لا أستطيع أن أثق بزوجتي بدرجة كبيرة !

 

السؤال

أنا متزوج منذ ثلاثة سنوات مشكلتي الرئيسية أن زوجتي لا أستطيع أن أثق فيها بدرجة كبيرة لأن عمرها قرابة العشرون عاما فهي لا تعي مسؤليات الزواج كما يجب ، و تحب أن أكون بعيد عنها من أجل أن تأخذ راحتها بعيدة عن المتابعة والتوجيهات ، فمن الممكن إذا كنت مسافرا ، خرجت هي من البيت في زيارة الجيران و الأصدقاء ولا تعود إلا قبيل الفجر ، بدون علمي ، وهذا أمر اقلقني كثيرا جدا !! السؤال : كيف أستطيع أن أثق في زوجتي وهي لا تقدر المسؤليات ؟!

23-04-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يطمئن قلبك ويرزقك برد اليقين ..
 
 أخي الكريم ..
 لو سمحت لي أن أسألك ..
 على اي اساس اخترت زوجتك ؟!
 حين اخترت زوجتك .. اخترتها عن قناعة ورضا بدينها وأدبها وأخلاقها وتربيتها ؟!
 أم انك اخترتها بدون أي معطيات واضحة  للقبول ؟!
 
 إذا كنت اخترتها عن غير قناعة .. فالمشكلة الآن تصبح ( مشكلتك ) وليست مشكلة زوجتك ..!
 أمّا إن كنت اخترتها عن قناعة ورضا ومعرفة لدينها وادبها وأخلاقها وطيب منشأها وعائلتها ..  فما هو مبرر عدم الثقة ؟!
وماذا تقصد بأنك لا تثق بزوجتك كثيراً ..؟!
 في اي جانب لا تثق بها ؟!
 
 إن كنت تثق أنها تحفظ غيبتك وشرفك وبيتك وتصون نفسها وتحفظ نفسها عمّا يشين فما سوى ذلك هيّن !
 
 أنت لازلت وإيّاها في بداية حياتكما ( ثلاث سنوات ) يعني أنكما لا زلتما  في أول الطريق ..
 هي .. نشأت  أكثر عمرها بين أهل  وأسرة لها ثقافتها وطبيعتها وطريقتها الاجتماعيّة والأخلاقية والتربويّة ..
 لذلك من الصعب بمكان ان  تتوقع منها أن تتحوّل عن هذاالعمر الذي ألفته وعاشت في كنفه .. أنتتحوّل عنه في ظرف شهور أو سنةاو سنتين ..
 الأمر يحتاج إلى مداراة ..
 سيما وان المرأة  بطبيعتها تميل إلى العلاقات الاجتماعيّة ، وتأنس بذلك .
 
 مالذي يقلقك أنها في حال سفرك أنها تذهب للجيران والأصدقاء والأهل وتسهر عندهم ؟!
 هل يقلقك انها تذهب بدون إذنك أو الذي يقلقك السّهر ؟!
 إذا كان المسألة مسألة ( الإذن ) فالزوجة  سيما في مثل هذاالعمر .. تتفلّت من إذن زوجها حين تلاحظ أن زوجها يُكثر عليهاالمنع والمحاصرة ..
 لذلك كن مرناً معها في أن تلبية رغباتها ما دامت أنها رغبات في حدود المباح .. وليس فيها تضييع لحقك ..
 كان صلى الله عليه وسلم مع عائشة رضي الله عنها هيّنا ليّنا غذا هوت شيئا تابعها عليه ما لم يكن إثماً !
 
 النصيحة لك أخي ..
 ما دمت أنك اخترت زوجتك عن ثقة ..
 فلا تهزّ ثقتك بزوجتك لمجرّد افكار أو أوهام ، أو اعتقادات أو تفسيرات خاطئة لمواقفها .
 
 كن مرناً معها .
 تكلّم معها في الأمر .. وأفهمها حدود رغبتك ، وفي نفس الوقت أفهمها أنك لا تعارض رغبتها  لكن يكون ذلك بعلم منك وإذن .
 في حال سفرك ..  احرص على أن تذهب بها لبيت أهلها ، حتى لا تشعر هي بنوع من الوحدة أو الملل فيضطرها ذلك  للخروج بدون إذنك أوعلمك .. بمعنى هيّئ لها البدائل المناسبة التي لا تضطرها  لأن تفعل مثل هذه التصرفات .
 
 تقدير المسؤوليات ..
 تختلف من وجهة نظرك عن وجهة نظرها .. 
 أنتترى الأمور بغير النظرة التي تراها  بها زوجتك .. وهذا شيء طبيعي في النظر وتقدير الأشياء بين الجنسين .. لأن لكل جنس طريقته في النظرة والتقدير ، وقد قال الله ( وليس الذّكر كالأنثى ) .. وهنا حاول أن تتفهّم  طبيعة زوجتك ، وفي نفس الوقت أفهمها طريقة تفكيرك  لكن بدون تعنّت .
 
 وأكثر لها ولنفسك من الدعاء .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

23-04-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني