خطيبي .. غريب الشخصيّة !!
 
 
عبير
 3398
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2717
 
 
 
السلام عليكم قبل فتره انخطبت من ولد خالتي المتوفيه ، وتمت الموافقه وجاء وقت الملكه ودخل عندي بالغرفه ، كان خجول جدا ولايتكلم ابدا . كنت الحمدالله جميله ومقبوله وبعدها باليوم التالي جاء الى بنت خالي وهي تصير بنت اخته ، وهي زميلتي وجلس يسب في شكلي واني ماعجبته وانه متزوج بالشرقيه وارسل صورة فتاه اجنبيه عليه بالواتس علما مكان عمله بالشرقه وانا بالمدينه ! آنهارات اعصابي وبكيت وكرهته اتصلت ع خالي اعلمه بالامر وبعد يومين رد وجلس خالي يهزه وعصب عليه لان هو اللي كان واسطه بينا ، وقاله خالي انك قلت انك متزوج قاله وشفيها اذ متزوج عادي وطلع انو مو متزوج ولاشي !! وقاله خالي ليش تقول البنت ماعجبتك وجلس ينكر الموضوع تعبت نفسيتي جدا واقتروحو ان اكلمه جوال كلمته وبعدها طلب صوري يوم الملكه وارسلتها له ع الواتس وجلس يمدح . لايتكلم معي كثيرا بالواتس ولايقول أي كلام حلو بعذر انه خجول . اكتشفت من شخصيته انه في صفة الكذب.. ولايريد احد يعلم انه يكلمني عشان محد يهاوشه علما انه كان عايش بقريه وانه لايعرف عادة اهل المدينه ، كلامه كله عن البيت والاثاث والزواج لايوجد أي مشاعر ، ولايشتاق لي تعبت منه كثيرا ، وصارحته بان وصلني كلام منه اني ماعجبته وكل رده كذ ب كذب بس وقال راح اعوضك لانك تعبتي من هالموضوع .. افيدوني لااعرف شخصيته جدا غريبه .. علما انه طيب جدا ولايريد اني ازعل بيوم ,...... وشكرا
 2013-05-18
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك ، وان يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما على خير .
 
بنيّتي ..
الزواج .. ليس هو ( رحلة ) و لا ( نزهة ) .. ولا هو فستان أبيض وطرب وطقاقات !
الزواج .. مشروع العمر ..
الزواج مسؤولية بكل ما تعنيه كلمة المسؤولية  .. على ما فيه من المتعة والحب والودّ إلاّ أنه ( حب مسؤول ) !
ولأن الزواج بهذاالمعنى وهذه المكانة .. فإن أهم خطوة في   مشروع العمر .. هي خطوة ( حسن الاختيار ) ..
حسن الاختيار  لا يعني القرابة والصلة وابن الخال وابن العم ..
حسن الاختيار له معطيات واضحة جداً .. أهمها ما أوصاك به النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ) ..
إذن أن يكون : 
- مقبول الدين .
- - مقبول الخُلق 
بعد هذا  تأتي مسألة الارتياح النفسي للخاطب . فبعض الشباب قد يكون طيب الدّين والأخلاق غير أن النّفس لم تقبله أو تتقبّله .. إذن القبول النفسي مهم . ففي الحديث ( أنظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما )
ثم بعد هذا تأتي  الموازنة بين  المعطيات المادية والتعليمية والبيئية مستوى التفكير بين الطرفين .
 
بعض الفتيات ربما تعجّلت الموافقة بالارتباط .. فقط لأن زميلاتها كلهنّ تزوجن .. أو لأنها تخشى فوات القطار .. او أو . 
المقصود أن قرارها يصبح قراراً هروبيّاً  .. هروبا من ضغوط نفسية أو ضغوط اجتماعية أو نحو ذلك .
والمفترض أن يكون قرار الزواج قراراً مسؤولاً .. بمعنى أنك حسبت  مقدماته بطريقة  منطقية  وعاطفية في نفس الوقت .
 
بنيّتي ..
 فترة الملكة .. هي فرصة أن تراجع الفتاة قرارها ، أوتتلمّس في زوج المستقبل المعطيات التي تتمناها منه وتحاول أن تكتشفها  وتناقشها مع  خطيبها في هذه الفترة  .. فإن وجدت في نفسها قبولاً  .. فما عليها إلاّ أن تستخير مرة  .. وتسأل الله من خيره .
 
فإن وجدت منه ما تشعر أنها لا تستطيع أن تتعايش معه .. فليس من العيب أن تراجع قراراها .. ولا تعتمدي في قاراك على الوعود ..  ابني قرارك على الواقع كما هو لا على الوعود أو المتوقع !
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ ؛ 
2013-05-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4436
2010-02-03
عدد القراءات : 3467
2011-05-24
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2716
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار