لم أعد قادرا على المعاشرة
 
 
-
 1391
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3982
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أنا متزوج منذ سنتين و عندي بنت عمرها 3 أشهر مشكلتي هي: مؤخراً أصبحت أعاني من مشكلة صحية تؤثر على حياتي (المعاشرة الزوجية) ولم أعد أقدر ممارسة المعاشرة وأنا الآن محتار وابحث عن حل لهذه المعضلة: هل أطلق زوجتي و أخشى على بنتي و لا أريدها أن تعيش هذه الوضعية أو استمر في هذا الوضع مع ما يحمل من ظلم لزوجتي وهضم لحق من حقوقها والأضرار المترتبة عنه.
 2010-07-22
 
 
 


أخي الفاضل / كمال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
وأسأل الله العظيم أن يشفيك ويعافيك وأن يقرّ عينك بما يرضيك.
أخي الكريم إن كانت المشكلة التي تعاني منها مشكلة صحية مرضية فاطلب لذلك العلاج واجتهد في معالجة نفسك ولا تخجل من طلب العلاج ولا تيأس.
فإنك أن تعالج نفسك فتحافظ على أسرتك خير لك من هذا التفكك.
إن كانت حالتك المرضية حالة ليس لها علاج ولا يمكن معالجتها، فصارح زوجتك بحالك، وانظر رأيها هل تحب البقاء والحال هذه أم تريد الفراق!!
واستشر عقلاء أهلك وأهلها في وضعك - هذا في حال أن حالتك المرضية ميئوس من علاجها - ثم اتخذ قرارك.
البنت خيرٌ لها أن تعيش بين أبوين مستقرين نفسياً واجتماعياً، وليس بين أبوين متنافرين لا توجد بينهما معاني للرحمة والعطف والحب.

أسأل الله العظيم أن يرفع عنك ويشفيك.
2010-07-22
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 1974
2014-02-13
عدد القراءات : 1598
2014-08-30
عدد القراءات : 3689
2010-12-18
عدد القراءات : 3776
2010-04-17
 
 

( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8955
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار