حياتي بلا هدف .. عانس !
 
 
سلمى
 3340
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2693
 
 
 
السلام عليكم انا سلمى اعيش مع والدي المسنان , و ما لا حظته هو انني صرت مثلهما أعيش بلا هدف , آكل و أشرب و أنام و أشاهد مسلسلات و أنتظر الموت , علما ان سني هو 27 عاما , و كلما اخبرتهما ان هذه الحياة لا تليق بسني يغضبان و يقولان انت تاكلين و تشربين و ماذا ينقصك , انهما يربيان بقرة ,و ليس انسانا , انا أذبل أمامهما و هما يشاهدان باستمتاع و بمزاج عال , حتى انهما لا يلاحظان أنني ساعنس و لا أحد يتقدم لخطبتي ,ساعدوني ماذا افعل ؟
 2013-04-15
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يرزقك حسن البرّ ، ويختار لك أحسن الأزواج ..
 
 أخيّة ...
 أغلب مشكلاتنا .. ليست من جهةالظروف التي نعيشها ..
 هناك أناس يعيشون ظروف أسوأ وأقسى من الظروف التي نعيشها ومع ذلك  نقرأ على شفاههم السعادةوالبسمة والرضا ..
 
 الظروف مهما تغيرت لن تمنحنا السعادة ..
 هناك فتيات أصغر منك  متزوجات .. لكنهنّ يشعرن بقمّة التعاسة !
 هناك فتيات بمثل عمرك .. اصبحن أمهات .. لكنّهن يندبن حظّهن ويتمنين لو يعود الزمن للوراء ليبقوا بجوار آبائهم وأمهاتهم ..
 
 الظروف وحدها لا تمنحناالسعادة ولاالرضا !
 
طريقة تفكيرنا .. وتفسيرنا للظروف التي نعيشها هي التي تؤثّر علىمشاعرنا بالرضا من عدمه ..
 بالطريقةالتي نفكر بها .. تتحوّل الفكرة إلى مشاعر .. تنعكس المشاعر إلى سلوك .
 
 لذلك راقبي ( أفكارك ) ( فكرتك ) عن واقعك وحالك ..  لأن الفكرة هيالمسؤولة عن السعادة !
 
 تقولين ( تعيشين بلا هدف ) ...
 ماذا لو قلت أنك تعيشين الآن لأجمل هدف قد حُرم منه الكثير من الفتيات ..
 تعيشين بين والديك .. بين بابين من ابواب الجنة ..
 أي عمل تقدمينه لوالديك هو عمل صالح ..
 هو قربة إلى الله ..
 هو مهر للجنة ..
 هو عمل صالح تقدمينه بين يديك ليسهل الله لك أمورك ويكتب لك التوفيق فيحيانك ويرزقك البركة ..
 اي هدف أعظم من هذاالهدف ؟!
 ربما  لن تشعري بأهمية هذاالهدف إلاّ إذا فقدتهما أو فقدتِ أحدهما - بارك الله في عمرهما - !
 لذلك لا تقولي أعيش بلا هدف ..
 هذه الفكرة هي التي تجعلك تشعرين بالعنوسة ..
 بالملل ..
 بالزهق ..
 لكن قولي .. بين يدي أجمل هدف .. أجمل إنسانين في هذه الدنيا ..
 غيّري من طريقة معاملتك معهما ..
 اخدميهما ..
 اهتمي بشأنهما واستمتعي بما تقومين به ..
 
 وثقي تماماً أن ( رضاالله من رضى الوالدين ) فإذا رضي الله عنك .. هل تتوقعي أنه سيتركك ؟!
 هل تتوقعي أنه سيخذلك.. او يجعلك تعيشين الحياة بلا أي مشاعر للذّ’ والسعادة أو تحقيق الأمنيات ..؟!
 
 أسعدي ايتهاالكريمة ..
 بما هو متاج لك ..
 فالزواج ليس هو السعادة ..
 هناك متزوجون تعساء ..
 السعادة أن  تتعاملي مع واقعك وظروفك بما يجب أن يكون وتستمتعي بما تقومين به ,..
 وأن تفكري بطريقة ايجابية ..
 
 والله معك ... ويرعاك ؛ ؛ ؛ 
2013-04-15
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4205
2010-02-11
عدد القراءات : 2558
2013-08-25
عدد القراءات : 4318
2010-03-03
عدد القراءات : 1875
2014-10-27
عدد القراءات : 1536
2015-04-30
 
 

أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5483
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار