفعاله .
 نعم .. أفهميه أن الحياة بين الزوجين والاهتمام ببعضهما لا يقتصر على ( الجنس ) فقط !
 اجعليه يشعر بالأمان . .
 هو يتهرّب من ( قبلة الصباح ) ربما لإحساسه بضعفه عن أن يكمل تبعات هذه القُبلة !
 الهررب ليس ( نفوراً ) لكن هو نوع من حفظ ( الشخصيّة ) .

 عند اللقاء بينكما ..
 حاولي ان لا تُشعريه انك تريدين منه  ( الإيلاج ) فقط !
 اجعلي بعض اللقاءات بينكما لا تتعدّى المداعبة وعمليات المساج  لبعضكما دون لقاء ( الختانين ) ..
 هذا الأسلوب له دور في إعادة التوازن ( النفسي ) عند زوجك . .  سيما لو اشعرتيه بأنك اكتفيتِ منه بهذا المساج وهذاالتواصل  الجسدي  الذي لا إيلاج فيه ..!
 صحيح أنه قد  يكون متعباً بالنسبة لك . .
 لكن هو أسلوب  ما بين فترة وأخرى استخدميه فقط  لإشعار زوجك بأنه أفضل ..
 الحالة النفسيّة لها انعكاسها على ( العمليّة الجنسيّة )  بينكما ..

 ثم حاوريه بهدوء . .
 أخبريه أن الطب الآن تقدّم بصورة مذهلة ،  والنبي صلى الله عليه وسلم قد أخبرنا أنه  " ما من داء إلاّ وله دواء "
 وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال " تداوو عباد الله " .
 أشعريه بأن خطوته نحو العلاج ليس عيباً  ، وقد لا يكلّف الأمر زيارة أو زيارتين للطبيب ثم يكون الأمر على ما يرام . .
 فقط إفهمي منه سبب الرّفض . .
 فإن كان يرفض العلاج بسبب الحرج ..
 فاقترحي عليه أن يكون العلاج في عيادة أو عند طبيب خارج مدينتكم .. اذهبوا إلى مدينة أخرى غير مدينتكم ..
 وأفهميه أن الحرج الذي يشعر به يزول بمجرد  كسر حاجز أول خطوة ...
 حفّزي فيه الرغبة . . بأن يكون له ولد .. وأن الأولاد هم امتداد عمر الإنسان ، وهم حجاب من النار ، وهم عمل صالح يبقى للأبوين حتى بعد موتهما .. فلماذا يحرم نفسه مثل هذا الخير الكثير بسبب الحرج .
 حفّزيه بأن الأمر  قد لا يكلّف إلاّ ( حبة دواء علاجيّة ) تُسعده وتُسعدك ..
 
 أفهميه أن من اسباب ضعف الانتصاب وسرعة القذف ( ممارسة العادة السريّة ) ، اقترحي عليه أن يمتنع عن هذه العادة كخطوة في طريق الحل ..

 أكثري له ولنفسك من الدعاء .. واسألي الله تعالى أن يرزقكما خيرا ..

 

2010-03-16
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3597
2010-01-21
عدد القراءات : 927
2015-07-29
عدد القراءات : 3898
2010-03-17
عدد القراءات : 3510
2010-04-13
عدد القراءات : 3835
2010-06-03
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8791
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار