زوجتي تفضّل أهلها .. وأخذت ابني وتطلب الطلاق !

 
  • المستشير : ياسين عبدالله
  • الرقم : 4317
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 1947

السؤال

متزوج من 8 سنوات وزوجتى تحب وتفضل أهلها عليا بطريقة [ جما ] !! المهم أنا لا أتعامل مع أهلها ولا أذهب إليهم نهائيا فكنت أوصلها لحد باب الشارع وأرجع أخدها أخر اليوم . لأننى أقسمت أن لا أدخل بيتهم أبدا لما فعلوه وأحدثوه فى حقى . المهم الزوجة غضبت وكنت كل مرة أبعت والدتى أو أخواتى يجبيوها عشان بتكون هيا اللّي غلطانة . والأهم أن زوجتى بتسمع هيا وأهلها لكل الكلام اللّي بيجيلهم كدب من طرفى وبيصدقوا وبيعملوا مشاكل ، ولما بطلب الناس دى فى قعدة عشان أثبت كدبهم يرفضوا ويقولوا خلاص الله يسهلهم وهما مش رجالة . المهم المرة دى زعلت بقالها 5 شهور كلموها أخواتى وأهلى رفضت الرجوع كنت باخد أبنى أسبوع ومعاها أسبوع بعتولى أخوها بيهددنى بأنى ما أجيش هنا تانى . المدارس دخلت بعتتلى الولد قعد شهر عندى وراحت خدتووا من ورايا من المدرسة قعدنا ندور عليه ونلف حتى بعت حد هناك قالت له أنا أخدت الولد. الموضوع زاد أكتر أنها ما بتوديش الولد المدرسة بقاله شهر والمصيبة الأكبر أنها عاوزة تنقله لمدرسة تانية مستواها متدنى ، والدتى كلمتها قالتلها مش هابعتلكم أبنى وأنا حرة فيه ؟ وهانقلة من المدرسة ؟ أعمل أيه وبعدين أهلى راحوا مرة رد أبوها وقال بنتى هاطلقها وهاخد حقى بالمحاكم ، ولما أختى سألتها عن ما فيش يوم حلو فى الـ 8 سنوات ؟ قالت لها لا ولا يوم ؟ هيا بتخاف وبتنفذ كل كلام وطلبات أهلها بالملّى ماذا أفعل أعزكم الله

06-11-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، ويصرف عنكما السوء وأهله .
 
 أخي الكريم ..
 هذه المشكلة ( متطورة ) من تراكمات ( 8 سنين ) !
 كان يجدر بك من تلك الأيام أن تتعامل مع أهلها بطريقة ( ألطف ) فقط لتكسب راحة نفسك أولاً ، ولتكسب سعادتك وألفتك مع زوجتك وابنك .
 القطيعة مهما كان سببها ستتولّد منها مشكلة من وراء مشكلة .  ولأجل ذلك حذّر الله من قطيعة الأرحام ووصفها بالفساد في الأرض في قوله (  فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ ) [ محمد : 22 ] .
 
 لذلك هي نصيحة لك ولكل قارئ وقارئة لا تستهينوا بقطيعة الرّحم ، واحرصوا على أن تحلّوا المشاكل بالتحاور والتفاهم والتسامح والتغاضي فإن بقاء الودّ أفضل من قطع الوصل .
 
 أخي الكريم ..
 أنصحك أن تتواصل مع زوجتك باي طريقة بعيداً عن أهلها وأهلك ، وتكلّم معها بلغة الحب والودّ والذكريات الجميلة التي بينكما .
 وأفهمها أن حياتكما ينبغي أن تبنياها أنتما سويّاً ، وحتى مشاكلكما تديرونها فيما بينكما .
 
 الأمر الآخر ..
 احرص على توسيط بعض المصلحين من أهل الخير ممن لهم تأثير على أهل زوجتك . واحرص على أن تتحلّى بالتسامح والمرونة .
 فلا أزال أقول لك الحفاظ على حبل الودّ بالتغاضي والتسامح والمرونة أفضل بكثير من قطع حبال الوصل .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

06-11-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني