زوجي عاطل .. ولا يهتم بمشاعري !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, أنا متزوجة منذ 3 سنوات وأم لطفلة ومشكلتي مع زوجي واتمنى أن أجد حلاًّ عندكم. زوجي عاطل عن العمل ، وانا أعمل لكن ليس هذا هو السبب ، فأنا لا أريد المال بقدر ما أحتاج إلى الشعور بحبه ودفئه كما كان عند زوجنا يخاف علي ويحترمني ويقدرني . لكن الآن أصبحت متل الخادمة ، ولاشي يرضيه فهو كتوم لايطلعني على أخباره ولاحتى بما يجري معه ، حتى أني اصبحت مجرد شئ. يفعل ما يريد ولا يكترت لي رغم أني أفعل كل ما ينبغي عليّ لأرضيه . فأنا أعمل خارج البيت وداخله ، وعند مرضي لا يكترث ويهتم فأنا بالنسبة له آلة لايحق لها التعب والمرض وقصة طويلة ....شكرا

02-09-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في حياتك ويسعدك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يفتح عليكم من باب فضله ورزقه .
 
 أخيّة . .
 تخطئ بعض الزوجات حين تجترّ الأيام الأولى في زواجها  بعد أن قضت عمراً  مديداً في الحياة والعلاقة مع زوجها .
 الظروف غير الظروف ..
 والحال غير الحال ..
 لذلك صعب جداً أن نتخيّل أو نتأمّل من شريك الحياة أن يكون كما كان في بدايات الزواج في مشاعره وعواطفه واهتمامه وحرصه .
 على أن ذلك لا يعني أن تنحدر العلاقة إلى نوع من الاهمال واللامبالاة بحجّة الظروف .
 لذلك أخيّة .. ركّزي على واقع حياتك وواقع زوجك لا على ذكريات الماضي .
 
 الأمر الآخر : 
 أن بطالة زوجك وعطالته عن العمل . تنعكس عليه بأثر نفسي سلبي ينعكس  على سلوكه وتعامله مع من حوله . سيما وأن طبيعة الرّجل  أنه يشعر أنه المسؤول وصاحب المسؤوليّة في البيت .. لكن حين يرى أن زوجته تعمل وهو لا يعمل فذلك يسبب له ردّة فعل يشعر فيها بانكسار نفسه .. لذلك هو يقاوم هذاالانكسار بنوع من التسلّط والأنانيّة وربما الصراخ .. فقط ليثبت ذاته وليختبئ عن الشعور بالامسار الذي بداخله .
 الجلوس في البيت للرجل مؤثّر جداً على نفسيّته .
 لذلك شيء طبيعي أن تفتقدي الشعور بالحرص والحب والاهتمام ...
 لا أقول طبيعي يعني أنه مقبول إنماأقول طبيعي أنه انعكاس للحالة المادية والاجتماعية التي يعيشها .
 
 اقترحي عليه أن يبحث عن عمل .
 لاحظي أقول لك (  اقترحي ) يعني اختاري الفاظا  هادئة ليس فيها أوامر أو تشنّج . ( ما رأيك لوقدّمت أوراقك في اللجنة أو الجهة الفلانية .. سمعت أنهم فتحوا باب التوظيف . ما رأيك لو تفتح محل لبيع كذا وكذا .. ) 
 جيّد لو يكون لك أيضاً  جهد في البحث له عن عمل .
 لا تشعريه بأنك تصرفين على البيت . يمكنك أن تمسكي الصرف  على البيت حتى يشعر بمسؤوليته ، وفي نفس الوقت حتى لا يشعر بمنّتك عليه فيقاوم هذه المنّة بنوع من العناد والتشفّي .
 
 أخيّة ..
 تقولين أنك تقومين بكل ما يتطلّب منك !
 السؤال لك : هل أنت تستمتعين بما تقومين به ؟!
 إذا كنت تستمتعين .. فثقي تماماً أنه لا مشكلة عندك في هذا الجانب .
 
 إذا كنت لا تستمتعين ..
 فالسؤال : لماذا ؟!
 والجواب : لعله ربما لأنك تعملين فقط وهدفك ( أن يرضى زوجك ) !
 وحين لا ترين هذاالهدف يتحقق .. فبا الطبع ذلك ينعكس عليك بالأثر النفسي : انك لا تستمتعين بما تقومين به .
 
 لكن ماذا لو ؟!
 ماذا لو أنك .. تقومين بكل ما يطلبه منك وما ينبغي عليك قدر المستطاع ليس طلبا لمرضاته .. بل طلباً لمرضاة الله أولاً !
 لأن الزواج عبادة ؟!
 ماذا سيكون شعورك وأنتِ تؤدّين عبادة لأجل الله ؟!
 أعتقد أنك ستجدين اللذّة والمتعة لأنك تتعاملين مع الله .
 حين يكون الرضا متجه نحو الله .. النتيجة أن الله تعالى يُرضي عنك زوجك ولابد .
 
 لذلك استمتعي بما تقومين له ولا تربطي جهدك بردّة فعله أو انتظار مكافأته لك .. ستستمتعين حتماً ..
 
 أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

02-09-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني