كيف أشعر أن زوجي راضٍ عنّي ؟!
 
 
-
 4064
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1612
 
 
 
السلام عليكم .. أنا امرأة متزوجة من 7 سنوات زوجي جدا عصبي ، وأنا عصبية والبيت دايما مشاكل ..هو يبي يلغي شخصيتي أنا جدا متسامحة ومسالمة لدرجة أنّي صرت عديمة الثقة بالنفس . كل ما أقول له حاجة يرفضها ..حتى أولادي مدلعهم عليّه وأنا أحب النظام ...بسبب دلعه لهم ما أقدر أفرض كلمتي عليهم لأنه في كل حاجة يؤيدهم ويلومني على تاديبي لهم . هدا من حيث الأولاد ، أمّا في تعاملي الشخصي مع زوجي ... مالي أي كلمة عليه ، أحسّه المهم يعارضني حتى صرت بلا شخصية ، صرت أخاف مرّة من المستقبل وأي شي يسير على طول يقول إذا سويتي أو فعلتِ (ويحلف بيمين الانفصال)ومن بينها قال : إذا حملتِ إنت طالق !! ونفسي راودتني كل بعد فترة أن أحمل وأجيب بنت واقول له يبو فلان طلّع كفارة عشان أحمل ! كل يوم يقول بكرة إن شالله ، أنا اللّي أجري وراه ع الكفارة وهو يمدد فيها . وبس يدعي عليّه وأنا مرّة أخاف من دعائه ( يارب لا يستجيب دعاءه ) . مرة حصل موقف كدا ودعا علي وأنا من بعدها صابتني حالة قلق شديدة فقدت معها كل الاستمتاع بأي شي ، وصرت أخاف بس أبغى أقعد مع الناس ما أبغى أقعد لوحدي أبداً ، وأفكّر كثير حتى نحفت كثير قرابة 7 كيلو ... يقول انت مبهدلتني ، وأنا أحسّ إنّي مو مبهدلته أبداً . يوم سألته: انت راضي عني ! واعتذر له عن أي خطا بدر مني ... وهو كأنه عرف نقطة ضعفي ..فسار كل ما زعل يقول أنا مو راضي عنك أبد !! أخاف كثير من الله إنّي أكون ظالمته بقصد أو بغير قصد وهو بس يدعي عليّ نفسي أتأكد إنه ربي راضي عني واعيش مرتاحة البال . أنا أغار على زوجي مرّة وأحبّه بس مو عارفة إيش أسوي عشان أرضيه !!وهو أي حاجة تصدر مني تعصبه علي ... لحق لله انو يصرف علية كويس ... بس لمن أطلب منه شي يعصب ولا يلبي طلباتي إلاّ بالقوة !! أنا بس أبغى اعرف هل المشكلة فيه أم فيني ؟؟؟ وكيف أتعامل معاه عسى الله يهديه ويرضى عني ربي دوووووم ... اسفة ع الاطالة ...وشكرا جزيلا لحضراتكم
 2014-06-17
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم ان يحنّن قلبيكما على بعضكما ويديم بينكما حياة الودّ والرّحمة .
 
 أخيّة . . 
 من مفاتيح النّجاح في العلاقة الزوجية : 
 1 - معرفة شخصية شريك الحياة .
 2 - الثقة بالنفس .
فالعمر الطويل بين الزوجين يعطي للزوجة نوع من الخبرة في معرفة شخصيّة زوجها الأمر الذي يجعلها تتعامل معه من خلال ما عرفته من شخصيّته .
 فالزوجة التي تعرف أن زوجها عصبي ..
 فهي بالتأكيد تعرف ماهي الأشياء وما هو الأسلوب والطريقة التي تثير عصبيّة زوجها  لذلك فهي تتجنّب ذلك .
 وهكذا ينبغي أن تتفهّم الزوجة شخصيّة زوجها ثم تتعامل مع شخصيّـه بالطريقة التي تتناسب مع شخصيّـه .
 
 صحيح أن التكامل يكون من الطرفين وذلك في أن يحاول الزوج ايضا أن يخفّف من عصبيته ويتجاوزها . لكن بما أن السائلة هي الزوجة فينبغي عليها أن تعرف ما هو دورها لا ما هو دور الطرف الاخر .
 
 الأمر الاخر مسألة الثقة بالنّفس ..
 في الحقيقة يا أخيّة ..
 زوجك يثق فيك ويحرص عليك ، ومحافظ عليك . وإلاّ لو كان غير راضٍ عنك أو غيرمهتم بك لكان استبدلك بأخرى .
 لكن بعض الرّجال يأنف من ان يُظهر حرصه على زوجته واهتمامه بها ( وهذا شيء خاطئ ) لكن الزوجة الحكيمة تلاحظ من زوجها الجوانب التي تؤكّد لها أنه حريص عليها ومحافظ عليها .
 لذلك كوني واثقة من ان زوجك راضٍ عنك ..
 وفي الرضا .. لا تبحثي عن رضا زوجك اولاً .. ابحثي أولاً عن رضى الله .
 فالتعامل بين الزوجين هي في الواقع ( عبادة ) فاستشعري مع كل تعامل وكلام تتكلمين به مع زوجك أنك في عبادة وانك تبتغين بهذا رضى الله ..
 إذا كان هدفك رضى الله لاتسألي زوجك هل أنت راضٍ عنّي ؟!
 لا تحدّثي نفسك هل هو راضٍ ؟!
 تصرفاته وسلوكياته ليست بالضرورة دليل أو مقياس على انجازك وعملك لأنه ربما يكون هو طبعه عظيم الصوت أو كثير الصراخ أو كثير الدّعاء ..
 هذه التصرفات لا تجعليها هي المقياس ..
 اجعلي المقياس بينك وبين الله ..
 هل أنت ترين انك تقومين بما تستطيعين تجاه زوجك .. إذن أنت على خير .
 وليس مطلوب من الإنسان اكثر مما يستطيع .
 
 أخيّة ..
 القلق الذي تشعرين به ليس سببه دعاء زوجك ..
 هو حالة نفسيّة خاصّة بك ..
 لأنك تفكرين بطريقة تثير عندك القلق لذلك أنت قلقة .. فقط حسّني فكرتك وتفكيرك وتصالحي مع نفسك ..
 تعاملي مع نفسك بطريقة : هذا الذي أستطيع وربي يبارك فيه .
 تعاملي مع زوجك بطريقة التبسّم والاهتمام والكلمة الطيبة وعدم الطلب المباشر .
 تعاملي مع أبنائك بالحب ..وبطريقة ما رأيكم لو فعلنا كذا وكذا ..
 ولا تتعاملي بطريقة ( افرض كلامي عليهم ) !
 أشعريهم بالحب بالاحتواء بالحوار ..
 
 واكثري لنفسك ولزوجك ولهم من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛؛  ؛
 
2014-06-17
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3614
2010-05-12
عدد القراءات : 3574
2010-06-06
عدد القراءات : 1459
2015-02-03
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1801
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار