زوجي لا يحب العمل
 
 
-
 1007
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3925
 
 
 
السلام عليكم أنا سيدة متزوجة منذ ثلاث سنوات ولم ارزق بأطفال لحد الآن وزوجي لا يحب العمل وقد وقعنا بالدين الكثير. تكلمت معه كثيرا ولم يفد لقد تعبت وعندما اطلب منه الطلاق يقول نبدأ صفحة جديدة ويا لكثرة الصفحات الجديدة لا اعرف إذا قدمت على عمل هل سيعتمد على راتبي أم سيشجعه على العمل؟ أرجو النصح فانا أعيش في غربة.
 2010-05-21
 
 




الأخت الفاضلة حلا
وعليكم السلام ورحمة الله وبعد
لا أدري كيف تم زواجك به قبل السؤال عن دينه وخلقه وقدرته على تحمل مسئولية الزواج؟! ولكن أما وأن الأمر قد وقع فليس لنا الآن إلا أن نحسن التعامل معه..
1. حاولي أن تقفي على أسباب نفوره من العمل حتى يمكن علاجها.
2. شجعيه على القيام ببعض المسئوليات والواجبات واشكريه عليها وأشعريه بحسن أداءه لتعززي الثقة بنفسه.
3. ليكن أمرك حازماً في بداية "الصفحة الجديدة" أن يكون عنوانها (ابحث عن عمل).
4. إذا لم يستجب رغم محاولاتك واستمراره في عدم الإنفاق عليك نظراً لبطالته، فلا أرى استمرار ارتباطك به. ولكن ابحثي لك قبل هذا عن عمل مناسب.
وفقك الله وسددك
2010-05-21
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4177
2010-10-31
عدد القراءات : 3785
2010-05-21
عدد القراءات : 3967
2011-03-10
 
 

ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5839
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3974
الإستشارات
857
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
413
معرض الصور
84
الاخبار