طفلتي الصغيرة تعبث بأعضائها !
 
 
ابو دانه
 2670
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3395
 
 
 
عندي بنت عمرها 4 سنوات تجدها امها في بعض الاوقات تجعل يدها على عورتها حتى في ليلة او ليلتين تجدها في سريرها وقد نزعت لباسها الاسفل وتعبث بعورتها كانت تشتكي وتقول فيني ببه يعني ألم او حكة واكتشفتا انها تحتاج لدورة المياة لكنها لاتذهب لها فما الحل هل أهددها ام أضربها حاولت أفهمها ان هذا غلط بس تقول طيب خلاص ماأعيدها واذا خلت بنفسها مثل الفراش ترجع لهذه العادة وأنا خائف جدا لا تعبث بنفسها حتى تخرج الدم او يصير لها مكروه لاقدر الله فما رأيكم ولكم جزيل الشكر والله يرعاكم ويحفظكم بحفظه
 2011-10-14
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يجعلها قرّة عين لك ، ويحميها من كيد الشيطان ونفخه وهمزه ونفثه ..

 أخي الكريم . .
 شيء طبيعي جداأن الطفل في هذا العمر ( ذكرا أو انثى ) يكتشف ذاته ، ومن الشياء التي يكتشفها الطفل في نفسه  في مثل هذاالعمر ( العورة ) . .
 لذلك ليست ابنتك فقط .. بل تقريبا عموم الاطفال في مثل هذا العمر ( يعبثون بأعضائهم ) . .
 والطفل حين يعبث بأعضائه فهو لا يعبث بدافع  ( جنسي ) .  .
 حتى وهي تعبث هيلا تشعر بالشعور الجنسي الذي يشعر به الكبار .. بقدر ما أنها تشعر بنوع من الارتياح ومثل ( الدغدغة ) المريحة لها . .
 لذلك هي تعبث بأعضائها . .
 والحل مع الطفل لمساعدته على تجاوز هذاالسلوك . .

 1 -  أن يدرك الأبوان أن هذا التصرف طبيعي في هذه المرحلة ، وقد يزول بانتهاء هذه المرحلة العمرية .
 2 - على الوالدين أن لا يركّز أو يلفتا اهتمام الطفل الى مثل هذا السلوك .. إذا لاحظ الطفل ان والديه دائما يؤنبانه أو يهددانه أو يخاصمانه على مثل هذا السلوك .. فهو في الوقاع سيستمر ويركّز عليه ويستخفي عن تأنيب والديه ليمارس هذا السلوك بعدياً عنهما .

 من المهم أن يشعر الطفل بالأمان ..  لذلك بدل التأنيب والتهديد :
  - تكلّم مع طفلتك بأن هذه العورة عيب أن تمسكها الفتاة أو تعبث بها لأن كثرة العبث ربما يجرحها .
 -  لا تكرر دائما هذا الكلام عليها .. يكفي لو قلته لها مرة واحدة .. تكرار الكلام عليها في هذا الموضوع  ايضا يزيد من تمسّكها به . ويزيد عندها روح الاستكشاف  ومعرفة المخبوء !
 - شتت انتباه الفتاة عن هذا التصرف .. فحين ترى طفلتك تعبث بأعضائها .. قل لها : قومي هاتي موية .. تعالي نلعب سوا ..  شوفي ايش فيه هنا .. يعني حاول أن تشتت انتباهها عن السلوك إلى سلوك آخر ..
 حين تراها أمها  قد نزعت ملابسها .. تقوم بكل هدوء وتلبسها ملابسها وتبتسم لها وتقرأ عليها أذكار النوم  وتربّـت عليها بلطف .. . .
 
 كوني قريبين دائما من طفلتكم .. شاركوها الالعاب . .  اشغلوها . .  وعلى والدتها أن تهتم بإشغال البنت معها في ترتيب البيت وفي اللعب معها .. وهكذا حتى يتشتت انتباه الطفلة عن مثل هذا السلوك . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-10-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1805
2013-08-20
عدد القراءات : 1890
2013-09-18
عدد القراءات : 2648
2012-11-06
 
 

(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1952
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3804
الإستشارات
810
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
55
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
351
معرض الصور
84
الاخبار