زوجي يهملني عاطفيا وغريزيا

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا سيدة متزوجة عمري 30 سنة متزوجة برجل يكبرني بـ 12 سنة رغم رفض والدي و إخوتي لهذا الزواج ولكن أنا قررت الزواج لظروفي الصعبة مع العائلة . مدة زواجنا الآن 11 شهرا . مشكلتي أن زوجي هجرني جنسيا حيث طوال هذه المدة جامعني 4 مرات في الشهر الأول من الزواج وأنا الآن لازلت عذراء. الآن ننام بسرير واحد كالإخوة يقبّلتي و يردد كلمات الحب و بعد ما تشتعل نيراني يخلد للنوم .زوجي لا يحرمني من أي شيء مادي ولله الحمد ولكن عاطفيا يقتلني يوما بعد يوم . أنا حاولت معرفة السبب منه لكن دائما يقول هذا شيء عادي كل لأزواج يعيشون مثلنا . شيء لا أتقبله أنا كرد منه .الآن محتارة بين الأمرين لا أريد تركه لأن عائلتي لن تستقبلني بعد ما تحديتهم وما عندي لا مكان ولا شخص يحن عليّ وفي المقابل لا أود العيش مع زوجي على هاته الحالة محرومة من حقي كمرأة وزوجة تحلم ببناء أسرة . أرجوا المساعدة

02-11-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ..
 
 أخيّة . . 
 اسمحي لي بداية أن اقولها نصيحة لك ولكل فتاة . . 
 حين تشعر بضيق الحياة في عائلتها فالحل ليس هو أن تهرب إلى الزواج ، فلربما هي تهرب إلى ما هو أقسى .
 من مشاكلنا أننا حين نكون في مشكلة  فإننا لا نتصوّر لها إلاّ حلاًّ واحداً ، فغذا  وقعنا في الحل  تأكّد لنا أننا في مشكلة أخرى أعظم !
 مع عائلتك كان بالإمكان أن تتعايشي مع الوضع دون أن تخسري ..
 ودائما في حلول المشكلات  نحاول أن نقترب من الحل الذي يحفظ لنا الود وخبال العلاقة مع الآخرين أفضل من القطع .
 
 أخيّة ..
 أما وإن الأمر كما وصفتِ ..
 فالنصيحة لك .. شيئا فشيئا  جمّلي علاقتك مع أهلك ، بالإحسان وحسن السؤال عنهم ومواصلتهم ووصلهم بحاجتهم والقيام على شأنهم قدر المستطاع .
 ابتغاء مرضاة الله أولاً ، وثانيا حتى  تبقي على هذه العلاقة بينك وبين أهلك على نوع من الودّ والقرب أفضل من القطيعة .
 
 أمّا ما وصفتِ من حال زوجك ..
 فلا حرج عليك أن تصارحي زوجك ..
 نعم صارحيه برغبتك ..
 أفهميه أن في داخلك تشتعل الغريزة . . 
 أفهميه أنك بحاجة إلى إشباع غريزتك منه ..
 وفي نفس الوقت  إذا وجدت في نفسك رغبة لا تنتظري مبادرته لك ..
 بل بادري أنتِ  ملاعبته ومداعبته والاستمتاع به  حتى لو لم يكن هناك إيلاج .. المهم أن تحاولي إشباع غريزتك ولو بعضها بالملاعبة والمداعبة  .
 
 من الأفضل أن تعرضي عليه أن يزور عيادة متخصّصة إن كان يعاني من ضعف . فليس في ذلك عيب . والطب اليوم ولله الحمد  اختصر علينا كثيرا من المسافات في هذا المجال .
 وأفهميه أن هذاالأمر بينك وبينه .
 
 وأكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

02-11-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني