لم أقصر مع زوجتي ماديا .. كم المصروف الشهري المقترح ؟
 
 
أبو عبدالرحمن
 2022
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4279
 
 
 
أستاذي الفاضل .. أسأل الله ألا يحرمكم أجر ما تبذلون . لم أقصر مع زوجتي في الجانب المادي في شراء جميع ما تحتاجه وقت ما شاءت ، وقد اقترحت هي أن أجعل لها ( مصروفا شهريا ) .. ما رأيكم بهذا المقترح ؟ - وفي نظركم - ما هو المبلغ المناسب إن كنتم من المؤيدين لها ، علما بأن راتبي ما يقارب 8000 ريال ؟ وهل أكتفي بهذا المصروف دون غيره ؟؟ شكر الله لكم ..
 2011-01-31
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة  . .
 
 أخي الكريم . .
 هنيئا لك هذا الشعور والتعامل مع زوجتك  وابشّرك بقوله صلى الله عليه وسلم : "  خيركم خيركم لأهله "
 أخي الكريم . .
 أكثر ما يدخل السرور على نفس الزوجة هو شعورها بـ ( الأمان ) من جهة زوجها . .
 الأمان ( العاطفي ) و الأمان ( المادي ) . .
 الزوجة تحب أن زوجها يشبعها عاطفيا ،ولا تحب منه أن يذكر لها غيرها . .
 الأمان العاطفي يتحقق بـ :
 1 - تعزيز ( الحب ) والتأكيد عليه ..
 2 - عدم كسر حاجز الأمان عندها بأي علاقة أو ذكر امرأة عندها أو اي مسألة تثير غيرتها .

 أخي الكريم ..
 أن تمنح زوجتك مصروفاً شهريّاً فهذا شيء مما يزيد الألفة بينكما . .
 لكن كم يكون . .  فهذا أمر يكون بينكما بالتوافق والاتفاق  . . .
 على أنّي كوجهو نظر شخصيّة إذا كان هناك اتفاق على أن يكون لها مصروف فمن الجيد أن لا يكون شيئا ثابتاً . .   لأن الانسان قد يمرّ بظروف وأحوال قد تمنعه من الالتزام بما أوجبه على نفسه لزوجته من مصروف شهري .
 من الجيد أيضاً أن يكون شراء المستلزمات بالتشاور بينكما . .

 أكثرا من الاستغفار والدعاء لبعضكما . .
 وليكن بينكما علاقة ايمانية مشتركة فيما بينكما فإن ذلك من شأنه أن يديم بينكما التراحم والرحمة . .
 والله يرعاكما ؛ ؛؛

2011-01-31
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2979
2013-07-12
عدد القراءات : 1813
2015-01-22
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0795
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار