أخي تصرفاته عصبيه ويعاني من صمام القلب
 
 
-
 1552
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3605
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم اخي عمره 24 سنة منذُ ان كان صغير كان يكسر ويضرب ومع الايام تدهورة حاله واصبح يستخدم المسدس للتهديد عندما انتهى من الثانوية قام بالتسجيل في القسم الذي يريده وقام ابي بسحب ملفه وادخلة في قسم هو لا يرغب وأقنعه انه بعد سنتين سيتوظف وبعد ان انتهي تفاجى انه لابد ان يكمل دراسته سنتين ايضاً وهو الان يطلب من ابي ان يبحث له عن وظيفة وحالته تتدهور يوما بعد يوم علما بأن الدكتور كان قد طلب من اهلي أن يذهبوا به الى مستشفى كبير لتشخيص مشكلة بالصمام له وهو صغير لكن لم يهتموا هل اذا كان فيه مشكل في الصمام تكون هذة حالته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 2010-09-17
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح شأن أخيكم ويجعله قرّة عين لوالديه ..
 
 أخيّة ..
 أمّأ بالنسبة هل للصمّأم دور في مثل هذه النفسيّة المزاجيّة ..
 الحقيقة لا أعلم ذلك ..  مع ضرورة أن تعرضوه على طبيب مختص .
 
 تدهور حالته النفسيّة  إلى العصبيّة والغضب ربما ذلك أثر من آثار  سلوكيات تربوية خاطئة من والديه أو أحدهما .. الضرب والعنف والقسوة وتسطيح رأي الابن وتهميشه مما يثير مثل هذه النفسيّة الغضبيّة .
 
 من الأفضل لوالدك أن يكون رفيقاً في التعامل معه  ،  بحيث يتعامل معه على أنه رجل مسؤول عن كل اختيار يختاره لنفسه ..
 نعم هو يقترح عليه لكن الاقتراح لا يلزم أن يكون معه وعود بالتوظيف أو نحو ذلك ..
 يقترح عليه لكن لا يُلزمه .

 عموما ..
 يحتاج أن يجلس معه  أحد جلسة هادئة ويتحاور معه ، وفي نفس الوقت من الضروري جداً أن تعرضوه على طبيب مختص .
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛

2010-09-17
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4397
2010-03-02
 
 

قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7231
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار