فاتني أن اقوم ليالي الوتر من شهر رمضان
 
 
رنيم
 1527
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3577
 
 
 
السلام عليكم، اشعر بألم يعتصر قلبي لأنني لم اقم في الليالي الفردية وحزن بسبب تقصيري و بالذات ليلة البارحة 27 رمضان، مع انني في فترة حيض ولكن كان من الممكن ان اقوم بالذكر و الدعاء، لقد نمت لأنني كنت اشعر بالتعب الشديد بسبب ذهابي للسوق لشراء ملابس العيد لي و لعائلتي، وللأسف لم انتبه الى فكرة انه كان من الافضل شراء ما يلزم من قبل العشر الاواخر. لقد سمعت ان في ليلة القدر تقسم الارزاق، وانا ارغب بأن يرزقني الله بالزوج الصالح عاجلا غير اجلا، هل معنى ذلك ان الله عز وجل لن يرزقني بسبب عدم قيامي ليلة القدر؟ ادعو لي بالزوج الصالح و بأن يبلغني الله رمضان القادم و بأن يهديني الله واعوض هذا التقصير.
 2010-09-06
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يوفقك ويسعدك ويرزقك من خير رزقه ويحقق لك أمانيك في رضاه ..

 أخيّة ..
 الحمد لله .. ما دام أنك تشعرين  بتقصيرك فهذا دليل خير  فيك أسأل الله العظيم أن ينفعك .
 وما زال الوقت  أمامك .. بقي من رمضان  ما ينبغي عليك أن تستدركي فيه   بالذّكر والدعاء  وحسن الظن بالله .
 والله تعالى أرحم بك أكثر من نفسك .. وهو أعلم بما في نفسك ..  وإذا قام في نفسك الصدق مع الله  .. والصدق في الاستدراك فثقي أن الله يسخّر لك ..
 أمّا عن ليلة القدر فهي ليلة متنقلة .. لا يمكن الجزم بها أنها في ليلة 27  .. كل ما عليك الآن أن لا تفكري إلاّ بكيفية الاستدراك .

 وأمّا عن الزواج .. فالله تعالى هو الله في كل ليلة وحين .. فاسأليه  واطلبيه حاجتك وأحسني الظن به  .. ولا تقولي فات وقت الطلب والسؤال ... ولكن ما دام أن الروح في الجسد  فلا يزال وقت الطلب والسؤال مفتوحا .. فارفعي يديك واسأليه بصدق  وثقي بأنه يجيب دعاءك ..

 وفقك الله وكفاك .

2010-09-06
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3362
2014-07-01
عدد القراءات : 3635
2010-01-26
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7380
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار