زوج أختي يخونها ويستغل وظيفتها !
 
 
ابو عبدالعزيز
 4266
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1573
 
 
 
أختي لديها طفلتين حيث أن زوجها يخونها وتم الحديث معه بهذا الشأن واعترف بذلك وتعهد بعدم فعل هذا الأمر ، ولكن لم يتوقف عند هذا الحد وظل مستمرا بالخيانة ، وصار سئ التعامل معها حيث أنه مستغلا وضعها كموظفة وتم شراء منزل عن طريق التضامن العقاري فأفيدوني بما أفعل .
 2014-09-30
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب نسيبكم ، ويردّه إليه ردّاً جميلا ..
 
 أخي الكريم ..
 ما دام أن الشأن هو شأن أختكم .. فامنحوها فرصة أن تتعامل هي مع حياتها وزوجها بالطريقة التي تساعدها على أن تتعايش مع  زوجها والحال هذه .
 
 وكون أنه يخونها ..
 فهذ الأمر لا يكفي في زجره أن يعترف ويتعهد بعدم العودة إليه ، لأن الانحراف في الشهوة مرض يحتاج إلى وقت واساليب وإرادة لمعالجته .
 وهذا الأمر أكثر ما يكون أهمية لأختك ( التي هي زوجته ) . 
 فالمفترض أن تبحث هي عن الحل وعن الطريقة التي تستطيع أن تساعد بها زوجها على أن يترك هذاالطريق .
 
 لذلك ..
 نصيحتي لكم : 
 - امنحوا اختكم فرصة ان تتعايش هي مع حياتها  دون أن تدخّلوا في ذلك حتى لو كلمتكم .
 - أرشدوها إلى أن تغيّر طريقة تعاملها مع زوجها من الشك إلى الثقة .
 لا تعمله بطريقة الريبة والشك وكثرة الاسئلة والمراقبة . هذه الطريقة تخفّف من عصبيّته تجاهها .
 
 - ايضا ينبغي عليها أن تكون معينة له على رفع مستوى الروح الايمانية عنده وبخاصة في أمر الصلاة .
 الخلل في الصلاة يعني أن هناك خلل في الانضباط في الشهوة .
 
 - أن تحسن التهيّؤ له والتجمّل .
 - أن تحافظ على مالها بطريقة تُسعدها في حياتها ولا تتجعلها تندم على أمر فعلته  أو فرّطت فيه .
 فإذا اشترت منزل بمالها فليكن بإسمها .. وهكذا تحاول حفظ مالها بطريقة لا تؤذي فيها نفسها وفي نفس الوقت دون أن تُشعر زوجها بأنها تفعل ذلك خوفاً من غدره أو خيانته بل تكون لبقة في هذا الأمر .
 
 - وأنتم كأنساب له .. كونوا عوناً له أن يغيّر من حاله بأن تربطوه بصحبة صالحة بالتنسيق مع إمام مسجد الحي أو بعض الدعاة المهتمين بمشكلات الشباب .
 
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛ 
2014-09-30
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3769
2010-02-18
عدد القراءات : 3877
2010-05-28
عدد القراءات : 1316
2015-05-28
عدد القراءات : 3469
2010-06-16
 
 

تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1925
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار