طفل السادسة يمارس الجنسمع طفلة صغيرة!
 
 
أم عبد الرحمن
 3516
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2707
 
 
 
وجدت ابن زوجي كاشف عن عورته ويدخل عضوه في فرج ابنت عمه مع أن عمره ست سنوات والطفلة بعمر الأربع سنوات كيف أتعامل معهما وقد تكرر الوضع مرتين وحاولت أن ادعي عدم الانتباه لما حصل ، وجهوني جزاكم الله خيرا
 2013-08-19
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لكم في الذريّة ..
 
 في الحقيقة أن الطفل لا يمكن أن يقوم بمثل هكذا سلوك إلاّ بدافع ( التقليد ) ..
 فهو إمّا أنه رأى من يفعل ذلك سواء من والديه أو من خلال ( الانتر نت ) أو من خلال اي قريب أو صديق .
 
 ولذلك من الخطوات المهمّة في الحل : 
 - أن يُراقب البوان تصرفاتهما أمام الاطفال . وأن يعزل الأبوان الأطفال الصغار عن غرفة نومهما وقت النوم .
 فبعض الآباء يتساهل في أن ينام الطفل معهما في غرفة النوم ، وربما مارسوا علاقتهما ببعضهما بوجود الطفل على اعتقاد أنه نائم !
 
 - أن لا يُتعامل في هذا الموقف مع الطفل بعنف أو توبيخ أو تحقير .
 العنف يجعل عند الطفل نوع من ( العناد ) وتحيّ، الفرص مرة أخرى . وذلك لأن الطفل حتى في هذه المرحلة يجد نوعا من اللذّة حين يعبث بأعضائه التناسلية . اللذّة ليست كمثل لذّة الكبار .
 لذلك مثل هذه اللذّة تُعالج بالحوار والتوجيه الهادئ وتبيين عاقبة الأمر .
 وإفهام الطفل أن هذا الأمر ( عيب ) .. وأن الله ينظر إليهم .
 ثم تُعلّم الطفلة الصغيرة أن لا تسمح لي أحد ان يفعل معها هكذا ، وان تصرخ حين يحاول أي أحد أن ينزع عنها لباسها .
 مع إظهار الحزم في الكلام مع الطفل .
 
 - أن يحرص الأبوان على متباعة الاطفال حين وجودهم والحرص على عدم غيابهم كثيرا عن الأعين . وإشغالهم بالألعاب حين وجودهم ومشاركتهم اللعب .
 
 - إذا تكرر من الطفل مثل هذا السلوك .. بعد التنبيه والتوجيه .. فيمكن معاقبته بعقوبة الحرمان .
 
 الدعاء للأطفال وتحصينهم صباحا ومساء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2013-08-19
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1126
2015-10-14
عدد القراءات : 2836
2013-03-17
عدد القراءات : 2375
2013-09-18
عدد القراءات : 2626
2013-05-20
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0463
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار