مطلقة .. اهلي لا يريدونني أن اتزوج !
 
 
عطر الهمس
 2809
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3182
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا مطلقة وعندي طفال صغار تقدم لي شخص للزواج لكن ردة فعل اهلي كانت معارضه لفكرة الزواج وانا عندي ابناء خصوصا امي دائما تقول لي ماذا تريدين بالزوج والزواج وانت عندك اطفال هل تريدين ان تضيعي اطفالك انا انسانة اخاف الله واريد العفة واريد الزوج يكون هو الزوج والحبيب والصديق والعشيق بالحلال . ومن ناحية ثانية انا افتقر للعون والسند في هذه الحياة حيث لا يوجد لدي اخوان ووالدي اعمى ومقعد بسبب كبره وعجزه قلت لامي سأشترط على الزوج ان يرضى باطفالي وان لا يحرمني من تربيتهم حيث ان اكثر من شخص ابدى استعداده للزواج مني وقبل بابنائي ولكنها رفضت انا لا استطيع ان اجبرهم على رأيي لاني خائفة من المجهول اخاف اخالفهم واندم واخاف اضيع فرصة العريس وكمان اندم محتارة جدا ماذا افعل وكيف اقنعهم . وبخصوص طليقي فالحياة والرجوع اليه ن سابع المستحيلات انا خلعته ولا اريده ولا اريد العودة اليه ابدا ... ساعدوني ووجهوني مشكورين
 2011-12-26
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

 أخيّة . . .
 الزواج رزق من الله ( مقسوم ) . .  وكل إنسان قد كتب الله له رزقه من يوم أن كان في بطن أمه  . .  فكل ما هو مكتوب لك ( لن يتأخّر عنك ) مهما كانت تتهيّئ أو تتعرّض لك العقبات والعوائق ..
 وما على الانسان إلاّ أن يبذل ( الأسباب ) المشروعة والصحيحة وهو يتفاءل بربّه ..
 لاحظي قول الله " ومن يتوكل على الله فهو حسبه ) يعني ( كافيه ومغنيه ) ثم قال : " غن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدراً "  يعني أجلاً ووقتاً كما قال : " وما ننزله إلاّ بقدر معلوم " .
 إذن أهم نقطة ( أن تثقي بالله ) و أن تثقي أن لكل ( رزق ) وقت واجل ..
 وما عليك إلاّ بذل السبب ..

 هنا السؤال : ما هو السّبب الذي تبذليه ؟!
 تكلّمي مع والدتك ( بوضوح ) أخبريها برغبتك وحاجتك .. وأن ( الزواج ) بالنسبة لك حاجة لاعفاف نفسك .. نعم تكلّمي في مسألة ( الاعفاف ) ولا تتحرّجي .. لأن الأهم أن  تنقلي طريقة تفكير والدتك إلى ( فكرتك ) بطريقة هادئة ..
 والدتك تفكّر تبعاً للثقافة التي نشأت عليها . . ولا تُلام على ذلك ... لكن يبقى عليك أن تتقبّلي  حوار والدتك بدون تشنّج ، وحاولي ان تنقليها لفكرتك وبهدوء ، وفي نفس الوقت بوضوح .

 لا تبني قرار زواجك على مجرّد وعود . .
 لا تقولي هناك من أبدى ( استعداده ) . .  الوعود قبل الزواج هي وعود خارج إطار المسؤوليّة ..
 وإنما ابني قرارك على الاعتبارات المهمة في الخاطب ( الدين والأخلاق ) ثم انظري بقيّة الاعتبارات كوجود الأطفال ، ولتكن المسألة ( شرطا في العقد ) وليس وعداً .

 لا تنشغلي بالتفكير أو البحث عن الزواج قبل ان تعالجي فكرة ( والدتك )  ..
 فلا تتواصلي أو تتكلمي أو تبحثي أو تأخذي ( وعوداً )  وأنت في الأصل لم تحلّي الفكرة عند ( والدتك ) ولأن الانشغال الآن بالتفكير في الزواج يزيد من الضغط النفسي عليك ، ولا يجعلك تتخذين قرارك بصورة ( هادئة ) ..
 كما أن التواصل الآن قد يفتح عليك أبواباً أنت في غنىً عنها ..

 انشغلي بواقعك .. بأطفالك .. تعلّمي كيف تستفيدي كيف تكتسبي أشياء جديدة كل يوم . .
 وفي نفس الوقت ابذلي الأسباب ( المشروعة ) ( الصحيحة ) للزواج ..

 أكثري من الدعاء مع الاستغفار ..
 فإننا نؤمن أن الرزق بيد الله فلنطلبه منه بإلحاح  .  .
 ونؤمن بيقين أن الله أخبرنا أن كثرة الاستغفار سبب من اسباب الرزق والزواج ..
 فأكثري من الاستغفار .,

 والله يرعاك ؛ ؛؛ ؛

 

2011-12-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3894
2010-02-18
عدد القراءات : 3754
2011-03-10
عدد القراءات : 3811
2010-03-03
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9370
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار