مشكلتي في توزيع الأدوار بيني وبين أخواتي !

 

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم أمّا بعد التحية والسلام. لو تكرمتم عندى مشكلة أرجو منكم مساعدتى على وضع الحل المناسب لمشكلتي : تتلخص فى توزيع الأدوار بينى وبين أخواتي فى القيام بالأعمال المنزلية. نحن الآن أربع بنات فى المنزل بعد أن تزوج اختان لى . أنا الأخت الكبرى والمشكلة أنّي أعمل كمدرسة وأخواتي يدرسن ولا يساعدن فى أعباء المنزل إمّا أن تقوم أمي بذلك أو أنا . حتى أنه أحياناً لا أجد الوقت لنفسى أو لوضع برنامج خاص لتطوير نفسى فى مجال اختصاصى. حاولت مناقشة الموضوع مع أمي وابي لكن دون جدوى . وأنا بطبعى هادئة ولا أحب إثارة المشاكل.حتى أحيانا عندما أناقش أخواتي فى الموضوع يجرحوننى بالكلام . حتى أنّي فكّرت أن لا أتكلم معهم أبداً . لكنى خائفة من أن أخسرهم على المدى البعيد أرجو الإفادة ... وشكرا

12-09-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يسعدكم ويحفظكم لبعضكم ، ويصرف عنكم السوء وأهله ..
 
 أخيّة .. 
 العلاقة الخوية بين الإخوة والأخوات في البيت الواحد ينبغي أن تُصان ويُحافظ عليها ويُحرص عليها حتى لو بنزع من التغاضي عن بعض حظوظ النّفس في مقابل أن يدوم الودّ بن الإخوان في البيت الواحد .
 
 هنّ يدرسن ، وانتِ تعملين ..
 كل طرف منكما يرى أن عنده ما يشغله عن أن يقوم بواجبه تجاه البيت ..
 هذه النقطة ينبغي أن تكون حاضرة منك على بال .
 لا يعني أن اجد لهم تبرير في عدم تعاونهنّ .. لكن أعني ان تتفهمي  المشكلة في ظل ظروفها ..
 
 أخيّة ..
 لو سألتك ..
 أنتِ لماذا تقومين بأعمال المنزل ؟!
 ما هدفك من ذلك ؟!
 إذا قلتِ أن هدفك من ذلك هو مساعدة والدتك ..
 فهذا يعني أنك تعتقدين أنك تقومين بعمل ( برّ ) تبرين به والدتك وتتقربين به إلى الله ..
 هنا اسمحي لي أن اسألك ..
 إذا كان تعتقدين أنك في عمل مع الله ..
 في سبيل البرّ بوالدتك ..
 هذاالشعور .. ألا يملؤك إحساساً بالمتعة والاستمتاع .؟!
 هنا نحن بحاجة في مثل هذه الأعمال أن نخرج بها من شعور ( المسؤوليّة ) إلى شعور ( المتعة ) و ( الاستمتاع ) .. ومما يعين على جلب هذه المتعة هو احتساب الأجر عند الله والشعور بأننا نتعامل مع الله ..
 بقدر ما تقومين به من عمل ولو كثر .. فهو في الواقع تكثير لرصيدك عند الله ..
 والله ( لا يضيّع أجر من أحسن عملا ) .
 
 هذاالشعور لابد أن يمتلئ به قلبك ..
 واستشعار الاحتساب في العمل الذي تقومين به ..
 ثقي ان الله سيهيء لك أفضل الفرص لتطوير ذاتك ما دمت تحتسبين عملك عند الله .
 
 في نفس الوقت ..
 حاولي أن تثيري في نفوس أخواتك روح البرّ بوالدتك ..
 لا تطلبي منهم بشكل مباشر توزيع الأدوار .. لأن هذا يشعرهم بالتكليف ..
 لكن كلّميهم حول فضل البر ..
 وأن ( والدتنا ) في مثل هذا العمر أحوج  إلى أن تكون مخدومة مرتاحة ولا نكلفها  العمل بأعباء المنزل وينبغي أننبغي بذلك ( البر ) بالوالدة .
 ربما قد لا تجدين منهم تجاوبا في المرة الولى لكن مع الاستمرار ستجدين تجاوبا ..
 
 حاولي أن تكسبي كل واحدة على انفراد ..
 بمعنى أن تتجنّبي التوجيه  أمام الجميع أو عرض الأمر أمام الجميع ..
 
 لا أزال أكرر عليك ..
 اخرجي من شعور ان العمل المنزلي ( عبء ) إلى كونه ( عمل صالح ) تستمتعين به وبالتقرّب به إلى الله .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

12-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني