والدتي ترفض الخاطب .. بحجة أني لم أحصل على وظيفة !

 

السؤال

انا فتاة بعمر 26 سنه طلب ابن خالي الزواج مني وانا بالمرحلة المتوسطة ولكن امي اشترطة اكمال دراستي الجامعية وأكمل هو دراسته وانا ايضا وعمل اعمال حره اضافة لمسكنه وبعد تخرجي من الجامعة حضر لمنزلنا لكن امي اشترطة ان احصل على وظيفة وبصراحة انا لم اجد وظيفة الى الأن رغم محاولاتي ومايجعلني اقلق هو أن امي تصر على هذا الشرط بسبب ظروفها فهي اميه لاتقراء ولا تكتب تربت ببيئة تستحقر المرأة واستحقرها اهل زوجها واذوها اضافة الى انها تقول انها لاتحب ابي ولديها بعض الأراء الغريبة فهي تري ان من الحرية ان تحرم ابي من حقوقه الشرعية وتهمل نفسها وحياتها لدرجة ان فتاة بعمر23 نصحتها بتقوي الله والأهتمام بزوجها وابي دائما متضايق فهوا شخص طيب حتى مسألة زواجي ليس له فيها اي رئي واظن ايضا انه لا يعلم اضافة الى انها دائما بأمور خاصة مهمه و خاصة بأخوتي تخلق عذراً وعندما يزول تجد عذر وشرط اخر وما فهمته منها انها تري ان المهم للفتاة الشهادة و المال الذي تجنية من وظيفتها واهم من تكوين الأسرة انا لا ارغب بالوظيفة خارج المنزل واحاول ان ااسس مشروع عن طريق المنزل امارس فيه هوايتي واخبرتها بذالك لكنها  لا تقتنع اعلم جيدا ان الفتاة كلما كبرت اصبحت ناضجة وان المراءه لاتضحي وتنسي حقوقها لكني اتمني ان يكون لدي زوج واطفال ومنزل اديره مازلت ابحث عن وظيفة لكني لم اجد اضافة الى انني حاولت التلميح لجدي لتدخل فهوا والدها وجد ابن خالى لكن نظرته لى جعلتني اندم فبماذا تنصحوني

11-07-2012

الإجابة

 


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيراً ، ويقرّ عينك بحسن البرّ بوالديك . .

 أخيّة . .
 الأهم في الزواج هو حسن الاختيار . .
 وحسن الاختيار لا يعتمد فقط على أن الخاطب ( قريب ) أو صاحب مال أو وظيفة ..
 بل الأهم في الخاطب أن يكون صاحب دين وأدب وخلق ومسؤولية : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 لذلك لا تجعلي أمامك ( خيار ابن خالك ) فقط . .
 امنحي نفسك فرصة أن يكون عندك حرية وتعددية في الاختيار  فذلك يساعدك على حسن الاختيار وفي نفس الوقت يساعدك على عدم الاصابة بصدمات أو إحباطات أيّا كان سببها !

 والدتك موقفها مندفع من خلال ما عانته في حياتها . .
 هي بالطبع تريد لك الخير لكن بطريقة تفكيرها ، وبالطريقة التي ترسمها لك . .
 هي معذورة في موقفها  . .
 لذلك حاولي أن تتعاملي معها في هذا الأمر بلطف . .
 تكلّمي معها بهدوء في الموضوع . .
 مرة ومرتين وثلاثة . .  لكن بهدوء .
 لاطفيها بالكلمة الطيبة . .
 أفهميها : أن الوظيفة هي ايضا مهمة في نظرك ..
 لآ تحاولي أن تقنعيها أن الوظيفة غير مهمّة .  . لأن هذا الأسلوب يعتبر اسلوب ( مواجهة ) وأنت بحاجة إلى مداراة ( والدتك ) . .
 أقترحي عليها أن تشترطوا على الخاطب أن يبحث لك على وظيفة ولا يمنعك من العمل ويكون هذا الشرط مكتوبا موثّقا في عقد النكاح . .
 وأفهميها أن العمر ( يمشي ) وأنه يمكن كسب الأمرين  دون تعطيل الأمر الآخر ...
 المهم ان تناقشيها بلطف دون مواجهة فكرتها ..

 كلّمي بعض أقاربك ممن لهم تاثير على إقناع والدتك .. خالتك عمّتك خالك ..
 واحرصي على أن تختاري من تعتقدي أن له تأثير على والدتك .

 لا أزال أكرر عليك . .
 علّقي أملك بالله ، ولا تعلقي أملك بما ترغبين فيه أنت . .
 فما تدرين أين يكون نصيبك .. فقد لا يكون نصيبك مع ابن خالك .
 وطّني نفسك ومشاعرك إلى ألرضا بما يكتب الله لك ودائما تذكري قول الله ( وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .

 وفي نفس الوقت ابذلي الأسباب . .
 مع كثرة الدعاء والالتجاء إلى الله . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

11-07-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني