شعف شخصيتي أمام أهل زوجي تقلقني

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله .. أنا متزوجة منذ اربع سنوات وانا بالقرب من اهل زوجي وهم عائلة كريمة وطيبة ولكن كانت تصير بعض الخلافات بسبب اختلاف الطباع بيني وبين ام زوجي واخواته ، فأنا حساسة قليلا وهم ذو شخصيات قويه وصريحة وأوقات جارحة في الكلام بذكر اهلي أو انتقاد شي في شخصيتي وعند مصارحتهم أتّهم دايما بأنني حساسة وهذا اذا قمت بالدفاع عن أهلي إذا ذُكروا بسوء او اذا صار تدخلات واعترضت عنها ، وبعد مارزقت بالطفلة من يومي الأول بالمشفى وعمتي تهتم فيها كثيرا وصارت تاخذها كثيرا لبيتها وتتدخل بتربيتها وأنا أتقبّل اغلب الوقت لاني اعتبره من النصح ومن محبة الجدة لحفيدتها ولكن ابنتي اصبحت متعلقة فيها كثييرا لدرجة انها تناديها ماما وتفضل البقاء عندها ووقت مرضها تريد قربها مع اني حنونة وابذل اسباب التقرب من ابنتي ولكن عمتي تدللها كثيرا ولاترفض لها طلبا وعودتها بالخروج كثيرا من المنزل لدرجة اصبحت لاتحب البقاء في البيت تحب الخروج ووالدها يحب ان تبقى ابنته في بيت اهله كثيرا ووقت ماتبكي او تمرض يذهب بها بيتهم واذا قلت له الافضل تبقى هنا يقول طفلة دعيها تذهب للتسلية هل اترك لها الحريه في الذهاب لبيت جدها؟ وهل ادع عمتي والتي هي بمثابة امي تتدخل في تربيتها ولو ادى ذلك الى تعلق ابنتي الشديد بها ؟ وهل من حقي الاعتراض عن الكلام الجارح باسلوب جميل ولو ادى ذلك الى اعتباري حساسة وماهي طرق تقوية شخصيتي والتخلص من الحساسية ؟ مع الشكر الجزيل لكم

25-10-2016

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
 وأسأل الله العظيم أن يؤلف بين القلوب .
 
 أخيّة . . 
 التعامل مع أهل الزوج ومعالأقارب عموماً ينبغي أن يقوم على اساسين : 
 الأول : الإحسان إليهم بالكلمة الطيبة والتعامل الحسن والمبادرة إلى ذلك - مهما يكن - .
 الثاني : الصبر على ما يكون منه من أذى .
 والصبر هنا لا يعني السلبيّة تجاه إساءاتهم ، وإنما يعني مدافعة إساءاتهم بهدوء والصبر على هذه المدافعة وعدم تعجّل النتائج .
 
 لاتفترضي دائماً أن إساءتهم تقليل منك .
 الإساءة فقط تسيء لصاحبها وليس لأي أحد آخر . فالشتّام والمغتاب واللمّاز ، إنما  يسيء إلى نفسه ، ويُظهر نفسه أمام الآخرين بأنه شخص ( مسيء ) .
 لذلك لا تتعاملي مع الإساءة على أن الإساءة هو ( أنتي ) .. حتى لا تتُعبي نفسك كثيراً بالدّفاع والمواجهة ..
 كل ما عليك فقط أنتعتبري أن الإساءة ليست أنتِ وإنماافساءة هي المسيء .
 بهدوء إن كان هناك اتهام اقول هذا غير صحيح .. ولا أطيل في المدافعة  .. الإطالة في المدافعة تمنح المسيء شعوراً بالانتصار .
 
 وبالنسبة لتعلق الطفلة بجدتها لا باس .. فقط استثمري وجودها عند جدتهابأن توفّري لها هناك ما يساعدها على تنمية تفكيرها ومهاراتها ،واتفقي مع زوجك على  التدرّج في تعويد الطفلة والجدة على أنتبقى الطفلة بين أبويها .. واهتمي بطفلتك من حيث  الاحتضان والحب وإشعارها بالأمان وغيّري عليها الجو بصحبتها خارج البيت .
 وهكذا امنحي طفلتك الاهتمام .
 
 وأكثري لها من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

25-10-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني